facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





التحريض على الأردن


مأمون مساد
07-12-2020 12:07 AM

ليس من عجب فما نتابع من حملة على الاردن؛ الدولة التاريخ والمواقف التي بنيت بعرق ودم الاردنيين ونحن نستقبل المئوية الثانية في وسط موج التحديات السياسية والاقتصادية، وقد أغاظ المراهنون الخاسرون صمودنا وتماسكنا خلف قيادتنا الهاشمية التي سارت بعنوان النهضة العربية للعرب كل العرب يوم اطلقت شرارة التحرير والثورة في بطاح مكة المكرمة قبل مئة عام ويزيد على يد الشريف الحسين بن علي، وابنائه وزعامات العرب الاحرار.

حملة لتحريض اليوم امتداد متعدد الاتجاهات، يبدأ من اسرائيل في عدوانها وعنجهية حمالاتها تنطلق من ابعاد ايديولوجية وسياسية، ويتعرض اليمين الإسرائيلي للاردن مباشرة بسبب دوره في إعاقة مشاريعهم القائمة على شطب الجغرافيا الفلسطينية، وترحيل المشاكل للأردن والتي عبر عنها الاردن بمواقف سياسية عملية منذ سنوات طويلة، ولعله في السنوات الاخيرة وجه لسياساتها الصفعات المتكررة بعدم قبول اي حل للقضية الفلسطينية على حسابه او حساب الحق الفلسطيني ارضا وانسانا، فصفقة القرن مرفوضة، ونقل السفارة الامريكية الى القدس مرفوض، وضم اراضي الاغوار مرفوض، والمساس بالقدس والمقدسات ممنوع، ورفض تجديد تأجير اراضي الباقورة ووادي عربة، كلها جعلت اسرائيل تجند حملات مليئة بالتحريض والكراهية في منابر اليمين الإسرائيلي.

ادوات التحريض الاسرائيلي ومهاجمة الاردن الدولة برعاية ودعم و جهد رسمي او استخباراتي اسرائيلي ولم تألُ جهدا الا واستعمله ويستخدمه صباح مساء، فاللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة يتناغم مع اليمين الحاكم بتل ابيب في التأثير على ادارة ترامب والمؤسسات الامريكية، وفعل سطوته الاعلامية تجاه مخاطبة مجتمع الكراهية تجاه الاردن، وقدمت شهادات زور،وخرافات تتعلق بمستقبل الاردن، وقدمت خطابات مدفوعة ومأزومة الى الداخل عبر مأفونين بالسلطة والمال تحت عنوان المعارضة الخارجية.

لدى الاردن تحديات اقتصادية وخياراته قد تبدو محدودة لكن جبهته الداخلية متماسكة صلبة من خلف قيادته الهاشمية، والعهد هو العهد بإن الاردن وطن الجميع، وهو ميدان العمل في حقوله ومصانعه ومؤسساته وبمظلة قوانينه ومؤسساته، لديه معارضة على اداء الحكومات تعمل بمؤسسية دستورية، وهم ابناؤه وان اختلف كل واحد بالتعبير عن موقفه ورؤيته، لم يسفك دم، ولم يفقد مواطن يوما، في فرحهم يغنون للجيش والامن وفي اهازيجهم نخوة بملكهم، وفي رجع صدى اصواتهم صوت هاشمي ان ابشر.. ووصلت حياك الله.. وبعد فلا اعتقد ان حضن غير الوطن يحميك وغطاء من غير خيره يدفيك، وفي اخر النهار نقول ما قاله ارث الاباء ان المتدثر بثوب الغير سيكون بردان وعريان، وهو الاردن وطنك ان حرضت عليه سيبقى يحميك.

(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :