facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ذكرى احتلال القدس في 9 كانون الاول 1917م


أمل محي الدين الكردي
09-12-2020 06:04 PM

في مثل هذا اليوم من شهر كانون الاول من عام 1917م احتل الجيش البريطاني بيت المقدس بقيادة الجنرال اللنبي، وجلت عنه شراذم الجنود العثمانية معلنة انسحابها الى الشرق والشمال تجر ذيول الكسر والخيبة ويكاد أفرادها يتساقطون على الارض من فرط ما مسهم من مسبغة ولغوب ونقص في وسائل التدفئة وقلة في العدة والعدد.ودخل اول جندي بريطاني هذه المدينة التاريخية المقدسة وهو ممتلئ زهواً وفخراً على ظهر جواده فصفق له الناس ثم تبعه بقية جنود الجيش البريطاني مع ضباطها وقادتها فكانت تستقبل من اكثر السكان بعاصفة من التصفيق حيثما مرت واين اتجهت وأختفى العلم العثماني عن الاسطح والمشارف ورفع العلم البريطاني واخذ يخفق منذ صباح ذلك اليوم.

واستقبل اهل القدس الجيش الفاتح بوجوه وقلوب فرحة وكيف لا وهو جيش دولة صديقة حليفة اشتركت معها الامة العربية الا قليل من عقلائها اشتركوا فقط لاخراج الجيش التركي من البلاد العربية وبذلت دماء خيرة شبابها الناهضين في حرب طاحنة تأملت أن يكون من ورائها الحصول على استقلالها الكامل بمعونة الحلفاء عامة وبريطانية الكبرى خاصة.

وابتهج أهل فلسطين كما أبتهج أهل القدس بهذا الاحتلال الذي ظنوه سعيداًولم يدر في خلدهم ان المسألة كانت من أولها الى آخرها خدعة ومؤامرة ومن أفظع المؤامرات على استعباد الامة العربية وان الحرب التي خاض العرب غمارها مع الحلفاء كانت في عرف الحلفاء وتقديرهم أخر حرب صليبية يشنها الغرب على الشرق.

وما هي الا ايام قلائل حتى اخذ الغطاء ينكشف عن أعين العرب في فلسطين وابصارهم وبصائرهم بدأت تنفتح وأخذت تتضح لهم الحقيقة المؤلمة هي انهم كانوا ضحية مؤامرة استعمارية ومن أخبث المؤامرات على مر التاريخ وان بلادهم ستصبح وطناً قومياً لشذاذ الآفاق من يهود العالم عدا انها ستصبح مستعمرة من مستعمرات التاج البريطاني وان وعود الحلفاء ومواثيقهم ليست سوى قصاصات ورق لا تجلب خيراً ولا ترد شراً وان الحرية والاستقلال والحكومة العربية التي كانوا يحلمون بها هي في عرف الممستعمرين الجشعين كلام فارغ.

وبدأت تمر الاعوام على الاحتلال البريطاني المشؤوم لهذه البلاد وبدأت حياة العرب تزداد ضنكاً وشقاءً كل يوم كما يزداد مستقبلهم ظلمة اذا شعروا بكابوس الاستعمار وهو جاثم فوق صدورهم بأظافره الحادة ناشبة في أعناقهم وبدأت البلاد مأوى المتشردين والفوضيين والاباحيين وأراضيهم تغتصب منهم غصباً لتحل محلهم حثالة الاقوام والشعوب . وبدأت مرافق البلاد تحتلها شركات صهيونية . والان لن ينفع الندم ولم يتعظ الناس من الماضي والحاضر عبر التاريخ.

في يوم احتلال القدس يترك في نفوس العرب والمسلمين جميعاً الذكرى واسوأ الاثر لانهم يذكرون فيها الامل الضائع والحرية السلبية والاستقلال المؤذي لبلادهم وقد اصبحت بأيدي المستعمرين ويرون أنفسهم صاغرين الى الاضحلال هذا ما تركته ذكرى احتلال القدس في نفوس العرب والمسلمين ولا زالوا الى اليوم من كل عام الى أن يأتي الفرج القريب أو امر من عنده.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :