facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الفراية: وظيفتي في الصحة أن لا يموت أحد بنقص الأكسجين .. والخروج للشوارع مهزلة


15-03-2021 07:42 PM

عمون - اعتذر وزير الصحة المكلف وزير الداخلية مازن الفراية، عن الاجابة بما يخص وزارة الصحة وموازنتها وتخصصاتها، خلال حديثه عن اعمال الوزارة عبر التلفزيون الأردني اليوم الاثنين.

وقال الفراية إن وظيفته إدارية لضمان عدم موت أحد جراء نقص الأكسجين في المستشفيات.

وأضاف أنه خلال 3 ايام قام باجراءات إدارية جيدة، مؤكدا أن هناك ترهل في الإدارة العامة وهو امر يتفق فيه مع رئيس الوزراء.

وعن الاحتجاجات الشعبية قال وزير الداخلية إن خروج الناس الى الشوارع مهزلة، مستهجنا "كيف يسمح الاهالي لابنائهم الاختلاط مع 200 شخص ثم العودة للمنزل؟".

وقال إن توفر الأكسجين لمريض كورونا لا يفترض أن يكون مكان سؤال، ولكن هذا واقع يجب التعامل معه، وهناك قدرة محدودة لا ينبغي تجاوزها ومن الصعب بناء المستشفيات بالسرعة التي يتوقعها الشعب الأردني.

وأضاف في حديث لبرنامج هذا المساء الذي قدمه الزميل مهند المبيضين الاثنين، أن المستشفيات يوجد بها مشاكل بحاجة لعلاج، وبعض الأمور يمكن تصويب فوراً وأخرى تحتاج لشهر وأخرى تحتاج لموازنة كبيرة ووقت لحلها، والأولوية الآن ايجاد أطقم طبية كافية وأسرة كافية لمرضى كورونا، فهناك طاقة لما تستطيع توفيره وفي لحظة ستقف عاجزاً.

وبين أن الوقت الحالي ليس وقت للمناكفات والمطالبات ولا رمي المسؤوليات بل وقت تحمل كل شخص وأسرة مسؤوليتها وكل جهة رسمية وغير رسمية مسؤوليتها.

وشدد على أنه من الصعب توفير كل ما يلزم للتعامل مع جائحة كورونا، ويسجل الأردن 390 إصابة بفيروس كورونا ويشيع 4 وفيات كل ساعة، والوضع الوبائي في الاردن يتجه نحو الاصعب.

وأكد أننا في مرحلة وباء والتجمهر هو سبب انتشاره وما يحصل حاليا خرق لأوامر الدفاع صحيا بالدرجة الأولى وليس أمنياً، من الطبيعي حق الانسان في التعربية، وحرية الرأي مصونة ولكن يجب أن تنسجم مع الحالة العامة للمجتمع، وأي تجمهر هو عبارة عن وسيلة لنشر الوباء.

الفراية قال إن هناك 200 شخص يتجمعون بدون كمامات أو تباعد ويخالطون بعضهم ويعودون بعد ذلك لبيوتهم وهم ينقلون العدوى لبيوتهم، وهو ما قد يؤدي لوفيات اثر الفيروس، فعندما تخرج لتطالب بحق قد تشعر أنك محق فيه وقد تكون محق فيه ولكن هل هذا وقته، هل التضحية بأهلك من أجل هذا المطلب المادي.

وأضاف أنه آن الأوان لتتوقف هذه المهزلة فخروج الناس بهذا العدد مهزلة كبيرة في ظل أوامر الدفاع مهزلة كبيرة ويجب أن تتوقف فوراً، والدور الأول على الأسرة كيف تسمح لابنك بالتجمهر مع 200 شخص ثم يعود لك إلى البيت، كيف تسمح له ليخرج ويتجمهر مع 200 واحد ما بتعرف شو وضعهم وبتسمحله يرجعلك على البيت.

وشدد على أن الأردن لا يحتمل بهذا الظرف زيادة في الاصابات، فهل يقبل من يخرج للمطالبة بوظيفة أخذ امه للمستشفى ويتم الاعتذار منه لعدم وجود سرير فهل يقبل ذلك اذا كان يقبل ذلك نكون خرجنا عن المنطق، مشدداً على أن الاصابات ستصل إلى 10 آلاف و11 ألفاً اذا استمر الوضع على ما هو عليه.

وأشار إلى أنه لن يقبل نهائيا بالتجمهر وخرق أوامر الدفاع بعد 7 مساء ولا تهاون فيه.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :