facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تقرير لجنة الاطفاء النيابية


المهندس عبدالفتاح الدرادكة
14-07-2021 05:19 PM

ان تقرير لجنة الطاقة النيابية بخصوص الاطفاء بتاريخ 21/5/2021 كان اطفاء فعليا للموضوع وكان سردا مجردا للحدث اكثر منه تحليلا علميا يرتقي الى درجة اقناع المعنيين والعارفين بالنظام الكهربائي الاردني ولم يتطرق إلى الأسباب الحقيقية والفنية للعطل، بل على العكس من ذلك فإن التقرير والذي تم من خلاله استغفال عقول من عملوا في النظام الكهربائي قد اعد لحفظ ماء الوجه. وعلى الرغم من وجود الكفاءات الفنية لتي لا ننكر جهودها في الشركة الا ان ذلك لا يعفيها من فرضية ان هناك خطأ تشغيليا تمثل بعدم التصرف السليم ساعة بداية الحدث ربما لعدم المعرفة او عدم الرغبة في تحمل مسؤولية اتخاذ قرار حرج يتمثل في وقف بعض محطات الطاقة المتجددة التي كانت بنسبة تزيد على 60% مقابل 35% لوحدات التوليد التقليدية حيث انه من الممكن التحكم بإجراء ما يسمى بال curtailment او فصل محطات الطاقة المتجددة عن النظام الكهربائي ولو عرض موضوع مساهمة الطاقة المتجددة في النظام الكهربائي عند لحظة الاطفاء على اكبر بيوت الخبرة العالمية لاجاب بانه من الاستحالة أن يعمل نظام كهربائي بهذا الوضع بدون وجود ربط كهربائي فعال مع دول مجاورة وليس ربطا ضعيفا كالذي كان مع مصر يوم الحدث ومن خلال خط الـ220 ك ف بدلا من 500 ك ف الذي كانت عليه اعمال صيانة والذي كان مجدولا على المنوال التشغيلي لذلك اليوم وبناء على ذلك فإن التقرير لم يشتمل على المعالجات والاجراءات التي كان من المفروض اتباعها ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

- التصرف الصحيح للمشغل خلال فترة ال 27 دقيقة من بداية التأرجح ولغاية الاطفاء الشامل وهذه الفترة كافية جدا لاخراج وحدات توليدية سواء كانت متجددة او تقليدية تتأرجح وادخال اخرى اكثر ثباتا

- لنسلم بأن تأرجح خط الربط المصري كان سببا والمفترض بل الاكيد ان المنوال التشغيلي لذلك اليوم كان من ضمن اجراءاته اتخاذ الاحتياطيات اللازمة لمواجهة اية مشاكل قد يسببها الربط على خط يعبر سيناء كاملة وعلى جهد اقل من الربط الطبيعي فأين تلك الاحتياطات ولماذا لم يتطرق لها التقرير.

- ان ظاهرة التأرجح موجودة في الانظمة الكهربائية وتم بحثها والتطرق اليها كثيرا في المؤتمرات والأوراق العلمية والاجراءات العملية والنظام الكهربائي الاردني ليس استثناءً حيث ان عليه الحمايات اللازمة لمواجهة واخماد التأرجح من خلال فصل اجزاء النظام المتأرجحة، فهل تلك الحمايات لم تعمل واذا لم تعمل فما هو السبب واذا عملت فكان على المشغل في غرفة التحكم المتابعة من حيث القيام بالاجراءآت السريعة لتعويض خروج بعض اجزاء النظام وقد تكون المشكلة الرئيسية هنا بالنظر الى تزامن الاطفاء مع صلاة الظهر يوم الجمعة وانخفاض الاحمال بسبب اعتدال الجو وزيادة انتاج الطاقة المتجددة الى النسب المذكورة اعلاه.

- لم يبين التقرير سبب تأخر استجابة محطات التوليد التي تملك خاصية الاقلاع المعتم اي (Black Start) لتزويد مساعدات الوحدات التوليدية بالكهرباء لاعادة دمجها بالنظام الكهربائي.

واخيرا اقول اذا كان هذا الإطفاء سيمر هكذا بطريقة المجاملات ولحفظ ماء الوجة كما اسلفت وبدون الاستفادة من الدروس والعبر منه والاكتفاء بتحليل الحدث سطحيا وعدم التطرق الى الاسباب والمعالجات الحقيقية فإنه من المتوقع حدوث اطفاءات أخرى لاحقة لا سمح الله مالم تتخذ اجراءات فورية لمعالجة الاسباب الحقيقية وراء الاطفاء وليس ابقاء الموضوع معوما.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :