facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عامل وطن


علي الزعتري
30-07-2021 07:12 PM

حسناً فعلت أمانة عمَّان و البلديات والإعلام بإعطاء مُسمى عامل وطن للعاملين على إخلاء و نقل الركام و الأزبلة من جوانب المنازل و الشوارع. و حسناً تفعل حينما تُشيد بعملهم الشاق و تكافئهم عليه معنوياً و مادياً. و حسناً تفعل حين تُغيِّرُ من الاعتبار السلبي لهذا العمل و تنقله للاعتبار الإيجابي المجتمعي. عملُ عامل الوطن عملٌ في غاية الأهميةِ و يمتلك لو تمعنا نقل عملية جمع النفايات لصناعة خلق الثروات. لكن أولاً و لكي يكتمل المعروف الواجب تجاه عامل الوطن ولكي يكتمل عمله بسلاسةٍ و يُسر كما ينبغي، هنا بعض الملاحظات التي أطرحها لمن هو مسؤولٌ عن عمال الوطن.

تزويدهم بما يعينهم ملبساً و أدواتاً على العمل تحت ظروف التنقل مشياً في الحرارة و البرودة. مثلاً، تزويدهم بعربات يدوية سهلة الحركة و الدفع بدلاً من الصناديق الكرتونية أو الأوعية البلاستيكية المستهلكة التي يحملونها ليضعوا فيها النفايات و التي لا تنم عن مظهرٍ مناسب و لا تؤدي وظيفةً مثالية عدا عن مشقةِ حملها.

و الحرص على أن تتزود الأمانة و البلديات بآليات التنظيف الحديثة التي تعمل على الكهرباء و التي تُستخدمُ لكنس و تنظيف الشوارع الرئيسية و الفرعية لتجنيب عمال الوطن خطر التعرض للحوادث و هم يعملون.

وإن أُضطر عامل الوطن للعمل اليدوي في شارعٍ فيجب أن يتزود بما يحتاج من علامات التنبيه من إضاءة واضحة و شواخص و مسافات أمان.

والحرص أن لا يقوم بعض عمال الوطن بما لا يليق بشخوصهم الكريمة من التوسل بالنظر أو القول طلباً للمساعدة و هو ما نرى. و لا يتم هذا إلا بتكريمهم المادي الذي يرفع عنهم مشقة السؤال.

أما تحويل مهمة جمع النفايات لثروة فتحتاج لتصميم و تخطيط و تنفيذ متعدد التخصصات لتدوير النفايات ابتداءً من المنزل و للحاوية و ايام جمع النفايات و نوعها و من ثم إستخدامها في الصناعات المحلية أو التصدير أو توليد الطاقة النظيفة.

إن بالإمكان أخذ هذا العمل الوطني الحيوي لآفاق عاليةً من المكانةِ و العطاء و ندعو المسؤول للاجتهاد في هذا المسعى.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :