facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خواطر متقاعد!


علي الزعتري
31-07-2021 07:33 PM

إن أصدق الرياضات في العالم هي الرياضات العنيفة التي تقبل قوانينها الاحتكاك العنيف بين المتنافسين للجسم مثل المصارعة والملاكمة والرغبي وتأتي بعدها الرياضات التي لا تسمح بالاحتكاك مثل السباحة ألعاب القوى والتنس. ففي النوعين الأمور واضحة من موقع القوة الجسدية والتهيئة الجماهيرية كذلك فالجمهور يكتفي بالعنف الذي يراه ويشجعه ولا يشترك به ولا يجد حاجةً له في النوع الثاني. لكن أكثر الرياضات نفاقاً وقد يكون أذىً في أحيان كثيرة هي التي تسمح ولا تسمح بالعنف وتقسم اللاعبين والجمهور إلى قسمين يمارسون الضخ الجسدي للفوز ومقتربين من الاحتكاك الموجع إن حصل مثلما يحدث في لعبة كرة القدم ومستعدين للاشتباك فوراً. وليت اللعبة تقتصر على مخالفاتٍ يحلها الحكم لكنها تنتقل لمستوى ألعن من الممارسة حين تخلق في اللاعب والمتفرج نزعات الشر من انحياز و عنصرية. ما الهدف من رياضةٍ تزرع الفتنة؟ غلبت إيطاليا إنجلترا فانهال الإنجليز على الإيطاليين باللكمة والكلمة الجارحة. نتذكر خلافات الكرة العربية التي يندى لها الجبين كأمثلةٍ لخلافاتٍ تافهة تجر وراءها العنصرية و التفرقة. على الأقل، في تلك الرياضات العنيفة يُفْرغُ المتقاتلين غضبهما واحداً على الآخر، بلا نفاق ولا رحمة لكن بالقانون. أما كرة القدم و كل كرة تتداولها الأقدام و الأيدي فلربما تبدأ بالتحية و تنتهي بالرفسات و القانون لا يقول ذلك. و قد لا تنتهي إلا و قد أمطرت الجماهير المتناحرة بعضها البعض بقوائم المسبات و اللعنات و كراسي المدرجات و كسرت نوافذ السيارات و أتعبت الأمن و النظام و خلفت مواعيد و عهود للانتقام و الأدهى هو التناحر العرقي بين أخوة. ثم نقول أنها رياضة! سَفَهَتْ من رياضة هذه الرياضة.

هذا باب رزق، قالها لي الشاب نيابةً عن ركن المشاريب الذي يعمل به و صففت أمامه. على يميني كان هناك متسع لسيارة أُخرى لكنه باب رزق كما أصر الشاب. تصافينا أن أشتري منه بعد مشواري السريع للبنك، وهو ما حصل. قبلها بيومين تناقشت مع كرسي و سطل وُضِعا أمام محل في الشارع و أيضاً تصافيت مع صاحبهما بالشراء. لستُ متصالحاً كل الأوقات فأنا أختار وقت التسوق و مكانه بما يتيح إيجاد الصَّفةَ. لكنه ليس معقولاً حجز الشارع بالكراسي و الحجارة و أصيص الزراعة و الحواجز الملونة و قوة السايس لأنه لا يوجد مكان لسيارتك دون شراء من المحل. نحيل الشكوى للمسؤول أينما جلس.

حبيبي؛ خليها علينا؛ لك أنت و ليس لغيرك؛ بضاعة نخب أول مش للكل. كلها عبارات تودد و تحبب و تكرر لك و لغيرك من البعض رغبةً ببيعك سلعة أو بيان معزتك لدرجة العفو عن الثمن، و هذا لا يكون طبعاً. حبذا لو تنازلنا عن التودد والتحبب غير اللازمين و التزمنا مصداقية العمل والتعاطي الصادق.

"علي" ناداني صوتُ الموظف و مسؤولة مواعيد المرضى و بيننا ربما أربعين عاماً من العمر و العمل و الخبرة و الشيب. لا أدري لماذا لا يقولون أستاذ أو سيد أو حتى عم؟ بعضهم لا كلهم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :