facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فقدان مخططات يحرم مدرسة أساسية من ايصال الكهرباء لسنوات!


31-08-2021 10:56 AM

عمون - "المدرسة بلا كهرباء، والكهرباء بحاجة الى اذن أشغال، واذن الاشغال لا يمنح دون مخطط، والمخطط مفقود" إذن هل المدرسة موجودة على الأرض؟..

في ملفات الحكومة لا يوجد مدرسة اسمها قريقرة الاساسية، فليس لها مخطط ولا اذن اشغال، ولن يمنح طلبتها حق تمديد الكهرباء، مشهد يعيد الى الاذهان فيلم الحدود للفنان السوري دريد لحام الذي اضاع فيه جواز سفره فعلق بين الحدود..

لا يهم إن كان الانسان موجودا ام لا المهم أن يحمل اوراقا تثبت للحكومة أنه موجود، وكذلك المدارس.. مبنى شيدته وزارة الاشغال العامة من موازنة الدولة ويؤمه الاطفال لتلقي تعليمهم وخصصت له وزارة التربية معلمين لتدريس الطلبة، كل هذا لا يهم فلا كهرباء دون مخطط، ولكن من اضاع المخطط؟..

المدرسة تعاني بلا كهرباء منذ عام 2016، تقول مديرة تربية العقبة الدكتورة رابعة العيدي إن المدرسة كانت مزودة بخط كهرباء من مدرسة قريقرة الثانوية، ولكن بعد أن تم تركيب مكيفات فيها لم يعد الأمر مجديا حيث تقطع الكهرباء كلما شغلت المكيفات وذلك لزيادة الحمل..

وتضيف أنه منذ عام 2016 وعند استلام المدرسة من وزارة الاشغال العامة كان هناك خلاف على موقع محول الكهرباء، وفي أي أرض يقام، الأمر الذي حال دون تمديد الكهرباء للمدرسة، ولذلك لجأت التربية الى ربطها بالمدرسة الثانوية منذ ذلك الحين..

وبينت أن المديرية تابعت الأمر مع الاشغال وبلدية قريقرة التي رفضت منح المدرسة إذن اشغال دون وجود مخطط، وبالعودة الى وزارة الاشغال التي نفذت المدرسة كانت المخططات مفقودة.. وبقي الأمر على ما هو عليه منذ ذلك الحين.

من جهتها وزارة الاشغال العامة أكدت أنه تم تسليم المخططات التنفيذية لمديرية التربية "المالك" منذ عام 2016، مشيرة إلى أن إذن الأشغال من مهام المالك.

مديرة التربية تقول إن وزير الادارة المحلية اوعز للجنة البلدية بعد ان التقته مؤخرا بمنح التربية كتاب "لا مانع" ليتم على اساسه ايصال الكهرباء للمدرسة، إلا أنها لم تحصل عليه بعد..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :