facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لأن الفيصلي وطن .. مهمة قانونية أكثر منها رياضية


02-09-2021 10:16 PM

عمون - "لأن الفيصلي وطن"، هذا ما قاله رئيس هيئة ادارة النادي المؤقتة، وهو ما ذهب اليه وزير الشباب الدكتور محمد النابلسي، في تشكيل الهيئة المؤقتة فكان يجب أن تكون من الوزارة..

للفيصلي خصوصية ينفرد بها عن بقية الاندية الرياضية في الأردن، وتعامل الوزير مع هذه الخصوصية بحكمة بتعيين رئيس الهيئة مستشاره الدكتور سالم ابو قاعود، فيما كانت تشكيلة الاعضاء من الوزارة ذاتها، فلم يذهب الى قطاع خاص او شخصيات قد تسوق النظام المنتظر والذي يريده المشجعون، على طريقتهم ولصالح اشخاص على اشخاص..

مستشار الوزير يعي جيدا المهمة الذي يريده بها النابلسي، وصرح مباشرة بأن اللجنة ستكون على مسافة واحدة من الجميع، اذن هذا ما ارادته جماهير الفيصلي، وأن يبقى الزعيم زعيمًا رغم كل النكايات.

النابلسي لم يترك العنان مطلقا حتى لهيئته الاقرب، بل حدد مهامها باجراءات تحمي الفيصلي، طالبا منها توفيق النظام الداخلي للنادي مع نظام ترخيص وتسجيل الاندية والهيئات الشبابية، واتخاذ القرارات اللازمة لفتح باب العضوية في الهيئة العامة للنادي، ومراجعة رسوم العضوية والانتساب، اضافة الى تنفيذ التوصيات الواردة من لجنة التحقيق بالشكاوى الواردة من اعضاء الهيئة العامة.

إذن المهمة قانونية أكثر منها رياضية، ولذلك ما كان للوزير أن يسندها لمجرد عاشق للنادي، فأعلنت الهيئة فورا عن مضيها بتشكيل لجنة فنية من أبناء النادي والحريصين عليه لمتابعة نشاط كرة القدم والشؤون الفنية.. بينما تنهي هي ما يرضي الجماهير.

قرار وزير الشباب كان حاسماً وملبياً لمتطلبات الجماهير فكل عاشق للفيصلي أثلج صدره هذا القرار، فالوزير النابلسي لم يضع قضية الفيصلي في الأدراج أو ماطل بها فقد اتخذ القرار الحاسم تلو القرار الحاسم، كونه لا يقبل بأن يكون هناك اشكالية في الوزارة لا يتم التعامل معها بالسرعة الممكنة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :