facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لحظة تاريخية وبكاء .. دموع ميسي تنهمر في ليلة الاحتفال المؤجل


10-09-2021 10:58 AM

عمون - لم يتأخر الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي عن مساعدة منتخب بلاده لتجاوز عقبة بوليفيا، في مباراة أقيمت بينهما فجر يوم الجمعة.

واستقبل "راقصو التانجو" المنتخب البوليفي على ملعب "المونيمونتال" ضمن منافسات الجولة العاشرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022، لينجح أصحاب الأرض في الفوز بنتيجة 3-0.

ثلاثية الأرجنتين جاءت جميعها بأقدام ميسي، الذي نجح في تحطيم رقم الأسطورة البرازيلي بيليه (77) هدفا، بوصوله إلى 79 هدفا كأكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف الدولية بقارة أمريكا الجنوبية على مدار التاريخ.

فضلا عن ذلك، دون "البرغوث" الهاتريك السابع له في مسيرته الدولية مع الأرجنتين، والثاني له على مدار مشاركاته في تصفيات المونديال، وهو ما لم يفعله أي لاعب في بلاده من قبل.

ورفع صاحب الـ34 عاما رصيده من الثلاثيات إلى 55 هاتريك على مدار مسيرته، سواء مع الأندية أو المنتخب الوطني، ليقترب قليلا من رقم الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو، صاحب الـ57 هاتريك.

احتفالات مؤجلة
المباراة لم تشهد احتفالا بالانتصار على بوليفيا فحسب، بل أعقبها حفلة أرجنتينية مؤجلة بانتزاع لقب كوبا أمريكا 2021 من الأراضي البرازيلية في يوليو/ تموز الماضي.

جاء ذلك بعد أول مباراة يخوضها أبطال أمريكا الجنوبية على ملعبهم منذ التتويج باللقب الغالي، الذي استعصى لسنوات على رفاق ميسي.

ونال البرغوث أول ألقابه الدولية مع المنتخب الأول للأرجنتين، بعدما توج بطلا لكأس العالم للشباب وكذلك حصده الميدالية الأولمبية في بكين 2008.

واحتفل اللاعبون بشدة حاملين كأس البطولة، وسط أجواء صاخبة دفعتهم للرقص أمام المشجعين فوق العشب الأخضر.

بكاء ميسي
تحدث قائد المنتخب الأرجنتيني عقب انتهاء المباراة والاحتفالات بالكأس، قائلا: "كان لدي الكثير من القلق والرغبة الكبيرة في الاستمتاع، حيث انتظرت وقتا طويلا من أجل هذه اللحظة".

وأضاف: "لقد فزنا بالمباراة وهو ما كان مهما والآن وقت الاستمتاع، وأحمد الله على منحي هذا الإنجاز، الذي كان لحظة فريدة بسبب مكان وكيفية القيام بتلك اللحظة بعد انتظار طويل".

واستطرد: "لم يكن هناك طريقة أفضل من الفوز باللقب بهذا الشكل والاحتفال به بطريقة رائعة، بعد معاناة أسرتي معي من أجل الوصول لهذه اللحظة، لكني سعيد للغاية".

ولم يستطع ميسي إكمال المقابلة التلفزيونية، حيث بدا متأثرا أثناء حديثه، لتغلبه الدموع وينسحب من أمام الكاميرا، مغادرا بسبب تلك اللحظة العاطفية.

ولم تكن تلك اللحظة الوحيدة التي بكى فيها ميسي، حيث سبقتها دموعه التي انهمرت أثناء رقصه احتفالا رفقة زملائه بكأس كوبا أمريكا عقب المباراة مباشرة.

(العين)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :