facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بيان الحسين .. تأسيس شرق الاردن


أمل محي الدين الكردي
04-10-2021 02:23 AM

من الطبيعي أن يكون لباني النهضة العربية الخصوم والتشويه والنقد وخاصة ممن فشل في تحقيق مآربه الشخصية او مطامع اخرى .
والذي تمعن في قرأة جريدة القبلة والتي كان المغفور له الملك حسين بن علي يكتب في افتتاحياتها الكثير والتي كانت تتميز بوضوحها وايضاً بالجرأة الأدبية التي تميز بها المغفور له وباني النهضة العربية وخاصة عندما يكون الرد على الاقلام المسمومة التي كانت بدافع شخصي او ناقدة او مدفوعة الثمن ...الخ
كان اسلوب جريدة القبلة انفتاحي معلن كانت تكتب هذا النقد او المقال وترد عليه بنفس الصفحة لبيان الحقيقة .
في 27تشرين الاول نشرت جريدة القبلة في افتتاحياتها مقالاُ للمغفور له الشريف حسين بن علي رحمه الله واقتبس منه بعض ما جاء به : أجبرنا الشعور والحس الذي لا حاجه لذكره على نشر بياننا هذا – حرصاً على الأساس الذي اقامنا واقعدنا واستهنا في سبيله بذل المهج والارواح إجابة لصريخ القومية ونداء ابنائها ، عندما اختصتنا واختارتنا لمستصرخها دون سوانا من الاماثل ،وقصدتنا بداعيها من بين الآمراء والاعيان والافاضل فأجبنا داعيها وشاركنا ناعيها ،علاوة على ما حل بالبلاد وكان بفضله سبحانه وتعالى قدرته ما كان .ولأبسط دليل على سخائنا بالارواح والمهج – بقاء حياة ابني عبد الله عرضة لليوم للخطر أمام مساعي هيئات معلومة .وختم رسالته وقال : وكيف لا نقول بأنا ولا شيء من انواع الرياسة وضروبها بفضله ومنه تبارك وتعالى – وحسبنا على هذا كل ما في اختار اقوامنا وسواهم لنجدتهم كما قلنا بعاليه والمنه في هذا لله ولرسوله ولا فخر .
واذا أمعنا النظر في بيان المغفور له استطعنا ان نستخلص منه 1- قيام الثورة اجابة لصريخ القومية العربية وندائها .2- ذهاب الامير عبد الله الى شرق الاردن وتعرضه للاخطار والاغتيال من توالي الاستنجادات وقصد المغفور له (ارسال زعماء شرقي الاردن وشيوخ حوران والاحرار السوريون الذين نزحوا الى عمان برقيات عديدة يطلبون من الحسين ان يرسل احد ابنائه لقيادتهم ونجدتهم ).3- تصريح المغفور له بعدم ممناعته ان تكون عاصمة العرب دمشق او بغداد . 4- يمكننا دعم كل ما جاء بالافتتاحية حول تقدم الامير عبد الله من معان الى عمان مع ان الامير عبد الله لم يأتي الا نتيجة لتلبية الداعي والمستصرخ وبداعي النخوة والشهامة وسرعة الرحيل الى تلك المنطقة بحاشيته المخصصة ورجاله والذي كان عددهم حوالي خمسمائة رجل .
ونستطيع هنا ان نوثق نموذج لهذه الفئة الحاقدة او الاقلام المسمومة على سبيل المثال الشيخ رشيد رضا كان الشيخ رشيد رضا من مؤسسي حزب اللأمركزية في مصر وقد اتخذ من اقامته في تلك البلاد الخاضعة للحماية البريطانية مكانا اميناً له لنشر افكاره القومية في مجلة المنار التي انشأها ولمطالبة الحكومة العثمانية
بمنح العرب حقوقهم وعندما دخل العرب ميدان الصراع واعلنوا انحيازهم الى جانب الحلفاء رحب الشيخ رضا وهلل وكبر وبع اربعة اشهر ذهب الى الحجاز حاجا زائراً بعد اعلان النهضة العربية وخطب في العيد خطبة رنانة اشاد بها بالحسين فوصفه بالمصلح والمنقذ ووصف الثورة بأنها اعظم خدمة للاسلام في هذا الزمن ولم يمضي بضعة اشهر حتى انقلب الشيخ ناقدا متهماً يمثل في مجلته لساان حال الخصوم الثورة بانها قامت ضد الخلافة وان مقاتلتها عدوان على الدين والملة وجريدة القبلة توضح لنا السبب بأن صاحب المجلة لم يحصل على شيء .وحنقه على الشريف حسين بأنه لم يعينه شيخ الاسلام الذي كان يطمع به في الحكومة العربية الجديدة .
أن بيان الحسين تستطيع تحليله وفهمه بصورة افضل في ضوء الحملات التي اخذت تشنها الصحف في مصر وسوريا بشأن التطورات التي حدثت في العالم العربي بعد مؤتمر القاهرة وإنشاء مملكة العراق وامارة شرق الاردن .هذا ما تحمله المغفور له الشريف حسين بن علي من عبء هذه الامة لكي يدافعوا عنها ويرفعوا الظلم والاذى عنها وبذلك كانت بياناته واضحة وقد بينت هذه البيانات ما تحمله والتي قدم نفسه وابنائه فداء لها .
رحم الله ملك العرب




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :