facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ندوة دولية في هندسة الجامعة الهاشمية


20-10-2021 11:19 AM

عمون - رعى رئيس الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور فواز عبد الحق الزبون ندوة دولية ريادية بعنوان: تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي على الحافة: التحديات والتطبيقات في مجال انترنت الاشياء (Machine Learning on the Edge: opportunities and challenges for inter )، والتي نظمتها كلية الهندسة وذلك ضمن نشاطات احد المشاريع الدولية المدعومة من الاكاديمية الملكية البريطانية للهندسة والذي يرأس فريق الباحثين فيه وينسقه الدكتور علي هياجنة من كلية الهندسة/قسم الهندسة الكهربائية، وقد حضر فعاليات الندوة التي اقيمت عن بعد عبر تطبيق زووم الاستاذ الدكتور خالد الحياري نائب الرئيس والاستاذ الدكتور عوني اطرادات عميد كلية الهندسة وممثل الاكاديمية الملكية للهندسة السيد شين ماكيو مدير الشراكات الدولية في الأكاديمية ومجموعة من الباحثين من معظم الجامعات الاردنية، بريطانيا، أمريكا، وإيطاليا ومن القطاعين الصناعي والأكاديمي البحثي كمتحدثين في الورشة

وقام الحضور والباحثون من عدة دول حول العالم بتسليط الضوء على آخر ما توصل اليه العلم في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في مجال انترنت الأشياء والمستشعرات المنخفضة التكلفة بالإضافة الى الجوانب البحثية التي تهتم بها الجامعة الهاشمية وكلية الهندسة. والذي يهدف بشكل أساسي الى رفع كفاءة الطلبة في كلية الهندسة والجامعة من خلال مشاريع تخرج بحثية متطورة و اكسابهم مهارات تؤهلهم الى سوق العمل من خلال مجموعة من الورشات و الدورات بالإضافة الى التشبيك مع عدد من الجامعات العالمية و المؤسسات البحثية وشركات السوق المحلي.

وفي كلمته في الندوة فقد رحب الاستاذ الدكتور فواز العبدالحق الزبون رئيس الجامعة بالشركاء والمتحدثين المشاركين في هذا المشروع الرائد المدعوم من الأكاديمية الملكية للهندسة. وعبر عن فخره بهذه الشراكة والامتنان للدعم والتمويل الذي قدمته الأكاديمية الملكية من خلال برامجها المختلفة لعدد من المشاريع من الجامعة الهاشمية وفي مختلف الجامعات الأردنية، واكد الاستاذ الرئيس ان الجامعة الهاشمية تتجه نحو تحقيق مكانة أكاديمية رائدة وتميز في التدريس الجامعي والبحث العلمي على المستويين الوطني والإقليمي والدولي وخدمة المجتمع من خلال وظائفها التعليمية والمشاركة في النهوض بالمعرفة. وأكد على اهتمام الجامعة أيضًا بالشراكة مع الأكاديمية الملكية للهندسة لتعزيز وتطوير القدرات داخل مؤسسات التعليم العالي والبحث الأردنية وتعزيز مخرجاتها في التعليم والبحث والابتكار الهندسي من خلال تعزيز الروابط الصناعية والاستفادة من خبرات المملكة المتحدة ، خاصة في مجالات مهمة جدًا على المستوى العالمي مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وأشار إلى أن الجامعة الهاشمية تولي اهتماما خاصا بهذه التخصصات العلمية وأبحاثها التطبيقية لخدمة جميع القطاعات الإنتاجية والصناعية اضافة الى وجود برنامج أكاديمية في الذكاء الاصطناعي ومراكز في الجامعة تهتم بالابتكار والتميز والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، وان الجامعة تسعى لتطوير كل هذا من خلال مثل هذه المشاريع. وفي النهاية تقدم الرئيس بالشكر للأكاديمية الملكية على دعمها اللامحدود لمشاريع وأفكار أعضاء هيئة التدريس في الجامعة الهاشمية وتطلع الجامعة إلى مزيد من التعاون. كما شكر الزملاء من كلية الهندسة على تنظيم هذه الورشة وعلى إبداعهم في هذا المشروع الرائد.

وفي حديثة خلال الندوة ذكر الاستاذ الدكتور خالد الحياري نائب الرئيس ان كليات الجامعة تلتزم بتزويد الطلاب بالمعرفة والممارسات الحديثة من أجل النهوض بالأردن والمنطقة في مجالات التقنيات الهندسية والتكنولوجية. وأكد نائب الرئيس على ان الجامعة تسعى على الدوام الى تعزيز شراكاتها واتفاقياتها في كل ما هو مستجد وحداثي، وتطرق الى اهمية تعزيز المعرفة في مجال الذكاء الاصطناعي وخاصة ان هذا المجال المعرفي عابر للتخصصات وله تطبيقات في كافة شؤون الحياة اليومية في مجالاتها المختلفة وفي المجالات التقنية والصحية والهندسية والطاقة والزراعة والتخطيط وغيرها من التطبيقات التي اصبح لا يمكن تفادي ادماج الذكاء الاصطناعي فيها لتعزيز وتطوير الاداء.

وتحدث الاستاذ الدكتور عوني اطرادات عميد كلية الهندسة في كلمته في الندوة ان أحد اهم الأهداف التعليمية الرئيسية في جميع برامج كلية الهندسة في الجامعة الهاشمية يتمثل في تخريج خريجين يمكنهم تطبيق شمولي ومعمق للمعرفة والتفكير النقدي ومهارات حل المشكلات للتميز في الوظائف المهنية والفنية، ومعالجة القضايا المعاصرة المتعلقة بالتخصص الهندسي الذي يدرسونه، والمساهمة في ايجاد حلول أفضل للقطاعات الصناعية في المشكلات المتعلقة بالهندسة حيث يعد الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء من أهم المهارات والمعرفة التي يجب أن يتمكن طلابنا من استخدامها لرفع قدرتهم التنافسية وتوظيفهم في سوق العمل. وأكد ان نتائج هذا المشروع المدعوم من الاكاديمية الملكية البريطانية وورشة العمل هذه متوافقة تمامًا مع هذا الهدف الرئيسي وتعززه، وعلاوة على ذلك ، فإن هذا المشروع ومعرفة الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء ضروريان ليتم توظيفهما في الجامعة الهاشمية ضمن الاستراتيجية الشاملة للإدارة والتي يتم توجيهها في جميع أنحاء الحرم الجامعي. حيث يمكن تلخيص هذه الاستراتيجي الطاقة المتجددة ، وكفاءة الطاقة ، وإدارة المياه ، وتخفيف التلوث ، وبناء القدرات. وذكر عميد كلية الهندسة أن كلية الهندسة تلعب دورًا حاسمًا في تحقيق هذه الرؤية الشاملة للجامعة واننا في كلية الهندسة ومدعومون من إدارة الجامعة مهتمون للغاية في كل ما يعزز مهارات الكوادر والطلبة في عناصر وادوات الثورة الصناعية الرابعة في مجال الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والروبوتات.

وذكر الدكتور علي الهياجنة منسق الورشة وكافة حواراتها ان هذا المشروع المميز والمدعوم من الاكاديمية الملكية سيسهم في دمج الطلاب الجامعيين في الجامعة الهاشمية من خلال مشاريع التخرج في اقسامهم المختلفة، وأكد الدكتور الهياجنة على أن 15 طالبًا جامعيًا يعملون حاليا تحت عنوان ومظلة المشروع، وانه لغاية الان قد تم عقد ورشتي عمل فنيتين ضمن مسارات المشروع و3 منح دولية غير مباشرة قيد التجهيز تُمنح للطلاب لاستكمال دراستهم في جامعات دولية بتنسيق مباشر مع د. الهياجنة منسق المشروع ومؤسسات التمويل وكلها من فوائد ومخرجات هذا المشروع. وأشار الى ان المشروع سيساهم بالتأكيد في تحويل ونقل المعرفة بين المملكة المتحدة والجامعات الأردنية من خلال التعاون القوي والفعال، مشيرا هذا المشروع يربط جامعات من الأردن والمملكة المتحدة وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية وفيتنام وشركات أخرى في الأردن

وتحدث الجانب البريطاني الممثل عن الاكاديمية الملكية للهندسة السيد شين ماكيو مدير الشراكات الدولية في الأكاديمية عن جوانب الدعم ونوافذ المنح التي تقدمها الاكاديمية و طرق تعزيزها. كما أكد على تطلع الاكاديمية الى تعزيز التعاون المشترك مع الجامعة الهاشمية بشكل خاص واهمية المشاريع التي تدعمها الاكاديمية والتي تنفذ داخل الجامعة الهاشمية.

وشارك ايضا في الورشة العديد المتحدثين من الباحثين من جامعة ليدز في بريطانيا و جامعة كامبريا الشرق المتوسط في إيطاليا من خلال تسجيل مسبق و المهندسة عبير البشيتي (وهي احد الرائدات من خريجات هندسة الهاشمية) من شركة لاريمار من القطاع الصناعي الاردني والدكتور علي هياجنه من قسم الهندسة الكهربائية و منسق مشروع البحث المدعوم من الاكاديمة. واكد الباحثون على اهمية استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات والتخصصات الهندسية و خصوصا في مجال إنترنت الأشياء. كما اكد الباحثون والحضور من مختلف الجامعات الاردنية على أهمية التعاون المشترك بين الباحثين من التخصصات العلمية المختلفة في أحداث ثورة في المجال الصناعي والزراعي دوليا ومحليا مع التأكيد على أهمية التشبيك والتعاون بين الجامعات والشركات المحلية. كما اشتملت ورشة العمل على العديد من الاسئلة والنقاشات بين المشاركين والباحثين من مختلف الجامعات والشركات.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :