facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بعد وصول النفط لأسعار قياسية .. عقل يقترح خطوات لحماية الأردنيين


21-10-2021 11:30 AM

عمون - ارتفعت أسعار النفط عالميا الخميس، لتواصل مكاسبها التي حققتها في الجلسة السابقة، وارتفع سعر مزيج برنت في العقود الآجلة 17 سنتا أو 0.2% إلى 85.99 دولارا للبرميل، بعدما زاد 0.9% في اليوم السابق، الأمر الذيسينعكس على أسعار المحروقات في الأردن.

الخبير في الشأن النفطي هاشم عقل أكد لـ عمون أنه لا آفاق لانخفاض أسعار النفط في المستقبل القريب، داعيا الحكومة والمواطنين إلى التعاون لمواجهة جنون الأسعار محلي.

وقال عقل إن الحكومة الفرنسية اتخذت قرارات هامة للتخفيف على مواطنيها في ظل ارتفاع الأسعار، اولها تقديم قسائم للعائلات الافقر وبشكل فوري، ثم تأجيل دفع فواتير الكهرباء وغيرها، إضافة إلى الغاء الرسوم والضرائب التي تمثل اكثر من ثلث الفاتورة.

واقترح عقل على الحكومة الأردنية، خفض ضريبة المحروقات، مشيرا في ذات الوقت إلى أن هذا المقترح قد يكون صعب التحقيق لان الضريبة مرتبطة بقانون الموازنة وايرادها معتمد لمشاريع صحة وتعليم وغيرها.

ولكن وفق عقل يمكن الاستعاضة عن هذا المقترح بتحديد سقوف لأسعار المحروقات شهريا، والسماح بالبيع بأقل من هذه السقوف حيث ينتج عن ذلك منافسة بين الشركات تتمثل بخصومات على أسعار المحروقات دون أن تتأثر ايرادت الحكومة، ويستفيد منها المواطن.

ودعا عقل إلى تثبيت سعر مرجعي لخام برنت، وإذا ارتفع سعر خام برنت عن السعر المرجعي يتم خفض الضريبة وإذا انخفض يتم رفع الضريبة، مؤكدا أن هذه المعادلة تخفف من حدة ارتفاع الأسعار على المواطن.

واقترح خفض ضريبة البنزين اوكتان 95، الأمر الذي يشجع الكثير على التحول الى هذه المادة لان معظم السيارات التي موديلها بعد 2010 مصممة لاستهلاك بنزين 95 وهذا يحقق ايرادا أعلى من السابق علما بأن السيارات التي تستعمل بنزين 95 حاليا لا تزيد عن 2.5% من اجمالي عدد السيارات البالغ 1.6 مليون سيارة، منها 23 الف عاملة على الكهرباء.

وأكد عقل على ضرورة المتابعة بالمستمرة في مشاريع الطاقة مثل انبوب النفط العراقي الاردني وزيادة مستوردات النفط العراقي.

ومن جهة اخرى قدم الخبير النفطي عقل مقترحات ترشيد الاستهلاك لدى المواطن.

وبين في حديثه لـ عمون أن الحل الامثل والأسرع هو التوجه الى السيارات الكهربائية وتشجيع امتلاكها، داعيا في ذات الوقت الحكومة إلى الغاء كافة الرسوم والضرائب المفروضة عليها، مشيرا أن لدى الأردن استطاعة كهربائية غير مستغلة.

ودعا الحكومة إلى الاستفادة من فائض الكهرباء لتشغيل وسائل نقل عامة منخفضة التكلفة، ونشر نقاط شحن للسيارات الكهربائية داخل المدن وخارجها لتسهيل الحصول على الطاقة في جميع انحاء المملكة، ودعم البنية التحتية للباص السريع بعمل مواقف سيارات لمستخدميه.

وبين عقل أن كل 200 دينار بنزين تعادل 60 دينار كهرباء في السيارات الكهربائية.

واوضح أن أي زيادة على أسعار المحروقات في الأردن ستكون على حساب مصروفات المواطن الضرورية مثل الصحة او التعليم او الملبس والمأكل.

ولفت إلى أن الشتاء قادم، وسترتفع فواتير الطاقة لدى الكثير من المواطنين بسبب ارتفاع أسعارها عالميا وعودة النشاط الاقتصادي، فقد تضاعفت الاسعار وبالتالي قد تتجاوز طاقتنا.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :