facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الملك عبدالله الثاني يواصل الجهود العالمية لمعالجة التحديات


د.أسمهان ماجد الطاهر
31-10-2021 10:28 AM

جلالة الملك عبدالله الثاني يواصل جهودك في إطار تعزيز الاستقرار في المنطقة، في تأكيد واضح إلى أن الأردن سيبقى شريكا استراتيجيا في العمل لتحقيق السلام والازدهار. وذلك من منطلق إيمان عميق بأن تكثيف الجهود إقليميا ودوليا هو ما سيؤدي مستقبلا إلى حلول سياسية للتحديات، وإعادة الأمن والاستقرار لشعوب المنطقة.

في زيارة ملكية تمت مؤخرا إلى لندن التقى جلالة الملك، برئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، كما كان له لقاء بوزيرة خارجية بريطانيا إليزابيث تروس.

وقد بحث جلالة الملك ورئيس الوزراء جونسون، خلال اللقاء في مقر الحكومة البريطانية بالعاصمة لندن، العلاقات الاستراتيجية التي تربط البلدين، والتطورات الإقليمية والدولية.

وتناول اللقاء آفاق تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والدفاعية بين الأردن والمملكة المتحدة.

وكان على رأس القضايا المهمة التي تم بحثها بين جلالته والقادة السياسين في لندن القضية الفلسطينية والتي تشكل الهم الأول لجلالته فقد أكد خلال اللقاء على ضرورة تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وبين جلالته أن الأردن يواصل بذل كل الجهود لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس، من منطلق الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات. وشدد جلالة الملك على ضرورة تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، كونه السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

ونوّه جلالته إلى أهمية استمرار دعم وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا). موكدا جلالة الملك إلى أن ذلك السبيل الوحيد لاستمرار عمل الوكالة (الأونروا) وتعزيز دورها في تقديم خدماتها وفق تكليفها الأممي.

كما تم، خلال اللقاء، بحث آفاق تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والسياحي بين البلدين.

وقد أكد رئيس الوزراء البريطاني اهتمام المملكة المتحدة بالمشاريع الاقتصادية التي تربط دول المنطقة ودعمها لها.

وأعرب جلالته عن تقديره لجهود المملكة المتحدة في استضافة مؤتمر قمة المناخ (COP26)، وعن تطلعه للمشاركة فيه.

وقد تم نقاش أهمية التحول إلى الطاقة المتجددة وضمان حصول الأردن والشرق الأوسط الكبير على بنية تحتية وموارد عالية الجودة ومستدامة.

كما تناول رئيس الوزراء دور الأردن المحوري في ضمان الاستقرار الإقليمي. وقد تم الاتفاق خلال اللقاء على مواصلة التعاون الوثيق في الدفاع والأمن، بالإضافة إلى زيادة تطوير علاقاتنا التجارية والازدهار.

وتم التأكيد، خلال اللقاء، على ضرورة تكثيف الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب ضمن نهج شمولي.

من جهتها، أعربت وزيرة خارجية بريطانيا عن حرص المملكة المتحدة على توطيد علاقاتها التاريخية مع الأردن وتوسيعها في شتى المجالات.

وأشارت إلى دعم بلادها لجهود المملكة التنموية ولدورها في استضافة اللاجئين وتقديم الخدمات التعليمية والصحية لهم.
وخلال نفس الزيارة التقى جلالة الملك عبدالله الثاني، بعدد من الشخصيات البرلمانية والأكاديمية والفكرية في لندن.

وتناول اللقاء، آخر التطورات في المنطقة، ومواقف الأردن تجاه مختلف القضايا الإقليمية والدولية، إضافة إلى الشراكة الاستراتيجية
والتعاون بين الأردن والمملكة المتحدة.

وبمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الأردن - أشاد جلالته والجانب البريطاني بمرور قرن من العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. جهود جلالة الملك وحضوره إقليميا وعالميا يجعل الشعب الأردني في حالة من الترقب للقادم الأجمل من منطلق إيمان عميق واعتزاز الشعب بحكمة القيادة الهاشمية الرشيدة. حمى الله الأردن

a. altaher@youthjo. com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :