facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ولي العهد برتبة نقيب في القوات المسلحة


د.أسمهان ماجد الطاهر
11-11-2021 11:35 PM

اسعدني رؤية العائلة الملكية، تزهو وتفتخر بترفع سمو ولي العهد الأمير حسين بن عبدالله إلى رتبة نقيب.

كما تفرح كل أسرة أردنية، بهذا الترفيع الذي تحتفل به سنويا العديد من البيوت الأردنية الذي يعمل أبنائها في القوات المسلحة والامن العام. مناسبة لها واقع مختلف في وجدان الأردنيين.

صدور الإرادة الملكية السامية بترفيع سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، ولي العهد، إلى رتبة نقيب في القوات المسلحة الأردنية– الجيش العربية، عكس صورة جميلة لفرح الأسرة الملكية والشعب المحب للهاشميين.

وقد قلد جلالة الملك عبد الله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، سموه الرتبة العسكرية الجديدة، التي تلت رتبته الحالية.

صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد بدأ في بزته العسكرية فارسا اردنيا ممثلا لكل شاب أردني.

لقد ولد الامير الشاب في مدينة عمان في التاسع عشر من شهر محرم سنة 1415 هجرية، الموافق للثامن والعشرين من حزيران عام 1994 ميلادية.

وقد صدرت الإرادة الملكية السامية في التاسع من شهر رجب سنة 1430 هجرية، الموافق للثاني من شهر تموز عام 2009 ميلادية، بتسمية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني وليًا للعهد.

اقتداء بنهج والده جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وأجداده الهاشميين في التواصل مع أبناء الشعب الأردني، يحرص سموه على مرافقة جلالته في زياراته وجولاته التفقدية لمختلف محافظات المملكة، كما يرافق جلالة الملك في عدد من النشاطات الرسمية والعسكرية محليا ودوليا. وعين سمو ولي العهد نائبًا لجلالة الملك عدة مرات.

الامير الحسين لم ينعم بصباه وشبابه، بحياة حرة خالية من الضغوط مثل أي شاب بعمره بل فرض عليه موقع ولي العهد العديد من المسؤوليات والمهام الذي يقوم بها بعزيمة وبطلة شابه قوية والابتسامة لا تفارق محياه، معلنا بأن الشباب هم مستقبل المملكة الأردنية الهاشمية، كما أرد جلالة الملك عبد الله الثاني.

لقد حرص ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله على المشاركة في المناسبات والمؤتمرات والاجتماعات، المحلية والعالمية، وذلك في إطار متابعته للتوجيهات الملكية بضرورة تكثيف العمل لتطوير كل منتج أردني وترويجه محليا وعربيا ودوليا. لقد كان نموذجًا يحتذى به للشباب الأردني.

الامير الشاب يتحدث بشغف عن مسيرة الدولة الأردنية وفخر حمله وتوارثه كل أردني ولد على هذه الأرض الطاهرة.

لقد اعتاد أن يبث الأمل ويحفز الشباب في كل لقاءاته وكان يقول بإن الأردن تاريخيًا مر بظروف أصعب بكثير من التي نعيشها اليوم، إلا أن بقي صامدًا وهذا الصمود يعتبر حالة تدرس.

كلمات الامير الملهمة ووقوفه الدائم إلى جانب جلالة الملك عبدالله عميد آل البيت يعد تنفيذا لإرادة قائد ملهم واب حكيم اعتاد أن يردد مقولة "إننا سنواصل البناء على جهود الآباء والأجداد، وسيكون ابني الحسين إلى جانبي، للاستمرار في نهج التحديث والتطوير".

ولأننا نحب القوات المسلحة الأردنية والأمن العام يكاد لا يخلو بيت أردني من من مكلف بالجيش أو الأمن نبارك باعتزاز للامير الشاب والعائلة الملكية والاسرة الاردنية الواحدة هذا التهنئة ممتدة إلى كل من تقلدوا رتبا أعلى .

الأردن يسير نحو الأفضل بخطا واثقة وبعزيمة هذا الشعب وإصراره على الإعمار والتنمية والبناء. حمى الله الأردن

a.altaher@youthjo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :