facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





انتاج فيلم وثائقي عن مدرسة الكرك الثانوية للبنين


27-11-2021 12:02 PM

عمون - انتجت وزارة الثقافة فيلما وثائقيا عن مراحل بناء وتطور مدرسة الكرك الثانوية للبنين العثمانية، بمناسبة الاحتفالات بمئوية الدولة الاردنية، باعتبارها معلما بارزا يسرد تاريخ تطور التعليم بالأردن.

وقال الباحث الدكتور يوسف الحباشنة، إن السلطان العثماني عبدالحميد ، أمر ببناء مدرسة الكرك الثانوية، عام 1899 بتبرعات مالية من اهالي المدينة للمساهمة بأعمال البناء على نظام "العونة".

واشار الى ان مدخل المدرسة مزين بلوحة رخامية خط عليها ابيات شعرية، مبينا ان التطور التاريخي للمدرسة يلخص مراحل تطور التعليم في الاردن بمختلف اشكاله، حيث انها كانت تسمى قديما مكتب العشائر قبل ان تسمى المدرسة الرشدية لأنها ترقى الطلاب الى مرحلة الرشد، كما انها اعطت دفعة معنوية نحو الحضارة للقاطنين بالمدينة وما حولها.

من جهته، اوضح الباحث حامد النوايسة، ان بناء المدرسة يشكل لوحة معمارية هندسية فردية بنوعها ومعلما بارزا، حيث تتكون من طابقين وشبابيك على شكل أقواس وقاعة سماوية وغرف صفية واسعة ومداخل وادراج صممت بطريقة فنية تبهر الزائر، وموقعها على طرف المدينة بعيدا عن الضوضاء.

واكد انها كانت تخرج طلابها بالمرحلة الاعدادية ومن ثم الانتقال الى مدرسة السلط الثانوية، حيث انها خرجت المئات من ابناء الوطن من قادة فكر وسياسة وعلم بمختلف التخصصات لرفد الدولة الاردنية بخيرة الاشخاص المتعلمين.

بدوره، استعرض الباحث حسين الطراونة، مراحل توثيق وترميم وثائق المدرسة بالتعاون مع مديرية تربية الكرك ومركز التوثيق الملكي الهاشمي، لافتا الى ان ذلك جاء من حرص الهاشميين على الاهتمام بالتعليم وتطويره عبر مسيرة الدولة الاردنية.

واضاف ان المدرسة تضم حوالى 30 الف وثيقة تختزن الكثير من الذاكرة الاردنية، حيث تم ترميم نحو 5 الاف وثيقة تبرز نوعية التعليم المتبع والانظمة المالية والادارية والامتحانات وسجلات الطلبة والاسئلة والاهتمام باللغة العربية والحساب، مؤكدا اهمية وجود ناد للخريجين واستكمال ترميم الوثائق وحفظها.

يشار الى ان الفيلم من انتاج وزارة الثقافة لعام 2021 واخراج رمضان الفيومي واشراف عام صقر المجالي.

(بترا)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :