facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حوارية حول فيلم "كتاب الصورة" لجودار في شومان


10-01-2022 09:26 AM

عمون - نظم نادي السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان، حوارية حول أحدث أفلام المخرج الفرنسي "جان لوك جودار" الذي حمل عنوان "كتاب الصورة" وذلك بمشاركة مجموعة من النقاد والمهتمين وعشاق الفن السابع.

وقدم الناقد السينمائي ناجح حسن نبذة عن مسيرة "جودار" الإبداعية، مبينا أهم الأعمال التي وضعته في مرتبة رفيعة من صناع السينما العالمية.
وأشار حسن في الحوارية التي شهدت عروضا لأجزاء من فيلم "كتاب الصورة"، الى القيم الفكرية والجمالية في الفيلم وما أثارته من إعجاب وجدل بين النقاد، متوقفا عند تجارب جريئة جعلت من "جودار" صاحب سينما مغايرة عن السائد في السينما الفرنسية والعالمية، خاصة وأن بداياته منذ العام 1968 كانت مبشرة بتمرده على قواعد وأحكام الفن السابع وهو المخرج الآتي من الموجة الفرنسية الجديدة.

وتناول الناقد حسن مفردات اللغة السينمائية بالفيلم الذي وضع النقاد في حيرة تصنيفه بخانة الفيلم التسجيلي أو الدرامي نظرا لبراعة "جودار" واصراره على تقديم لون سينمائي تجريبي يحفر بقوة في الواقع تارة والخيال تارة أخرى، مستعينا بالمونتاج في تقديم خطاب إنساني ينأى عن جشع المؤسسات ومشعلي الحروب ومتعاطفا مع البلدان النامية وما تمتلكه من موروث ثقافي ثري، مثلما برز في انحيازه للثقافة العربية عبر اختيار قصص وحكايات عربية قديمة وشخصيات إبداعية وأفلام سينمائية وموسيقى وأغنيات ورسومات لافتة وصور فوتوغرافية تجسد ما شهدته من تحولات جسيمة.

ودار في الحوارية نقاش حول أهمية فيلم "جودار" وفطنته كمخرج في الاستغناء عن الحوار والممثلين واقتحامه عالم الصورة بأبعاد اجتماعية وسياسية وفلسفية عميقة.

يشار الى نادي السينما في شومان يتضمن حوارات سينمائية شهرية، تجمع محبي السينما للحديث عن موضوعات سينمائية مختلفة.

والجدير بالذكر أن "شومان"، ذراع البنك العربي للمسؤولية الثقافية والاجتماعية، وهي مؤسسة ثقافية لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :