facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





بلدية اربد تنفذ حملة نظافة لساحات وشوارع محيطة بالحدائق


02-07-2022 08:52 AM

عمون - نفذت كوادر بلدية اربد الكبرى (مستشارين ومساعدين ومدراء، حملة نظافة حول حدائق الملك عبدالله الثاني بن الحسين بمشاركة عدد كبير من المسؤولين في البلدية، وشملت الحملة تنظيف الساحات والشوارع المحيطة بالحدائق .

وقال رئيس بلدية إربد الكبرى الدكتور المهندس نبيل الكوفحي، إن حملات النظافة والبيئة جاءت للمحافظة على البيئة النظيفة كون البيئة النظيفة حق لكل مواطن ومسؤولية جماعية تتطلب تظافر كافة الجهود الرسمية والشعبية على حد سواء ،مشيرًا إلى أن الهدف من هذه الحملات هو الاحساس بالمسؤولية تجاه نظافة مدينة اربد لتكون بأبهى صورة والنزول إلى الميدان ومشاركة عمال الوطن أعمالهم، فهذه الفئة تستحق منا كل الدعم والاحترام لما تقدمه من خدمات جليلة لإدامة النظافه وعلى مدار الساعة، مقدماً الشكر لكل من ساهم في هذه الحملة من مستشارين ومساعدين ومدراء.

وأضاف الكوفحي أن حدائق الملك عبدالله الثاني بن الحسين هدية جلالة الملك عبدالله الثاني لأبناء شعبه في محافظة إربد وهي قلادة عز هاشمية تطوق أعناقنا ويجب المحافظة على نظافة هذه الحدائق التي يرتادها الآلاف من المواطنين، مشيرًا إلى أنَّ البلدية قد وفرت حاويات للنفايات في محيط الحدائق وبداخلها مطالبا المواطنين التحلي بالممارسات الايجابيه والصحيحة ووضع النفايات في الأماكن المخصصة لها .

وأشار الكوفحي الى أهمية الشراكة مع المواطنين والقطاع الخاص وأنه وبمناسبة عيد الأضحى المبارك فإن البلدية تدعو المواطنين في المشاركة في حملات النظافة العامة التي ستتطلقها البلدية الأسبوع القادم في كافة مناطقها وتدعو أصحاب الآليات من جرافات وقلابات وبكبات الراغبين بالتطوع في هذه الحملة التواصل مع مناطقهم المختلفة وتسجيل أسماءهم، حيثُ سيتم الإعلان عن أرقام الهواتف للراغبين في المشاركة في هذه الحملة لتنظيم العمل، وسيتم التنسيق مع أعضاء المجلس البلدي ومدراء المناطق والأقسام المعنية بخصوص هذا الموضوع، مشيداً بتعاون المواطنين للمشاركة بهذه الحملة والمساهمة في تنظيف وتجميل مناطقهم وأحيائهم .

وقال مستشار الرئيس صاحب المبادرة المهندس منذر الكوفحي، إن المواطن شريك أساسي استراتيجي في عمل البلدية من خلال المحافظة على نظافة بيئته، فمدينة اربد ذات التاريخ العريق تستحق منا كل رعاية واهتمام، مشيرًا إلى أن البلدية تقوم بجمع ما يقارب 9 أطنان من النفايات يوميا من داخل الحدائق والساحات المحيطة بها، وأنّ مشكلة البيئة تعتبر من المشاكل الكبيرة التي تؤرق عمل المجالس البلدية ويثقل كاهلها ويستنزف الكثير من مواردها.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :