facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





وفاة 6 مصريين بينهم 5 أطفال خلال رحلة هجرة لإيطاليا


12-08-2022 01:03 PM

عمون - مازال موضوع حوادث غرق الشباب المصري أثناء رحلات هجرة غير شرعية مستمراً ليزيد أوجاع الأسر المكلومة على أبنائها في مصر.

فقد فُجع أهالي مدينة أبنوب التابعة لمدينة أسيوط المصرية فاجعة كبيرة بعد الإعلان عن وفاة 6 من أبنائها بينهم 5 أطفال خلال رحلة هجرة غير شرعية إلى إيطاليا.

وتلقت السلطات المصرية بلاغا بوفاة 6 أشخاص من مدينة أبنوب بأسيوط نتيجة الجوع والعطش خلال رحلة هجرة غير شرعية إلى إيطاليا، حيث ضل المركب الذي يقلهم طريقه واستغرق وقتا أطول من المعتاد، ما أدى لنفاد كميات الطعام والمياه ووفاة الكثير من ركابه جوعا وعطشا.

وكشف أهالي المدينة عن وجود 5 أطفال من الضحايا، حيث راودهم حلم الهجرة غير الشرعية إلى إيطاليا، وقامت أسرة كل منهم بسداد مبالغ كبيرة للسماسرة، فضلا عن صاحب المركب الذي تبين أنه من أبناء محافظة الشرقية.

وكشف الأهالي أن الاتفاق تضمن سفر هؤلاء الأطفال إلى إيطاليا عبر ليبيا وكان على المركب نحو 650 شخصا معظمهم من الأطفال، وأثناء سيرهم في البحر ضلوا الطريق والاتجاه، ووصل المركب إلى الشواطئ التونسية، ثم إلى اليونان ومنها إلى إيطاليا، ما أدى لطول المسافة ومدة الرحلة، ونتج عنه نفاد كميات الطعام والمياه، ما أدى إلى إصابة الأطفال بإعياء شديد من الجوع والعطش ووفاة 5 أطفال، وفقا للعربية نت.

كما شيع المئات في مارس الماضي، من أهالي محافظة المنوفية جثامين 5 شباب راحوا ضحية الهجرة غير الشرعية في حادث غرق مركبهم عند السواحل الليبية، وذلك خلال رحلة هجرة غير شرعية إلى إيطاليا.

وتكررت حوادث غرق الشباب في رحلات هجرة غير شرعية خلال الأعوام الماضية، حيث شهدت عدة محافظات مصرية حوادث مماثلة.

وفي أغسطس من العام الماضي، شهدت قرية تلبانة بالدقهلية شمال مصر حادثا كبيرا، حيث اختفى العشرات من أبناء القرية خلال رحلة هجرة غير شرعية إلى إيطاليا عبر البحر المتوسط وعن طريق عصابة لتهريب الشباب بطرق غير مشروعة.

(البيان)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :