facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العناني : عدّلنا المناهج لان بعضها يحفز على الارهاب


19-09-2016 02:24 AM

نائب رئيس الوزراء الأردني يستعرض مع «البيان» المشهد الاقتصادي..

العناني لـ «البيان»: عدّلنا المناهج لنعلّم الطلاب التسامح..

عمون - لقمان اسكندر - أكد نائب رئيس الوزراء الأردني للشؤون الاقتصادية ووزير الصناعة والتجارة والتموين د. جواد العناني أن الحكومة الأردنية ليست خجلة من تعديل المناهج، فنحن نريد مراجعة المناهج لأننا اكتشفنا أن في بعضها ما يحفز على الإرهاب، وشدّد على أنّ المناهج يجب أن تعلّم «الطلبة الحب والتجانس لا أن يحمل السيف ويبدأ بالقتل».

واحتلت تأثيرات الأزمة السورية على الأردن مساحة كبيرة من حوار العناني مع «البيان». وفي هذا الصدد قال إنّ المنطقة أمام «تحديات كبيرة بسبب غموض السياسة وما ستكون مآلاتها»، وأردف: «نحن نواجه مشاكل اقتصادية في السلم والحرب».. مشيراً إلى أنّ خسائر الأردن من الأزمة خلال السنوات الخمس الماضية بلغت نحو 12 مليار دولار.

وتاليا تفاصيل الحوار بين «البيان» وجواد العناني:

تقول إشاعة بين الناس إن التغييرات التي طرأت على المناهج في الأردن جاءت بدفع من صندوق النقد. كيف ترد؟

لا علاقة للصندوق بذلك. يجب أن نكون واضحين. ففي أي اتجاه جرى تعديل المناهج؟ فأنت تعيد النظر في المناهج لأنّك تعلم طفلاً في الصف الرابع ابتدائي فاقتلوهم.

لماذا ابدأ فيه؟ يجب أن أعلم الطلبة الحب والتجانس ولا أعلمه أن يحمل السيف ويبدأ بالقتل.

وما يقال تحريف لما يجري. فأنت تعلم أن الحكومة الأردنية ليست خجلة على الإطلاق فنحن نريد مراجعة المناهج لأننا اكتشفنا أن في بعضها ما يحفز على الإرهاب.

على ذكر العنف.. كم أثرت المسألة السورية على الأردن؟

أولاً، هناك آثار مباشرة وآثار غير مباشرة. وأصدرنا قبل أيام دراسة عن الموضوع كان لي علاقة بها قبل أن ادخل الوزارة.

الجديد في الدراسة التي جاءت بتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الأردن ومؤسسة طلال أبوغزالة الكشف عن أرقام الخسائر غير المباشرة من الأزمة السورية منذ العام 2011 وحتى الآن، أي عندما أقول إن صادراتي انخفضت من سوريا 50 مليون دينار هذا رقم مباشر.

أو عندما أقول أننا في الأردن خسرنا من تجارة الترانزيت التي أحصل منها على دخل، أو في ارتفاع كلف الشحن بدل ميناء طرطوس التي أصبحت آتي بصادراتي عبر موانئ بعيدة، أو كان لي في سوريا استثمارات في الجامعات أو البنوك أو الشقق أية مرافق أخرى ثم خسرتها جراء الأزمة وهذه أيضا خسائر مباشرة تتكبدها المالية العامة.

وهناك خسائر يتكبدها الجسم الرسمي للاقتصاد في القطاع الخاص وهناك خسائر للأسر. فشركة مثلا اضطرت إلى إقالة بعض العمال أو إغلاق فرع او تخفيف من إنتاجها فتنتقل من القطاع العام إلى الخاص. كذلك أتت دفعات ضخمة من المجاميع البشرية دفعة واحدة.. فهذا له تكلفة إضافية.

ألم تر أن قرى وبلدات صغيرة ومحافظات تضاعف عدد سكانها فجأة، فاربد زادت نحو 40 في المئة والمفرق تضاعفت 100 في المئة، بل إننا بالنظر إلى مخيم الزعتري مثلا رأينا تشكيل تجمعات بشرية جديدة، فهنا نحن نتحدث عن أكثر من 1.38 مليون لاجئ سوري منذ بداية الأزمة.

الآن عندما يأتي المواطن الأردني ويريد أن يأخذ ابنه إلى المستشفى فسيجده مزدحما، فيضطر لإرساله إلى طبيب خاص. إضافة إلى ذلك ارتفاع كلفة نقل القمامة والفضلات السائلة.

كما إن التلميذ الذي كان يذهب إلى المدرسة ويعود الساعة الثانية الآن اصبح يعود الساعة 12 ظهراً بسبب نظام الفترتين المسائي والصباحي وهذا يعني برامج جديدة للأسرة الأردنية عليها أن تتكيف معه، وهو ما يعني أن تجلس المرأة في البيت مثلاً في انتظار أطفالها بعد أن كانت تعمل.

وفي حال لاحظت أن مستوى التعليم للطالب هبط فالأب مضطر لتوظيف معلم خصوصي وهي تكلفة. كما أن هناك مظهر آخر هو الأطفال الذين لا نعرف هل هم أردنيون أم سوريون، جراء الزواج غير الرسمي.

هناك خسائر مباشرة تكبدها الاقتصاد الأردني، نتيجة الأزمة السورية، بلغت نحو 12 مليار دولار. إلا أن الدراسة لم تتناول ذلك ولم تتناول أيضا الآثار الاجتماعية والأمنية وما ينتج عنها من آثار اقتصادية أيضا. في حين هناك فرص ضائعة ناتجة عن الأزمة السورية، سواء للأشخاص أو المؤسسات.

أما إجمالي الآثار الاقتصادية غير المباشرة التي تحملها الأردن فبلغت خلال عامي 2014 و2015 ما يقارب 5,87 مليارات دولار أميركي، بواقع 2.47 مليار دولار للعام 2014 و4.3 مليارات دولار للعام 2015، فيما إجمالي الآثار غير المباشرة للأزمة السورية على الاقتصاد الأردني خلال الفترة من 2013 الى 2016 بلغ نحو 12.37 مليار دولار.

خطط لأزمة طويلة

هل هناك خطط في الأردن في حال طال مكوث الأخوة السوريين في المملكة؟

كما نحسب حساب نتائج الحرب في سوريا علينا ان نقدر نتائج العملية السلمية او الحلول السياسية التي سيتمخض عنها في نهاية الأمر.. او سنجد انفسنا أمام دول شبه اثنية تقوم على المفاهيم المذهبية وغيره. ففي جنوب سوريا اذا قام كيان سني سيعتمد على (الأردن) اكثر من الشمال. وكذلك الأمر في العراق.

نحن أما تحديات كبيرة في المنطقة بسبب غموض السياسة وما ستكون مآلاتها فنحن نواجه مشاكل اقتصادية في السلم والحرب.

حدثنا عن وضع الاقتصاد الأردني حاليا؟

هناك عدة إجابات عن هذا السؤال، أما الإجابة الأولى بشكل عام فإن الوضع العام أحسن مما كان عليه قبل سنوات، نسبيا، في ضوء الظروف المحيطة بنا، والتحديات الكبيرة في الاقتصاد العالمي، وتراجع أسعار النفط.

علما بأن الأردن يحصل على دخله من العملات الاجنبية من علاقاتنا الاقتصادية مع دول الخليج تحديدا، وهذا الأمر يعطينا مؤشرا أن وضعنا الاقتصادي نسبيا جيد. لكن هناك إمكانيات لم تستثمر بالشكل الصحيح ومنها إمكانيات زيادة السياحة وزيادة الاستثمار. ولذلك العمل يجري على هاتين النقطتين بشكل أساسي حتى نستطيع مواجهة مشكلتي البطالة والفقر.

ماذا عن علاقة الأردن بدول الخليج؟

ممتازة. لكن الأردن أيضاً يدرك أن الأمور لم تعد كما السابق ليس في العلاقة ولكن من حيث التحديات التي تواجه الدول الخليجية.

دولة الإمارات العربية المتحدة من أهم الدول التي نتعامل معها اقتصادياً وسياسياً. وعدد العاملين الأردنيين في الإمارات كبير، وأصبح الكثير من الأردنيين مستثمرين في دولة الإمارات. وأنا شخصيا عملت في دبي، وبحكم تجربتي أكن للأشقاء الإماراتيين التقدير والاحترام والحب. أما سياسيا فعلاقتنا بدولة الإمارات أكثر من متميزة.

اقتصادان!

ألا ترى أن ما نشهده في الاقتصاد الأردني وكأن هناك اقتصادين.. الاقتصاد الذي تتحدث عنه الحكومة وذلك الذي يعيشه الناس على الأرض.؟

هذا صحيح. فالناس أمام حالتين لكن يجب أن تكون نفسنا وعيننا مع الناس لكن عند وضع الحلول الأمر يختلف. فالناس يميلون في هذه الظروف إلى الأكثر شعبية لكن ليست الصحيحة.

ربما الأمر مرتبط بتجاربهم في المعالجات الرسمية، فالمواطن بحاجة إلى معالجات

هناك معالجات وتتطلب استجابة من الناس، فالحكومة لا تستطيع أن تقوم بكل شيء. فانت تضع حلولا لا يستجيب لها الناس. فعندما أضع صناديق استثمار، فإن كان الإقبال عليها ضعيفا، فأعتقد أن لدي مشكلة، وإن كان هناك مطالب عالية عند المواطنين بشغل وظائف حكومية فقط فهناك أيضا مشكلة.

ماذا عن الاستثمار؟

الاستثمار أولويتنا، فالحكومة تعمل لحل كافة المشاكل بهدف الوصول إلى بيئة استثمارية جاذبة، وبما ينسجم مع أحدث الممارسات العالمية. وكانت الحكومة قدمت بيانا ردا على التكليف السامي حول هذا الموضوع وفيها تفاصيل واضحة حول الإجراءات التي ستتخذها الحكومة حيال ذلك.

ونحن نسير في التطبيق إجراء تلو الآخر. ثم عندما شكل مجلس السياسات الاقتصادية معظم أعضائه في القطاع الخاص ويرأسه رئيس الوزراء إضافة إلى البنك المركزي إضافة إلى أي وزير معني بالموضوع قيد البحث.

وفي هذا المجلس قدمت مجموعة من السياسات نحن نسير بتنفيذها بصورة واضحة. منها 410 ملايين دينار سيجري توفيرها للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتقديمها إما على شكل قروض ميسرة أو على شكل مساهمات مباشرة في المشاريع أو على شكل تشجيع الأفكار الريادية أو على شكل تشجيع الصادرات لهذه السلع.

وكان مجلس السياسات الاقتصادية، لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتبنتها الحكومة أقر مجموعة من الإجراءات التمويلية تصل إلى أكثر من 410 ملايين دينار، لتشجيع الشباب الباحثين عن عمل وتحويلهم إلى رياديين مولدين لفرص العمل لغيرهم.

وتبنى مجلس الوزراء الحزمة الأولى من توصيات المجلس وعمدت إلى إصدار الإجراءات التنفيذية في المدى القصير والمتوسط، وهذا من بين 38 توصية تهدف إلى اتخاذ إجراءات سريعة يشعر بها المواطن والمستثمر، لتعكس الجدية المتناهية في التغيير نحو الأفضل.

نحن في الأردن نمر بمرحلة انتقالية كبيرة جدا فنحن ننتقل من مرحلة الاقتصاد الرعوي الرعاية إلى الاقتصاد الإنتاجي وهي عملية ليست سهلة، إضافة إلى أننا ننتقل من حالة توظيف وبحث عن الوظائف الحكومية إلى حالة اقتصاد السوق.

كما إننا تعودنا على أسواق قريبة منا الآن وبفعل الظروف يجب أن نعتاد على التصدير لأسواق أبعد في ظل ظروف أصعب، كما سيكون على السلعة الأردنية أن تخضع لحالة التنافسية.

ضرائب وتنافسية

شدّد د. جواد العناني على أنّ من شأن فرض مزيد من الضرائب على كل المجالات معاناة القطاع الصناعي في الأردن ولا علاقة للأمر بالتنافسية، مشيراً إلى أنّ البحث معمق في إعادة النظر بالضريبة العامة على المبيعات وتخفيضها وإلغاء الإعفاءات بهدف تحفيز الاقتصاد.

وردّاً على سؤال لـ البيان بشأن موعد إقرار مشروع القانون، كشف العناني عن أنّ الأمر تجري دراسته على أن يتم إقراره حتى أواخر العام الجاري لعرضه على مجلس النواب الجديد باعتبار أنّ الأمر يتطلّب تعديلات على القوانين أو قوانين جديدة.
البيان.




  • 1 طبيب نفساني 19-09-2016 | 03:38 AM

    أحلى صورة نشرتها عمون خلال 6 أشهر.......

  • 2 إلى السيد جواد العناني 19-09-2016 | 06:29 AM

    هل عبارة أن ابن بطوطة حفظ القرآن وهو صغير تحرض على العنف؟
    هل عبارة ذهبت فاطمة إلى مكة تحرض على العنف؟
    هل الغاء كلمة الدينية والابقاء على الأدبية والشعرية وما شابه تحرض على العنف؟
    هل الغاء اسم القدس تحرض على العنف؟
    هل لباس المرأة للحجاب تحرض على العنف؟
    هل لحية الرجل المسلم تحرض على العنف؟
    اتق الله في نفسك

  • 3 د.علي ملكاوي 19-09-2016 | 06:56 AM

    .............هسا فهمنا ليش وزير التربيه ماشي في سياسه ترسيب وتعقيد التوجيهي. اصبح المغزى واضح هاي سياسه تجهيل. طيب بدي اسالك يا معاليك لو كانت المناهج تحث على الارهاب كما تقول ليش الشعب الاردني شعب مسالم وعاقل ويزن الامور وبفضل الله البلد تسير بامن وامان مع العلم انهم درسوا زي ما بتحكي فاقتلوهم. حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل. اللهم احسن خاتمتنا ........

  • 4 د علي الاحمد - الجامعة الاردنية 19-09-2016 | 07:08 AM

    وهل حذف عبارة من نص أبن بطوطة انه ( حفظ القرأن وعمره عشر سنوات) هل حذف هذه العبارة فقط من هذا النص تدل على ماذا يا حضرة الدكتور ، اهي حرب على الارهاب ام حرب على الاسلام وخدمة الغرب !!!

  • 5 مراقب عام 19-09-2016 | 07:08 AM

    ......... ، هل القران يشجع على الارهاب ، هل ارتداء المرأة للحجاب يجعلها ارهابية ، هل كل من اطلق لحيته ارهابي لماذا تعاليم تلموذة تطلق اللحى ، هل ابن بطوطة كان ارهابيا ام علما مستكشفا . انا انصح معالي الدكتور على الاطلاع على قصة ابن بطوطة في منهاج اللغة الانجليزية للصف الخامس الابتدائي WAY A HEAD وهو من تأليف اكسفورد الذي يضهر ابن بطوطة مسافرا وبرفقته سجادة الصلاة ...........

  • 6 متعلم 19-09-2016 | 07:15 AM

    هذه المناهج ربت كل الجيل الاردني يعني هسا ما بتنفع... انت وين درست يا عناني....

  • 7 ماجد 19-09-2016 | 07:52 AM

    المناهج التي يدعي العناني انها تحفز على الارهاب هي نفسها التي درسها هو وغيره من رجالات الدوله واذا تحفز على الارهاب فهو اول ارهابي
    واذا كان تعلم الابناء القضيه الفلسطينيه وسوء الاحتلال الصهيوني ارهاب فالكل العرب ارهابين
    حسبي الله على كل من اراد بالاسلام والعرب سوء

  • 8 النوايسة 19-09-2016 | 08:07 AM

    ما يعلم الناس الارهاب ليس المناهج بل الجوع والسياسات الاقتصادية الفاشلة فالطفل يتعرض لسوء معاملة من اهله اذا كان رب العائلة فقير لا يجد ما يسد حاجة اطفاله وهكذا يبدا العنف والارهاب فيا ريت استاذ عناني تبلش بالاقتصاد بدل المناهج

  • 9 ابن عشائر الاردن 19-09-2016 | 08:31 AM

    هي حرب على الاسلام وتجهيل لابناء المسلمين بدينهم لنعود الى الجاهليه الاولى.......

  • 10 المحامي / محمد دعجة. 19-09-2016 | 08:55 AM

    هل في قرأننا الكريم وسنة نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم ما يدعوا الى الارهاب والتطرف حتى تقوموا بحذفها وتعديلها في المناهج التربوية ...... الكل يعرف بأن هذه التعديلات مفروضة على التربيةوعلى الدولة الاردنية من جهات خارجية ومن باب مكافحة التطرف ؟

  • 11 طبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوش 19-09-2016 | 09:03 AM

    الآن القرآن الكريم، وغطاء الرأس ، وإستبدالهما بنصوص ركيكه ، وإزالة الغطاء عن الرأس هما ما يشجعان على الإرهاب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 12 سؤال 19-09-2016 | 09:06 AM

    هل ايات القرآن تحفز على الارهاب
    ...........

  • 13 ابو المعتصم 19-09-2016 | 09:12 AM

    هل نستطيع القول ان طلاب الاردن ارهابيين لانهم درسو هذه المناهج .. هذا عذر غير مقبول .. هل يعني اننا سنمنع تدريس القرآن والدين .. هل هذا حث للشعب الاردني للابتعاد عن دينهم واصولهم الاسلاميه .. لانها ارهاب .. ارجو عدم الاستهتار بذكاء شعبكم.. صمته لا يعني غباؤه.. حب الوطن والاخلاص له نابع من اصوله الدينيه والاسلاميه

  • 14 عمر الحويطي 19-09-2016 | 09:17 AM

    يا رجل اتقى الله هو الدين ارهابي صار

  • 15 محمد فلاح الخضير 19-09-2016 | 09:21 AM

    بل عدلت المناهج لتشطب تاريخ الأردن والأردنيين، ولتعمل على تمييع الهوية الوطنية الأردنية، فيصبح الأردن وطن من لا وطن له، ولتزيل كل ما يشير إلى عداء الشعب الأردني لإسرائيل عدونا الأول والأخير .

  • 16 19-09-2016 | 09:32 AM

    اليهود الصهاينة قتلوا اردنيا بدم بارد فكيف سترد حكومتك عليهم؟ هل ستعلم الطلاب كيف يستنكروا ويشجبوا وينشروا المحبة والاخاء على انتهك حرمة الأرض والعرض والدين والدم، ولم يرقب فينا عهدا؟

    هذه الحكومات التأمرة على الدين والثقافة والشعب يجب تغييرها وليس فقط المطالبة بتغيير وزير التربية فكلهم مشاركون بذلك. ونبرأ إلى الله مما يقوم به الجاهلون من رفض وتغيير وعدم فهم لكتاب الله.

  • 17 لا تعلمنا ديننا يا معالي الوزير 19-09-2016 | 10:08 AM

    هل ديننا الحنيف اصبح ارهابا يا معالي الوزير وان كان في ديننا ما يحض على القتل فالقتل له موجباته لا قتل عشوائيا دون اسباب. اما الحب والتجانس فهو واجب ولا ننكره ولكن لا يعني ذلك ان نكون اذلالا بل يجب ان نحب الغير ونتجانس معه من منطلق القوة لا الضعف.فمهما حاولت تبرير هذه الفعلة بتغير المناهج فالمجتمع لن ولن يقتنع حتى المسيحي فالكل يعلم واصبح ذلك معلوما ان التغيير بناء على املاءات خارجية.

  • 18 بني هاني 19-09-2016 | 10:21 AM

    هل ان بطوﻻت العجلوني وطياريني اﻻبطال تشجع على اﻻرهاب وانا اقر ان هدا الشخص ﻻهو وﻻ ابنائه وﻻعائلته يعرف الجيش اﻻردني وبطوﻻته واخجﻻه واتوقع ان التصريح ﻻيصدر عن اردني؟؟؟ارجو منه اﻻعتذار لﻻبطال ويمثلهم العجلوني

  • 19 أبو المجد 19-09-2016 | 10:56 AM

    الإرهاب ..

    أصبح حجةً لكل شيء ..

    محاربة الدين الاسلامي السمح في المناهج باسم الارهاب ..

    التغاطي عن الارهاب الذي يمارسه العدو الصهيوني ،،، و التصدي له يصبح هو الارهاب ..

    التخلي عن قيمنا و أخلاقنا و مبادئنا و السماح بالانحلال و الرذيلة و السقوط الأخلاقي لإرضاء من يتهموننا بالإرهاب ..

    ....


  • 20 ا.د. محمد نور الحمد 19-09-2016 | 11:13 AM

    كنا نظن ان د العنامي خبير سيحسن لاقتصاد ويزيد عجلة الانتاج ويخفض البطالة ويرفع من مستى معيشة المواطن الاردني،، واذا به خبيرا للمناهج همه الاعظم تعديل المناهج واستبدال صورة المعلمة المحجبة بالحاسرة محاربتا للارهاب، مشهد حزين لحكومة اقتصادية انقاذية افلست قبل ان تبدان فكان الهرب من خلال تعديلات متسرعة للمناهج، يقول وزير التربية والتعليم انها تجريبية , فمن نصدق الذنيبات او العناني

  • 21 اردني الى الدكتور العناني 19-09-2016 | 11:25 AM

    يا دكتور جواد يجب ان تعرف انت وغيرك ان الأسلام والقران دين رحمة وانسانية ولا يحض على الأرهاب لكن بالمقابل الأسلام دين كرامة وعزة ولا يقبل المذلة فيجب ان تنتقي كلماتك بطريقة افضل ...

  • 22 اردني الى العناني 19-09-2016 | 11:32 AM

    اليهود هم اكبر ارهابيين في الدنيا قتلة انبياء /ايناء قردة وخنازير/ حرفوا التوراة/ الشيطان يتعلم منهم دروس/ احتلوا ارض بحجة ان اجدادهم سكنوها قبل 2000 سنة لمدة 40 سنة وقضوها في التية في صحراء سينا/ يا دكتور خاف الله

  • 23 حسبي الله ونعم الوكيل 19-09-2016 | 12:05 PM

    هذه ما هي الا جكومات تريد ان تصنع لنا اسلاما يناسبهم تبا لكم

  • 24 أبو يوسف 19-09-2016 | 01:45 PM

    لا إلله إلا ألله وحده لا شريك له

    ليس بعد أألكفر ذنب وألله ألمستعان

  • 25 أبو المجد 19-09-2016 | 01:52 PM

    الإرهاب ..

    أصبح حجةً لكل شيء ..

    محاربة الدين الاسلامي السمح في المناهج باسم الارهاب ..

    التغاطي عن الارهاب الذي يمارسه العدو الصهيوني ،،، و التصدي له يصبح هو الارهاب ..

    التخلي عن قيمنا و أخلاقنا و مبادئنا و السماح بالانحلال و الرذيلة و السقوط الأخلاقي لإرضاء من يتهموننا بالإرهاب ..

    عليك أن ....

  • 26 طفل طلب من أبيه سيف 19-09-2016 | 02:23 PM

    عاد طفل في الصف الرابع من المدرسة ليطلب من أبيه سيف ليقاتل الكفار! يا ترى من هم الكفار في كتبنا؟ من هم الكفار عند الدواعش؟ من هم المجوس عند الوهابية؟ أليسوا مسلمين؟ اتقوا الله في هؤلاء الأطفال تحفظونهم نصوص لا يفهمها البالغون من العلماء!

  • 27 إلى 19 أبو المجد 19-09-2016 | 02:25 PM

    انتبه لأطفالك وهم على المواقع الإباحية عبر أجهزتهم الغربية التي اشتريتها لهم

  • 28 عبدالله الخطيب 19-09-2016 | 02:42 PM

    حسبنا الله ونعم الوكيل

  • 29 سليمان عطالله 19-09-2016 | 02:47 PM

    سامحك الله دكتور جواد ورحم الله والدك المربي الفاضل الأستاذ أحمد العناني الذي علم أجيال بهذه المناهج والتي تربينا علبها وتعلمت وتربيته انت عليها ولم تكن ولم نكن في يوم من الأيام نسير في ركب الإرهاب بل ملتزمين بعقيدتنا الساحه التي تعلمناه من خلال هذه المناهج.فاتقوا الله يادكتور فقد قاربنا على الرحيل فماذا نقول لربنا لاحول ولا قوة إلا بالله

  • 30 عبد الله محمود 19-09-2016 | 06:07 PM

    كلمنا عمقنا مبادىء الاسلام في النفوس كما أبعدنا شبابنا عن الارهاب .. لأن الارهابي إنسان مشوش الفكر لا يعرف دينه ... فالمسلم الحق لا يؤذي نملة ..

  • 31 الى تعليق 29 19-09-2016 | 07:02 PM

    جزاك الله خير

  • 32 منوة 20-09-2016 | 12:03 AM

    (يريدون ليطفؤ نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون )

    ..........
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    ( وسيعلم الذين ظلمو أي منقلب يبنقلبون )

  • 33 مواطن بسيط 20-09-2016 | 01:38 AM

    انا تربيت على هذه المناهج
    هل انا ارهابي؟
    ما يحفزعلى الأرهاب والتطرف غياب العدالةالاجتماعية وانتشار الواسطة والمحسوبيةوالبطالةوالفقر والابتعاد عن تعاليم الدين الصحيحة السمحة ( بسبب عدم استخدامها في حياتنا عدم المناهج الدراسية)
    وبسبب التفكك الاسري والسماح بحرية التعري واعتبار الاحتشام تخلف و انغلاق
    معاليك هذا كلام مرفوض عدم التربية الدينية في المدارس هي ما ستجعل الطلاب واهاليهم يتوجهون مصر اخر غير سوي لاخذ الدين عنهم ( واضحة ما بدها شرح

    لاول مرة في تاريخ حياتي اكتب تعليق معارض للحكومة

  • 34 تيسير خرما 20-09-2016 | 08:02 AM

    أسهل وأسرع من يجند بالإنترنت للإرهاب مسلم بالإسم يجهل أركان الإسلام وحلاله وحرامه بل مختل يرتاد نادي ليلي أو بار أو نادي قمار أو مثليين ثم يتحول لقاتل جماعي يقول الله أكبر لا يعرف معناها فواجب الحكومة رصدهم ودراستهم وعليها منع اختطاف الدين بتعميق ثقافة الدين بالمدارس والإعلام وزيادة عدد المساجد فمن يصلي يعرف أنها تزدحم يوم الجمعة مع تزايد سكان سنوي وتعمق بالدين وعليها زيادة مقبولي كليات الشريعة وبمنح كاملة بمكرمة ملكية وزيادة رواتب أساتذة ووعاظ وأئمة وربط اعتماد كل جامعة بإنشاء كلية شريعة.

  • 35 D.Samer 24-09-2016 | 11:26 AM

    مالارهاب في "دعاء دخول الحمام" معاليك؟مالارهاب في صورة معلمة ترتدي غطاء ومحترمه؟


لا يمكن اضافة تعليق جديد