facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





اهل الرمثا يؤكدون الانتماء والعقلانية


د. عدنان سعد الزعبي
19-11-2011 02:32 AM

ما تصرف به اهل الرمثا بعد الاحداث المؤسفة ورفضهم لكل المظاهر والاعمال التي تخل بالامن او تتلف الممتلكات او تسيء لامن واستقرار واحدة من بقع الوطن الغالي انما يعكس مدى الوعي الكبير الذي يمتلكونه ووضوح الرؤية السياسية التي تحكم الاقليم والظروف والمتغيرات التي يحاول البعض من داخل المملكة وخارجها من استغلالها للولوج للمكاسب وغايات واهداف سياسية وعلى حساب مطالب وحقوق شعبية مشروعة .
ما تصرف به اهل الرمثا جميعا وفي مقدمتهم اهل المرحوم ورغم الم الجراح وهول الفاجعة انما يصب في الاستيعاب الكلي لمفهوم الحقوق وتحكيم القانون الذي هدفه العدالة ذلك القانون الذي يعطي كل ذي حق حقه ويجازي كل من تجاوز وتعدى .
اهل الرمثا رفضوا ان يستغل مطلبهم بحق ولدهم من قبل البعض المتربص لاي فاجعة في الوطن ليركب موجتها وينفخ في سرتها عله يجد ما يهدف اليه من نخر في العظم او تدمير للنسيج المتلاحم والعلاقة الازلية بين المواطن وبين نظامه الوطني العام .
اهل الرمثا الذين اثبتوا انه اذا اشتكى بينهم عضو تداعت له باقي الاعضاء بالسهر والحمى حيوا الملك في احتجاجاتهم وفوتوا الفرصة على اؤلئك الذي توافدوا ليزيدوا الاشتعال فتم طردهم قبل ان يدخلوا الى حمى هذا اللواء الطاهر وقبل ان يحاول المندسون تشكيل حالة اخلال في هذه المدينه وبما تحمله من قيمة جيوسياسية ليستغلها البعض فراحت اذاعاتهم الموجهة تتشاطر في قلب الحقائق وتهويل الامور وكان الامر فوق مجرد ثورة دم على خبر مفجع سالت له دموعنا جميعا .
استيعاب الامر واهتمام سيد البلاد شخصيا بحقوق اهل الشاب نجم وزيارة رئيس الوزراء بامر من الملك لتحقيق المطالب الثلاث التي هي مطالب شرعية وقانونية ومنطقية كشفت حقيقة مدى الولاء الكبير الذي يكنه اهل الرمثا جميعا للعرش الهاشمي ومدى ثقتهم الكبيرة بالعدالة التي غرسها الهاشميون في الوطن كمنهج حياه وغاية ومنهجا لمسيرة للحكم .
ابناء الرمثا الذين هبوا جميعا لتنظيف الشوارع وغسل الجدران وازالة العوائق يدا بيد مع رجل الامن وموظفي البلدية والاشغال مباشرة بعد زيارة الرئيس يشير وبكل وضوح ان احدا لا يطيب له ببلده بالضبط مثل الكلام السامي الذي سمعه الرئيس من والد المرحوم وجها لوجه ولسان للسان بعيدا عن برتكولات المجاملة
او الكلام المعسول او تدخل من أي طرف يريد التملق او ركوب الموجه او استغلال الموقف للدعاية او الاشهار .
ان العلاقة ما بين المسؤول والمواطن هي الاجدى والاثمن فالمواطن لا يحتاج الا ان يقترب المسؤول منه يناقشه ويشكي له همومه ليحكم هذا المسؤول بالحق , وتجربة الرمثا اثبتت بما لايدع الشك مدى علاقة المواطن بالنظام الهاشمي كعلاقة تؤمية وان ثنائية الاردنة والهاشمية هي ثنائية بنائية كينونية لا فصل بينها وان المواطن ومهما كانت فاجعته لا يريد الا العدالة حتى لا يشعر انه وحيد او ان غيره اخذ حقه ليثبت انه لا شريعة الغاب في بلدنا او انه لاحقوق الا للقادرين ؟ فالمواطن يريد مجازات من يستهتر بالقانون لا اكثر ولا اقل وعلى هذا اتفق الجميع .




  • 1 زياد حسن شديفات 19-11-2011 | 02:59 PM

    شكرا لك فان الفتنه هي الحالقه واسال الله العلي القدير ان يتم الامن والامان علينا جميعا

  • 2 صلاح الزعبي 19-11-2011 | 06:28 PM

    اشكرك يا استاذ عدنان على هذه النظرة الاصلاحية واتمنى من الجميع ان يأخذ بكلامك والله يكثر من امثالك

  • 3 ام صقر 19-11-2011 | 06:35 PM

    يا استاذ عدنان . التخريب الذي لحق في ممتلكات الوطن ومؤسساته من يعوضه . لنقول وبالصوت العالي والجريء ان الذي جرى خطأ ولكن الخطأ لا يقابل بالاعتداء على ممتلكات الوطن ، فهذه المباني شيدت وبنيت في عرق ابناء الوطن كله . وما جرى خطأ كبير ممن اعتدوا على ممتلكات الوطن . رحم الله الفقيد ولكن لا نلجأ للفوضى والخراب والاعتداء على ممتلكات الدولة . ..........

  • 4 د احمد فؤاد / عمان 20-11-2011 | 01:36 AM

    اخ عدنان شكرا على تلطيفك للوضع ونظرتك للملمة الموضوع والمحافظة على الامن والاستقرار فهو الغاية الكبرى ونحن لسنا مع التخريب رغم اننا ندرك ثورة الدم ولكن ما قام به اهل الرمثا منتنظيف الشوارع وتفويت الفرصة على عدد من المندسين انما يؤكد ما تقول فشكرا لك

  • 5 شايف وعارف 20-11-2011 | 02:06 AM

    أم صـقر لا تزآودي بوطنـيتك علـينـا ....الله يـرحم الفقـيد

  • 6 ابورسلان 20-11-2011 | 02:06 AM

    نعم ان اهل الرمثا يؤكدون الانتماء والعقلانية والولاء للقائد والوطن

  • 7 اردني حتى العظم 20-11-2011 | 01:40 PM

    نعم ما تصرف به اهل الرمثا وعقلائها نابع من انتمائهم لثرى وطنهم ووعيهم بواقع الامور وما يدور حولهم كذلك حبهم للنظام الهاشمي
    وكفانا عدم مسؤوليه والمتاجره بهذا الوطن حرام وانا اؤؤيد ما جاء بهذا المقال .

  • 8 سلام 20-11-2011 | 03:57 PM

    مقال رائع

  • 9 مراقب 22-11-2011 | 12:13 AM

    ياخي عدنان الله يسعد مساءك طيب من الي سكر الطريق على الناس مين الي قطع الناس من خارج الرمثا للوصول الى مشتشفى الرمثا الحكومي من الذي حرق الاطار وقام باغلاق الطرقات بالحجاره هل على هذه الطريقة يمكن لكل اننسان ان يقطع الطريق وعن اي عقلانية تتحدث هل هذه فزعة بيدر لاحول ولا قوة الا بالله وانا لله وانا اليه راجعون


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :