facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الضمان الاجتماعي والتعيينات الجديدة


د.رحيل الغرايبة
31-08-2012 06:28 AM

الضمان الاجتماعي مؤسسة مهمّة لها قدر كبير من الخطورة والحساسية لكونها تشكل محفظة مدخرات الشعب الأردني، وخاصة تلك الفئات المسحوقة من الموظفين والعمال والغلابى، الذين يقتطعون من رواتبهم المتدنية نسبة غالية ومؤثرة على حياتهم المعيشية من أجل الاطمئنان على رواتبهم التقاعدية عندما يتعرضون لحوادث تقعدهم عن العمل أو عند الوصول إلى مرحلة التقاعد والشيخوخة، من أجل سد رمقهم ورمق عائلاتهم وأبنائهم. ومن هذا المنطلق فإنّ المؤسسة تمثل مصدر قلق لقطاع كبير من المواطنين، نتيجة موجة التعيينات التي تطال هذه المؤسسة مع كل حكومة قادمة وكل حكومة راحلة، والمشكلة الكبرى أنّ عمر الحكومات قصير؛ ممّا يؤثر حتماً على استقرار مستقبل أموال المواطنين المدخرة.

لذلك فإن هذه المؤسسة يجب أن تُخضع التعيينات والاستبدالات فيها لمعايير النزاهة والشفافية المعلنة، و للتنافس الحقيقي البعيد عن كل أنواع المحسوبيات والشلليات التي تمثل سمة بارزة للجهاز الحكومي الأردني، وأن يتمّ ذلك عبر رقابة صارمة يشترك في إدارتها ممثلون عن المواطنين والقطاعات الشعبية إضافة إلى ممثلي الأجهزة الحكومية المختصة.

المسؤول الجديد الذي تمّ تعيينه لرئاسة وحدة الاستثمار في مؤسسة الضمان الاجتماعي اقترن اسمه بشركة استثمارات مالية في البورصة ، وتعرضت الى خسائر كبيرة أدت الى توقفها عن العمل وألحقت خسائر فادحة بالمساهمين تقدر بالملايين.

مؤسسة الضمان الاجتماعي مؤسسة عامة، وتخص الشعب الأردني، وليست مؤسسة خاصة حتى يقال :"من حكم في ماله ما ظلم"، فيجب أن تكون الممارسات الحكومية بحق أموال الأردنيين تبعث على الطمأنينة والأمان، لا على الريبة، ويجب أن تتطور آلية التعامل مع هذه المؤسسة، فلماذا لا تنتقل عملية اختيار مدرائها إلى الانتخابات عبر الهيئة العامة التي تتشكل من جميع المشتركين في هذه المؤسسة ؟ وتصبح مجالس الإدارة خاضعة للرقابة المؤسسية، وتخلي الحكومة طرفها وتنفي الاتهامات من خلال إشراك الناس في الإدارة والمحاسبة والرقابة الفاعلة القائمة على أسس علمية ومنهجية إدارية سليمة وألا تصبح المحفظة الاستثمارية للمؤسسة عرضة للسطو من المتنفذين الحكوميين ويتم استخدامها لشراء المؤسسات المتعثرة وتمويل الصفقات المشبوهة، وتصبح ستاراً لأعمال السمسرة على حساب الشعب وأموال المدخرين.

كما يجب إعادة النظر في الرواتب الخيالية التي يتقاضاها مسؤولو الضمان، والتي تفوق المستوى العالي من الرواتب الحكومية، و معدلات الدخول الأردنية بكثير، ممّا يولد شعوراً لدى المواطن المقهور أنّ مدخراته عرضة للنهب المشروع، وبحيث لا يحظى بهذه المواقع إلاّ أبناء المسؤولين الكبار من أصحاب الحظوة والجاه و"الهيلمان".

إنّ التعامل مع مؤسسة الضمان الاجتماعي هو مؤشر على الإصلاح في الأردن؛ لأنّه مؤشر على التعامل مع المال العام ومقدرات الشعب الأردني .

rohileghrb@yahoo.com
العرب اليوم




  • 1 رائد ابوحمور 31-08-2012 | 12:25 PM

    للاسف الشديد لم يبقى للمواطن الاردني من مقدرات وطنيه سوى مؤسسة الضمان???

  • 2 عدنان 31-08-2012 | 12:45 PM

    اوجزت فابدعت لا فضّ فوك

  • 3 وين حقوق مليون مشترك في قانون الضمان الجائر 31-08-2012 | 03:18 PM

    وين قانون الضمان يادولة الرئيس ويامعالي الرئيس ...
    وين حقوق عائلات اكثر من 1000000 مشترك ظلموا بقانون العصر الجائر
    وين حقوق من انتقصت حقوقهم بأكثر من 50% بأي شرع واي قانون ورد وذكر هذا

  • 4 غرايبه 31-08-2012 | 05:28 PM

    شايفك يا شيخ ما جبت ...

  • 5 مواطن يدري 31-08-2012 | 09:41 PM

    يا خوفي يبيعو حصة الضمان في البنك العربي ويروحو يشترو الشركات الحكومية الخسرانة بعد ما رفض المستثمرون شراءها

  • 6 استحلفك بالله 31-08-2012 | 09:55 PM

    استحلفك بالله رد لي مبالغ مساهماتي بالضمان فان لم لعد قادر على العمل ومبالغ هناك كمساهمات سابقه حوالي 25000دينار

  • 7 عليان العرمان - مضارب البلقاء 31-08-2012 | 10:28 PM

    صدقت وصح لسانك رئيس الوحده الأستثماريه محسوب بل صديق سخصي لدولة فايز الطروانه ومعن النسور المدير السابق غير المأسوف عليه محسووووووب على دولة سمير الرفاعي بمعنى كل شيء بالمحسوبيات والعلاقات وليس المعيار الرجل المناسب بالمكان المناسب بكل ماتعنيه الكلمه من معنى.

  • 8 عمر أبو زيتون 31-08-2012 | 10:56 PM

    وين العدالة في التعيينات .. ؟! إرحم ...

  • 9 مغترب 01-09-2012 | 12:45 AM

    كنت أود الاشتراك كمغترب بالضمان الاجتماعي اختياري والان هونت.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :