facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وجبات من اللحم الحرام


03-09-2012 01:36 PM

بعيدا عما يحدث في سوريا من حرب بشعة يدفع ثمنها المواطن الأعزل الذي انكشف الغطاء عن مواطنته فأصبح مستهدفا بناء على مذهبه وهويته ، لا نجد في العالم كله من يواجه القتل والتشريد وسفك الدماء بداع وبغير داع سوى المسلمين ، فهم قرابين لكل حروب العالم الحرّ ، حتى إذا ما انتهوا منهم ، جاءهم من ينكلّ بأرواحهم قبل أن تزهق من بني دينهم أيضا ، أفلهذا القدر وصلت المهانة بالدم الأدمي ، على أساس أن المسلمين هم بنو آدم ليس إلا !!


الغريب والمريب هو الصمت البشع الذي تمارسه الدول العربية والإسلامية أمام المجازر التي ترتكب ضد المسلمين العزل الأبرياء من كل جريرة في أدنى البلاد وفي أقصاها ، من سوريا اليوم وحتى إيران ليقفز شبح الإجرام قفزة في الهواء ليصل الى «بورما « التي تشهد حتى هذه الساعة مجازر لم تشهدها البشرية ضد المسلمين هناك ، فأكوام الجثث تحولت الى « بيادر لحم آدمي « محترقة أو ممثل بالجثث ، في إسلوب لا يمكن أن تتخيله لو وقع إنسان في وادٍ للوحوش !


قبل أسابيع احتضنت « لندن « أولمبيادها العالمي ، وقبل أن يصدر القرار بالرفض ، كانت إسرائيل وبشكل رسمي تضغط على رئاسة الأولمبياد لإدراج فقرة الوقوف دقيقة صمت إحياء لذكرى اللاعبين الاسرائيليين الذين تمت تصفيتهم في بطولة ميونيخ عام 1973 بألمانيا على يد مجموعة من الثوار الفلسطينيين آنذاك ، ولولا الخشية من اتهام لندن بتسييس الرياضة لفعلت ما تؤمر به تل أبيب ، ومع هذا لا تزال المانيا الحرة تحاول بشتى الطرق التكفير عن ذنب لم يقترفه زعماؤها الحاليون بحق اليهود ، وليت المقصود بالاعتذار اليهود كبشر ، بل لإسرائيل كدولة تعلن نفسها دولة اليهود ، وهي تقتل الفلسطينيين حتى اليوم دون اعتذار .


فلنتخيل لو أن المسلمين في بورما هم يهود ، كم حاملة طائرات وصلت الى المحيط هناك لتحررهم من شياطين المعابد الوثنية ، ولعل آخر إعتداء مسلح ارتكب بحق سائحين إسرائيليين وقع في بلغاريا قبل شهر ونصف ، سمحت السلطات البلغارية لفريق تحقيق إسرائيلي كامل لتولي التحقيق في الجريمة ، وغض الطرف عن « السيادة الوطنية « ووجه الإتهام الى حزب الله ، واستنكرت « الجريمة « دول أوروبية ولندن وواشنطن ايضا .


في إيران الدولة الإسلامية التي انتهت للتو من جمع بقايا أوراق وفود دول عدم الإنحياز الذي عقد في عاصمتها ، لم يتحدث أحد معها عن التمييز والقتل الممنهج ضد « الطائفة السنية « فيها ، أو الحرب غير المعلنة ضد العرب في الأحواز التي يعاني أهلها من غير الإثنية الفارسية حربا طويلة ضدهم ، ولا تزال حتى اليوم في المحمرّة وشاوور وعدد من مدن إقليم الأحواز الذي أطلق عليه الإيرانيون إسم «خوزستان « ، ومنذ انتهاء الحرب العراقية الإيرانية عام 1988 لم يأت أحد من العرب ولا العجم على ذكر العرب والسنة في إيران التي حكمتها العمائم المذهبية الطائفية ، قبل أن تمتد سيطرتها الى العراق الذي يعاني أهل السنة ألوان التمييز والقتل على الهوية .


يخرج علينا رسام كاريكاتور أوروبي برسم مسيء لخير الأولين والآخرين الرسول عليه الصلاة والسلام ، فتموج جماهير المسلمين في كل البلاد غضبى مهددة بالويل والثبور لرسام لا يملك أخلاق المهنة ولا احتراما لإنسانيته أو حرية معتقد الآخر ، مع أن إساءته لا تضير الرسول الأعظم ولا سيرته العطرة ، ولكن كيف تصمت الشعوب والحكومات ودول العالم الحرّ والمحترم خاصة العرب منهم على ما يجري في البلاد التي تغطي الفضاء بقناع حديدي لممارسة وحشيتهم ضد فئات من شعوبهم بناء على تعصب عرقي ومذهبي متطرف .


من يتابع أخبار «ميانمار » بورما ، أو يشاهد على موقع « يو تيوب « المجازر بحق أولئك البشر ، لن يصدق أن هناك بشرا يفعلون ذلك حبا في الله أو في دين ما ، فمن يحب الله يحسن للبشر جميعا دون اعتبار لدين ومذهب وعرق فالدين لله والأرض لله ، والدول للجميع.

خيرنا من يتق الله ويعمل لصالح مجتمعه ، ولخدمة البشرية والشعوب المضطهدة ، لا أن يضطهد البشر في سادية لا تعترف بها الوحوش الحيوانية ، فهل من يتحرك لنصرة أولئك البشر
الرأي

Royal430@hotmail.com




  • 1 نضال 03-09-2012 | 02:04 PM

    بارك الله فيكم اخي الكريم على هذةوالمقالة و المقارنة المذهله ادعوا الله تعالى ان يوصل صوتك و صوت اخواننا في ميانمار لكل مسلم غيور و لكل انسان يحمل معنى الانسانية

  • 2 ميسون الزهير 03-09-2012 | 02:18 PM

    مبدع كعادتك في كل ما تكتب يا استاذ فايز

  • 3 على م ع ا ك 03-09-2012 | 02:51 PM

    صح السانك هذا بعكس حرص وقوة قادة المسلمين ووزنهم على مستوى العالم وصاحب القرار وكل هذا ناتج عن تفرقهم وعدم وحدة كلمتهم وتبعيتهم وعدم استقلال دولهم

  • 4 مصطفى محسن 03-09-2012 | 03:44 PM

    وضعت النقاط على الحروف أستاذ فايز ، فكأن البشر الذين يذبحون في سوريا وبورما مجرد أرقام ، كيف يتم السكوت عن ذبح 200 سسوري يوميا بطريقة طائفية واضحة وهمجية لم تمر في التاريخ ، واى متى يتم السكوت على عصابة تدمر سوريا ولسان حالها يقول أما ان أو الدمار ؟؟؟؟؟

  • 5 خالد القيسي 03-09-2012 | 04:11 PM

    شو صاير لك يا سيد فايز !! شايفك مركز كثير على مينامار وناسي الالاف قي سوريا لا تكون من فصيل الممانعة تبع بشارووو؟؟؟
    ................................................................
    المحرر : أرسل رسالة للكاتب عبر البريد الالكتروني لطفا

  • 6 حسبنا الله ونعم الوكيل 03-09-2012 | 04:49 PM

    قداسمعت لو ناديت .... ................

  • 7 عاطف المناصير / مرج الحمام 03-09-2012 | 05:10 PM

    دائما بالمقدمة ونتعلم منك الاخ والاعلامي المبدع فايز خالد ظاهر الذياب

  • 8 عالمكشوف / منذر العلاونة 03-09-2012 | 07:30 PM

    الجواب لان الله عز وجل لا يقف الى جانب العرب المسلمين .. لانهم كما ذكرت لك سابقا يا اخي الفايز (لان بينهم اهل الشقاق والنفاق والعمالة والخيانه ........ .رغم الصلاة والصوم وحج البيت و(الركوع للغير من اجل تدمير انفسنا مقابل فتات ورغيف خبز امريكي الصناعه .؟

  • 9 اردني 03-09-2012 | 10:42 PM

    قال الرسول عليه الصلاة والسلام ; سَأَلْتُ رَبِّي ثَلاثًا فَأَعْطَانِي اثْنَتَيْنِ، وَمَنَعَنِي وَاحِدَةً، سَأَلْتُ رَبِّي: أَنْ لَا يُهْلِكَ أُمَّتِي بِسَنَةٍ فَأَعْطَانِيهَا، وَسَأَلْتُهُ: أَنْ لَا يُهْلِكَ أُمَّتِي بِالْغَرَقِ فَأَعْطَانِيهَا، وَسَأَلْتُهُ أَنْ لَا يَجْعَلَ بَأْسَهُمْ بَيْنَهُمْ فَمَنَعَنِيهَا
    -------------------------------------
    الفكرة انه على مر تاريخ المسلمين لم يستطع احد ان يذلهم او يبطش بهم سوى واحد منهم شوف العراق لا امريكا ولا الف امريكا قدرت تحكمها لكن حكمها صدام بالحديد والنار شوف سوريا ولا الف استعمار فرنسي بقدر يحكمهم ويحطم ارادتهم لكن شوف واحد منهم قدر يحكم بلد بالحديد والنار لعقود ودمرها فوق اهلها مصر نابليون فشل والاستعمار البريطاني فشل لكن عسكر الجيش حكموها لثلاث رئاسيات شوف ليبيا حطموا بالسلاح الخفيف وهم يركبون الجمال عزيمة الجيش الايطالي لكن رجل واحد حطمهم 40 سنة وهو منهم والجزائر قدمت مليون شهيد لتخرج فرنسا ليحكمهم العسكر الفكرة شو الفكرة ؟؟؟ يا سيدي المسلمين على مر التاريخ لم يخضعهم احد سوى واحد منهم لذلك انا مؤمن ايمان حقيقي انه لا يمكن ان تنهض هذه الامة الا بعد ان تتخلص من البشر الالهة الذين يحكمونها بالحديد والنار اما عدونا تخافش عمره من قدر عدو يحطمنا منذ بداية الرسالة المحمدية لليوم حتى الفرس فشلوا في الانتصار على المسلمين في القادسية فماذا فعلوا قرروا تحطيم الاسلام من داخله فنشروا البدع والمذاهب واغتالوا الخلفاء عمر وعلي رضي الله عنهم وعملوا بدل الفرقة عشرات الفرق من شيعية اثني عشرية لاسماعيلية لبهائية حتى الدرزية من بدع الفاطميين الشيعة والبهائية طلعت من ايران كل بدع الاسلام طلعت من وراء الفرس قبل ان نلتفت للمؤامرات الخارجية والعدو الخارجي الشعوب بحاجة لتنظيف وسخها الداخلي

  • 10 مسلم 04-09-2012 | 12:45 AM

    هذا نتيجة حب الدنيا وكراهية الموت. اصبح المسلمون ضعفاء متفرقون رغم كثرتهم الا انهم كغثاء السيل كما جاء في الحديث الشريف.

  • 11 محمد بدر الفايز(ابو موسى) 04-09-2012 | 01:47 AM

    مشكور يا فايز مبدع دائمأأأأأأأأأأأأأأأأأ

  • 12 المحامي اخوارشيده محمد اخوارشيده 04-09-2012 | 03:13 AM

    الله يقدرك على كتابة كل ما هو بصالح هذه الامة الجامدة والتأثير بها وتحريكها . الشكر الموصول وبالتوفيق


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :