كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





«أمِنْ غلوة واحدة فقط؟»


سالم الفلاحات
23-12-2012 04:02 AM

بعض الاعشاب تحتاج الى نقع وكمر وغلي لفترة طويلة حتى تعطي ما فيها من فوائد, لكن بعضها لا يحتاج الا لغلوة واحدة ولبضع دقائق فقط .

وهذه الحالة الكيميائية {او العشبية السياسية موجودة في الواقع السياسي ايضا اليوم نراها رأي العين.

لفت انتباهي موقف بعض رفاقنا اليساريين والقوميين {بعضهم]خلال الشهور والايام الماضية فيما يتعلق بالموقف من الانتخابات القادمة , ومن الاصلاح الذي لا اريد مناقشته الان .

حيث علقوا مشاركتهم في الانتخابات النيابية بتاريخ 20/11/2012 واعلنوا مطالبهم وهي :ــ * الافراج عن جميع المعتقلين بسبب الاحتجاج على رفع الاسعار *التراجع عن قانون الانتخابات *وتأجيل الانتخابات النيابية, * والتراجع عن رفع اسعار المحروقات *عقد مؤتمر اقتصادي تشارك فيه القوى الاقتصادية والسياسية ووضع خطة للخروج من المأزق الاقتصادي , *عدم رفع اسعار فواتير الكهرباء والماء .

* فتح ملفات الفساد ومراجعة اتفاقات الخصخصة .

ولكن سرعان ما عادت اربعة احزاب قومية ويسارية عن قرارها واشتراطاتها مع عدم تحقق اي شيء يذكر من هذه الاشتراطات , الا بمنطق ذاك الزوج الذي لامته زوجته كيف تركهم ينفردون بها فقال لها :ــ انت مسكينة لقد وضعت رجلي على الخط الذي خطّوه حولي ثلاث مرات .

لكن هل كانت{غلوة اوكمرة او نقعة او احتواء ناعمـًـا}هي التي غيرت موقف الرفاق دون ان يقنعوا احدا في الحالين لا في الاولى عندما علقوا مشاركتهم في الانتخابات , ولا في الثانية عندما تراجعوا عن تعليق مشاركتهم وقرارهم بالمشاركة من جديد .

تساءل الكثيرون ومن حقهم التساؤل عن سر هذه المواقف ’ أمن لقاء واحد ليلي كان بعرف الرفاق في السابق مشبوها وتحت الطاولة وما الى ذلك من الاتهام والتخوين والعمالة هل يتغير موقف الرفاق ؟ هل هذه الحميمية وهذا العرض لنقل البندقية من اليسار الى اليمين والاستعداد للتحالف ضد بعض قوى المعارضة كما ورد على لسان بعض الرفاق اوالرفيقــــات كما تناقلت وسائل الاعلام دون استنكار للخبر ،هل هذا طبيعي ؟ من حق اي فرد او حزب او مجموعة ان يتحالف مع من يشاء لكن ليس مقبولا من الثوار عرض التحالف ضد الاصلاحيين والمتمسكين بالاهداف التى توافق عليها الاردنيون منذ عامين كاملين .

لقد اكدنا في كل مرة عندما تكاثر الوسطاء من اجل التأكيد على ثنائية المشهد بين الاخوان والنظام زورا وبهتانا في موضوع الاصلاح, وقلنا على الفضائيات وفي وسائل الاعلام المختلفة ان الحوار الرسمي يجب ان يكون مع القوى الاصلاحية المختلفة وبخاصة الشعبي منها اولا ، ثم الحوار مع الحركة الاسلامية فيما بعد باعتبارها أحد المكونات الاردنية ليس غير . وليس لدينا اي حساسية او غيرة كما يتوهم البعض لكننا نريد ان نطمئن من رفاقنا بعد تجربتهم تلك خلال الايام الماضية , هل الاخوان عملاء وفي جيب النظام ويتمتعون بنعمه وخيراته !! وهل هم من يعطل الديمقراطية في الاردن , هل ستنتهي هذه اللغة بعد ما جرى بالامس القريب !!! هل يمكن ان يتوقف البعض عن معزوفة اتهام الحركة الاسلامية بالعمالة للنظام وترويجها بين الناس وتفسير انحيازها للوطن واستقراره في خمسينيات القرن الماضي بالعمالة والرجعية ام انها عنزة ولو طارت’ ليس لبراءة الحركة الاسلامية فلسنا حزبا ميكروسكوبيا ولسنا مجهولين نسعى لاثبات وجودنا على طريقة من بال في الكعبة, انما فقط لينسجم البعض مع نفسه وشعاراته لو كان هناك بعض الانصاف لقلتم ان ثقل الحركة الاسلامية ومن معها من نواب الوطن في 1989 في المجلس الحادي عشر هو الذي شرع لعودة الحياة الحزبية للاردن وسن قانونا للاحزاب ظهرت بعده الاحزاب اليسارية والقومية والاحزاب الاخرى , ومنذ عشرين عاما والمساحة المتاحة لجميع الاحزاب السياسية واحدة بل ربما كان التضييق على الاسلاميين واضحا خلال العقد ين الاخيرين .

والميدان (على ضيقه) والتضييق الرسمي فيه خلال عشرين عاما الاخيرة متاح لصاحب كل بضاعة ان يعرضها ويسوّقها و لكن ليسأل بعد ذلك كل حزبي وحزبه لمَ تكون بعض البضائع التي يعرضها كاسدة في السوق اليوم؟ لا اوافق على منهج التعميم فهو من افسد المناهج واظلمها . واعلم وأُقرر ان اللوم او العتب او النقد لايشمل الجميع فكثيرون هم الذين يحرصون على مبادئهم في شتى الاحزاب والتجمعات لا يتلونون ولا يميلون اذا الريح مالت مال حيث تميـــل وتحية لكل الشرفاء .



Salem.falahat@hotmail.com
الدستور




  • 1 ....سياسية 23-12-2012 | 04:21 AM

    من هيك نافقتوا ستين سنة

  • 2 سياسية - عربية 23-12-2012 | 04:45 AM

    محفل الأخوان بني على النفاق الديني و السياسية و..........................

  • 3 ابو العبد 23-12-2012 | 04:46 AM

    جميل جدا ان تدخلوا في مرحلة المراجعة أخ سالم ومن الأجمل أن تعاين من أسميتهم رفاقَ الدرب وقد زهدوا بعشرتكم وهجروكم إلى المعسكر الذي انحاز إلى صندوق الاقتراع ليقود المواطنُ إصلاحَ الوطن.
    لكن غير الجيد البتة ،، أن ترسلوا من الآن للتستر على بعض الأسماء التي تعملون على اغتيالها، وأسماء أخرى قررتم ترشيحها للبرلمان من الباطن ،، فلإن غاب هذا عن أبناء اليوم فهو ما زال مستقرا في ذهن كل من عاصروا تجربتكم عام 1989. الأردن عظيم يا اخ سالم

  • 4 محمد علي 23-12-2012 | 11:09 AM

    يا اخ سالم هناك احزاب في الاردن يهمها امر المليوين وربع الذين سجلو للانتخابات. وربما ان هذا الرقم يعني لهم شيئا ما حتى لو لم تتحقق مطالبهم الحزبية. وان شاء الله ما تكون تفاجئت من هذه المعلومة.

  • 5 صدق المثل 23-12-2012 | 11:26 AM

    المثل يقول ان القط يحب خناقه ونحن الاردنيين ....

  • 6 صديقي الاستاذ سالم 23-12-2012 | 11:57 AM

    انتم تحتاجون الى غلي والى تصفية بعد الغلي

  • 7 مواطن غيور 23-12-2012 | 01:26 PM

    اعتقد ان ما ذهب اليه الاستاذ سالم عين الحقيقه فهذه احزاب ليست لها مبادئ وانا لااعمم فيها شخصيات وطنيه صاحبة رساله ومبدا لكن هذه محاولات بائسه لمحاولة ملئ الفراغ وانا اقول الفراغ الذي تتركه الحركه الاسلاميه انحبازا للشعب الاردني كبير جدا الف حزب من هذه الاحزاب لاتستطيع ذلك وعدد الاصوات التي حصل عليها مرشح هذه الاحزاب في انتخابات 2010 الدائره الثالثه شاهده على ذلك

  • 8 أ.د.محمود جابر-الرياض 23-12-2012 | 02:56 PM

    الشيخ ابو هشام جزاك الله خيرا ...أحبك في الله

  • 9 خالد المجالي وحسن الشرمان وعلي الطوالبة واحمد شنيك 23-12-2012 | 03:00 PM

    أبدعت أستاذ سالم في ما تفضلت به وفقك الله ووفق كل صالح مصلح وخذل الله كل متخاذل وكل جبان متقاعس

  • 10 محمد 23-12-2012 | 03:16 PM

    عدم المشاركة بالإنتخابات هي بالأصل مؤامرة على الوطن وانتم انكشفتم للقاصي والداني انكم متآمرون.

  • 11 عمر أبو زيتون 23-12-2012 | 03:39 PM

    جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل على هذا المقال .. هذه المرحلة كشفت لنا مَن هم الذين يثبتون على مبادئهم ومَن هم الذين يتلونون ويميلون حيث تميل الرياح .. فلا بد من الفرز والغربلة وكما يُقال " الشدائد محك الرجال " .. لذلك نقول لأمثال هؤلاء أن اثبتوا على مبادئكم ولا تتلونوا وتميلوا حيث مالت الريح فتُكسروا ثم يُلقى بكم في مزابل التاريخ لأن التاريخ لا يرحم وعندها لا ينفع الندم ..!!

  • 12 المهندس احمد الهروط 23-12-2012 | 04:48 PM

    من حسن اسلام المرء تركه مالا يعنيه
    دعك من غيرك فليس لكم الولاية والوصايه على الشعب
    اصلح الله برامجكم

  • 13 محمد 23-12-2012 | 05:01 PM

    شكراً للثورة المصرية التي كشفتكم على حقيقتكم معشر الإخوان المسلمون.

  • 14 حمد القويدر 23-12-2012 | 05:24 PM

    حال هولاء الرفاق كمن ذهب يخطب فتاة واشترطوا عليه شرؤطا كثيرة وفي النهابة سألوه..ماهو شرطك قال ان توافقوا علي..ههههههه

  • 15 اخيرا فهمت يا وديع 23-12-2012 | 05:38 PM

    فعلا شكرا للثورة في مصر التي كشفتكم على حقيقتكم يا عمي الحج اذا انتم تمثلون ولكم قاعده شعبية لماذا هذا الرعب من الانتخابات التي برهنت تأمركم على الوطن لقد كشفكم الشعب الاردني وهو يرى اعمال اسيادكم في مصر من تنكيل ومخالفات لا تمت للاسلام بصله اغلي على كيفكم وبهديك اغنية كاظم الساهر " بانت الالعيبك إلعب بعيد إلعب"

  • 16 خالد حموري 23-12-2012 | 06:11 PM

    والله الاخوان ما بنفع معهم لا غلي ولا نقع لانه مدة الصلاحية عندهم زمان انتهت

  • 17 سلطي دت كم 23-12-2012 | 06:20 PM

    اكبر غلط هو ان يكون اليساريون والقوميون حلفاء وشركاء في العمل السياسي فالذي يجرب المجرب عقله مخرب فكيف نجرب وهم من اوصلونا الى ما نحن فيه من الخراب في سوريا ومصر والعراق .

  • 18 عدنان 23-12-2012 | 06:25 PM

    بارك الله فيك ابا هشام.
    الأزمات والمحن تبين معادن الرجال وأصحاب المبادئ، وانت من اصحاب المبادئ والقيم النبيلة. وفقك الله وثبت خطاك

  • 19 إلى عمر أبو زيتون 23-12-2012 | 06:30 PM

    لقد أبدعت في مداخلتك أستاذ عمر .. فعلاً جزى الله الشدائد خيراً لأنها بيّنت لنا مَن هم المنافقين الذين يتلونون وكما قلت يا أخ عمر بأن أمثال هؤلاء المذبذبين سيُلقى بهم في ...التاريخ .. يسلم ثمّك يا أخ عمر أبو زيتون على هذا الوصف الرائع .

  • 20 المحامي حسين توفيق العجارمه 23-12-2012 | 08:55 PM

    اخي ابوهشام ، تحية محبه واجلال .
    الحق واضح ابلج ، واذا عرفت الحق عرفت رجاله ، وماينفع الناس لابد ان يمكث في الارض ويبقى شامخا ، وفقك الله ،وجعل رضاه هو غايتنا جميعا .

  • 21 مسلم 23-12-2012 | 09:17 PM

    كل شيء له سعر يا شيخ وأنتم أدرى الناس بذلك

  • 22 الخرابشة 23-12-2012 | 09:48 PM

    لا كمرة ولا نقعة ولا غلوة، لكن لأننا جميعا نعرفكم جيدا يا أخوة يوسف الذين لا يعودون عن المكيدة إلا في آخر السورة، تحية إكبار وإجلال لكل من يؤمن بالدولة الأردنية ولا ينساق خلف شعارات لا تساوي الهواء الذي حملها.

  • 23 محبكم 23-12-2012 | 11:26 PM

    اخي الفلاحات، اليساريون منسجمون مع انفسهم حين يتلونون، اما انتم فمن اين اتاكم التلوّن في مصر؟ الم تَعِدوا الشعب المصري بعدم ترشيح رئيسا منكم للرئاسة، فماذا حصل؟ أهي بضاعة اليسار قد سَرَتْ في عروقكم أم انه شيء آخر؟

  • 24 محبكم 23-12-2012 | 11:33 PM

    اخي الفلاحات، اليساريون منسجمون مع انفسهم حين يتلونون، اما انتم فمن اين اتاكم التلوّن في مصر؟ الم تَعِدوا الشعب المصري بعدم ترشيح رئيسا منكم للرئاسة، فماذا حصل؟ أهي بضاعة اليسار قد سَرَتْ في عروقكم أم انه شيء آخر؟

  • 25 عبدالله الزعبي 24-12-2012 | 12:57 AM

    مقاله محترمه من رجل محترم.

  • 26 صدام 24-12-2012 | 01:50 AM

    انتم ....

  • 27 صادق 24-12-2012 | 02:01 AM

    هم من اول غلوة انتم كم غلوة تحتاجون .تخالفتم معهم وهم يخالفوكم في اسلوب الاصلاح .قلت :رفاقنا اليساريين والقوميين هل هذا تهكم ام حق


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :