facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ثقافة المنسف وثقافة الهمبيرغير!


د. وليد خالد ابو دلبوح
25-03-2013 08:33 PM

الاسلام ..والانكل السام..وصناعة الانسان!

لم يدهشني هذا الرجل الأسود اليوم ... بقدر ما أذهلني ذاك الرجل الأبيض بالأمس... ولم يبهرني اوباما وابتسامته بقدر ما أبهرني شجاعة الرئيس "لينكون" وحكمته... هذا الذي بنى وأسّس وشيّد ... ليس في صناعة مؤسسات التكنولوجيا والعمارة فحسب ... بل وفي صناعة مؤسسات الانسان والانسانية على حد سواء... فسادوا البشر بديموقراطيتهم وحكم مؤسساتهم قبل فعل فتك أسلحتهم وعظمة صناعاتهم ... فاتسعت ظلال عظمتها وجلالها حتى غطت أطراف الأرض ومن عليها... لتحتضن هذا الافريقي القادم من بعيد... ولتجعله سيّدا عليها... وعلى "أسياد" الأرض ... في مشارق الأرض ومغاربها ... فهنيئا لما أسّست وشيّدت من مجد لاحفادك ... يا بلاد العم سام!!!

سيّد أبيض جعل بعزة وشموخ ديموقراطيته "خادمه" الأسود... سيّدا عليه والعالم... ليختال بين العظماء ويشق الصفوف ويستعرض الرؤساء والجيوش... واقفا و"وجهه وضّاحا وثغره باسم"... بعظمة أجداده الذي لا ينتمي اليهم لا بالعرق ولا بالنسب ولا في اللون... فأي عظمة سطرت على جبين الانسانية ... يا بلاد العم سام!!

من هو ... العم سام؟

الرمز الشعبي والأزلي للولايات المتحده يعود لهذا الرجل البسيط, هو لا شيخ ولا جنرال ولا "ابن ناس وعالم", هو جزار محلي أميركي يدعى سموئيل ويلسون, وكان يدعم جيش الولايات المتحدة في حربه ضد الانجليز عام بالمؤن وخاصة اللحوم 1812, وكان يضع ختم US رمزا للولايات المتحده على صناديق اللحوم المرسلة, ولكن الامركان حبا فيه وباخلاصه لوطنه حوّلو حرف U ليرمز إلى Uncle اي العم وS إلى ليرمز الى Sam أي سام (سموئيل).. العم سام!! بمعنى اخر كان يوزع اللحم وأصبح عظيما... ولم يصبح عظيما لانه أكل اللحم!!

الانكل سام وأوباما ... عظيمين خلقتهما حضارة من العدم... هذا جزّار والاخر افريقي... كلاهما خُلّدا وأصبحا عظيمين لأنها أمّتهم هي في الأصل عظيمة ... فجعلت من البسيط و "الغريب" أيضا كبيرين!! نرفع قبعتنا لكم, بعدما أصبح شماخنا صُنع الصين, وكذلك لحضارتكم ورقيكم وفكركم في تكريم انسانكم... ولكن نعود ونسأل... أين فلاحنا العظيم من "رموزنا الوطنية اليوم"؟ وأين الراعي, أبوي وأبوك, في تاريخنا ؟ وأين الجزار والزبّال والرسام والرياضي والموسيقي والنجار من تاريخنا ورموزنا اليوم ... وقد تحدثنا عن هذا الكثير!

الخاتمة: "ان أكرمكم عند الله اتقاكم" ... عدالة الارض ... وعدالة السماء!

كل من الاسلام ... وشعب الانكل سام جعل من العبد سيّدا ... وقد سبق الاسلام الانكل سام في ذلك وجعل سيّدنا بلال بن رباح الاسود سيّدا ... وهذا شيء رائع من الجانبين... ولكن المشكلة في الانكل سام انه لم يراعي التقوى في العدالة عندما تتعلق "الانسانية" مع خارج جنسيته وبلاده... فيصبح سيّدا على الاخرين ... وليجعل من السيّد والعبد من الشعوب الاخرى .... عبيدا له حتى يلبي مصالحه. ومن هنا, جاءت عدالة العم سام ناقصه وغير شاملة.... بعكس عدالة حكم السماء, الذي جعل العدالة تتخطى العرق واللون والبلاد والزمان والمكان لقولة تعالى ... ان أكرمكم عند الله اتقاكم ولقولة (ص) عندما نزلت اية "وانذر عشيرتك الأقربين, قام رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصفا فقال يا فاطمة بنت محمد .. يا صفية بنت عبد المطلب ... يا بني عبد المطلب ... لا أملك لكم من الله شيئا... سلوني من مالي ما شئتم"! تلك عظمة ناقصة ... وهذه عظمة على عظمة ... كافيه وشافيه ووافيه ... عدالة السماء السماء ارحم وأعم وأرفق من عدالة الأرض مهما جاهد واجتهد الانسان في تمجيد نفسه والانسانية بوجه العموم... ولكن هذا لا يعني أن نحيي شعب الانكل سام لما وصلوا اليه من رقي في تمجيد شعبهم, وبغض النظر عما فعلته أيدي حكامها في الشعوب الاخرى!!

Dr_waleedd@yahoo.com




  • 1 اليازوري 25-03-2013 | 09:10 PM

    مقال جميل من إنسان جميل ومثقف و واعي .

  • 2 ابو عزام 25-03-2013 | 09:13 PM

    مقال اكثر من ممتع في المضمون والفكره وخاصة الخاتمة الرائعة نحمد الله على نعمة الاسلام كل الشكر ايها الدكتور المبدع دائما

  • 3 زينا ciee 25-03-2013 | 10:59 PM

    أعجبي المقال و أوافق معظم ما جاء فيه و لكن يا دكتور الإسلام لم يجعل بلال بن رباح سيداً أبداً هو كان مؤذناً فقط لا غير ! صحيح ؟؟

  • 4 .. 25-03-2013 | 11:44 PM

    معلوماتك عن الولايات المتحدة ..

  • 5 DR.Abdalla 26-03-2013 | 12:01 AM

    Thank you dr. waleed

  • 6 .. 26-03-2013 | 12:05 AM

    شو الفايدة من هيك حكي

  • 7 وشاح 26-03-2013 | 12:05 AM

    العدل أساس الملك, ومنح حريات متساوية لجميع الفئات أساس النهضة بالمجتمع. مقال جميل جداً.

  • 8 .....جماعية 26-03-2013 | 12:14 AM

    شو صار.....

  • 9 أرض ...... 26-03-2013 | 12:15 AM

    الولايات المتحدة بتشبه ا.....

  • 10 الباقي يعيش على الفتات 26-03-2013 | 12:22 AM

    البيض واليهود يملكون أكثر 99%(أموال, أراضي, عقارات شركات....الخ) من مقدرات الولايات المتحدة

  • 11 ارتبمة عمان الشرقية 26-03-2013 | 01:09 AM

    عميق جدا وللمعلق 6 حاول ولو من باب تاريخ الأمم وشكرا لكاتبنا الكريم

  • 12 Abdullah Awamleh 26-03-2013 | 01:17 AM

    الله يقويك يا دكتور على المقال الجميل

  • 13 كمال الزغول 26-03-2013 | 01:41 AM

    مقال رائع جدا ويشير بشكل صريح الى عدالة الله حسب التقوى وليس حسب السيطره المادية والسياسية

  • 14 مشمش 26-03-2013 | 02:51 AM

    أوجزت د.وليد فأبدعت ،،وتلك هي مقالاتك ،،ترتقي بنا وفي انفسنا وتسمو روحنا،، أما بالنسبة للأخ الكريم الذي أشار في التعليق رقم ٣ إلى ان بلال بن رباح رضي الله عنه فقط بمؤذن ،،اتسآل في نفسي وأيّ تكريم حباه الله عز وجل بأن يكون اول مؤذن في الإسلام و حيث الفتوحات وبلاد الشام ،،كم اشتاق الصحابة إلى صوته وقت الفتوحات ورجوه لأن يرجع ويسمعون صوت الآذان منه ،،
    كم يتهافت الناس الآن على مناصب و مسميات قد يحققونها أو لا و مع ذلك لن ترقى إلى اول مؤذن في الإسلام ،،وان أكرمكم اتقاكم ،،ومن يتق الله يجعل له مخرجا

  • 15 الى رقم. 3. اعتقد انك ميش مسلمه 26-03-2013 | 08:16 AM

    لو سيدنا بلال بن رباح لم يكن سيدا لما سمعت باسمه يردد الى اليوم. وغدا الى يوم القيامه .... وله مقام ومزار في وادي السير وكل المسلمين يعتزون به لنصرته لدين الله في اوائل الولة الاسلاميه. ام قصة المؤذن فكل مسلم يتمنى ان يكون مؤذنا في المسجد ولو انك مسلمه لما تجرأت على هذا السؤال االذي يدل على سخافتك وانشر يامحرر لانه الى بدق الباب لازم يسمع الجواب

  • 16 الى رقم. 3. اعتقد انك ميش مسلمه 26-03-2013 | 08:16 AM

    لو سيدنا بلال بن رباح لم يكن سيدا لما سمعت باسمه يردد الى اليوم. وغدا الى يوم القيامه .... وله مقام ومزار في وادي السير وكل المسلمين يعتزون به لنصرته لدين الله في اوائل الولة الاسلاميه. ام قصة المؤذن فكل مسلم يتمنى ان يكون مؤذنا في المسجد ولو انك مسلمه لما تجرأت على هذا السؤال االذي يدل على سخافتك وانشر يامحرر لانه الى بدق الباب لازم يسمع الجواب

  • 17 طارق 26-03-2013 | 11:39 AM

    الى 3 " نقول سيدنا بلال رضي الله عنه " فحتى لو قلت هو مؤذنا فقط فمؤذن رسول الله هو سيدٌ ,,, وكل صحابة رسول الله هم اسياد سادو العرب والعجم في رفعة الاسلام

  • 18 عبدالعزيز العنزي 26-03-2013 | 02:17 PM

    الله يعطيك العافية يا دكتور..... كالعادةمقال رائع

  • 19 محمد الزعبي 26-03-2013 | 02:22 PM

    طرح جميل وافكار المقال ذات قيمة ان ما اعجبني بالمقال هو البناء الحقيقي للامة من خلال الثقافة التي تنشأ عليها في بلدك وجو من العدالة والديموقراطية الحية للشعوب والالتزام بها وتطبيقها مبدع د
    . وليد

  • 20 سهيلة أرباكاني 26-03-2013 | 04:48 PM

    لم يبق لدى من يصنفون أنفسهم مفكرين ومثقفين سوى إجترار الماضي ، وبأساليب مكررة ، أكل الدهر عليها وشرب . يا للضياع !!

  • 21 منيزل حراحشة 26-03-2013 | 04:58 PM

    والله ياعمي كلك على بعضك ثقافة ، .........

  • 22 خاتمة الكيلاني 26-03-2013 | 05:16 PM

    مقال جميل و أكثر من رائع

  • 23 زينا محمد أحمد 26-03-2013 | 10:29 PM

    أولا ليس من شأنكم ما ديني ! لكم بما أكتبه و أنا أحترم المسيحيين و المسلمين و كل من يدين بديانة تردعه عن فعل المعاصي . و ثانياً بلال بن رباح كانت له منزلة روحانية لدى المسلمين إلى هذا اليوم و له كل الإحترام و المحبة و لكن هي حقيقة أنه لم يكن سيداً في الإسلام . خالد بن الوليد كان سيداً و عمر بن الخطاب كذلك و عدد من أقارب الرسول صلى الله عليه و سلم و أنسبائه أصبحوا أسياداً و خلفاء رضوان الله عليهم جميعاً . أما بلال فهو مؤذن الرسول.

  • 24 زينا محمد أحمد 26-03-2013 | 10:31 PM

    إلى تعليق 16 و أيضاً لا زلنا نسمع ......؟

  • 25 منتهى المجالي 27-03-2013 | 12:47 AM

    مقال جميل واجا على الوجع يا دكتور نتمنى ان تحقق العداله في بلدنا لاننا فعلا بحاجه الى تلك العداله في هذه الايام عدالتهم تكمن في احترامهم للانسان او بالاحرى لمواطنهم اما نحن فعدالتنا تكمن في اقصاء مواطنا وابعاده عن كل ما يحصل في بلدنا هو يعرف كل شئ ولكنه يسكت والساكت عن الحق 0000 فلماذا نسكت مما نخاف العمر واحد والرب واحد اللهم قوينا وصبرنا لناخذ حقنا

  • 26 Amena 27-03-2013 | 12:31 PM

    مقال رائع وممتع وفي الصميم
    تسلم ايديك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :