facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





طالب كنعان الضيف الجيد يعطيك 70% من نجاح البرنامج


29-12-2007 02:00 AM

عمون - طارق العاصي

على الاعلامي ان يزاحم المتاعب وان يتعالى على جروحه حتى يستطيع الوصول الى غايته فهو اعلامي يؤمن بما قال ابراهيم ناجي »تعلم كيف تنسى وتعلم كيف تمحو« فالاعلامي هو من يتلقى السهام لذلك يجب ان يتلقاها بصدر رحب«.طالب كنعان اعلامي يحكمه القلق فهو يهرب من واقعه ليعيش في عالمه الخاص فيكتب الشعر الذي يعتبره ملعبا خاصا به وهو بذلك يرى نفسه اعلاميا فقط ويرى بان الوضع السياسي المتأزم في المنطقة والتي تقف على حافة التغيرات بين لحظة واخرى دفعته الى الهروب من الواقع وكتابة الشعر.

التقينا الاعلامي طالب كنعان وكان الحوار التالي:-

* حدثنا عن نفسك؟

- اعلامي نشأت في لبنان وبالتحديد بيروت درست معلوماتية ادارية والعلوم السياسية احب الشعر والقراءة كما احب الرياضة الخفيفة والسفر والترحال.

* من اين بدأ اهتمامك بالاعلام ومن اين بدأت في هذا المجال؟

- منذ صغري, عندما كنت بالمدرسة وفي الجامعة كنت امتلك قدرة على التعبير وقلمي غزير ولكنني لم افكر بأن يكون هذا عملي فدخلت هذا المجال بمحض الصدفة وهذا ما اعتبره عطاء إلهيا, فالقدرة على التعبير وخلق الحرارة بين الاعلامي والمتلقي هي نعمة من الله وبدأت العمل في هذا المجال بمحطة NBN في عام 1997 محررا ثم مندوبا في القصر الحكومي, وبعدها بفترة طلب مني ان اظهر على الشاشة وبذلك عرفت الناس بي حيث فتحت لي باب التواصل مع الناس وبدأت الكتابة ببعض الجرائد اللبنانية والعربية في 2002 انتقلت الى العربية.

* حدثنا عن تجربتك في قطاع الاخبار والبرامج السياسية وهل دخلت هذا المجال عن رغبة؟

- اذا ابتعدت عن الجدل الفكري والسياسي لفترة اسبوع اشعر بالنقص وهذا الامر تحول الى جزء من شخصيتي وانا اعتبر نفسي رجل اسئلة, وباعتقادي ان العمل بالعربية تجربة مختلفة لانها واسعة الانتشار وبها تجارب مثيرة وباختصار العمل بها اشرس.

* من المعروف بأنك تكتب الشعر اي نوع من الشعر تكتب ولماذا لم تنشر اي عمل؟

- اكتب الشعر الوجداني, فأنا اعلامي يحكمني القلق فلا مكان الجأ اليه الا الشعر وانقله على الورق لكن هذا ملعب يخصني, فانا لا اعتبر نفسي شاعرا بل اعلاميا.

* هل تحلم بتقديم برامج معينة بعيدا عن السياسة؟

- حاليا انا مندمج بالموضوع السياسي وباعتقادي ان تأثير البرامج الترفيهية كبير على الناس وبالنسبة لي لا امانع من تقديم احدها بشرط ان يكون البرنامج مميزا.

* تهرب كثيرا من الواقع وتعيش في عالم الاحلام والرومانسية فما الذي يدفعك للهرب من الواقع؟

نحن نعيش في منطقة مأزومة فهي منطقة تشهد تحولات كبيرة وسريعة فهناك قلق وخوف وبذور صواعق وهذا يقلقني.

* ما هي الصعوبات التي تواجهك بعملك وكيف استطعت اجتيازها؟

- باعتقادي لا يوجد شيء سهل فعلى المرء ان يزاحم المناكب وفي مرات يخرج المرء من تجربة مخدوشا ومجروحا لكن لنا اؤمن بما قاله ابراهيم ناجي تعلم كيف تنسى وتعلم كيف تمحو, فهناك سقطات في كل تجربة وعليها ان تلتئم وهناك مشاكل مرتبطة بموضوع التقنية وكون المشاهد يشاهد كل شيء والاعلامي دائما في الواجهة وهو من يتلقى السهام, لذلك يجب ان يتلقاها بصدر رحب واحيانا يواجه الاعلامي صعوبات بنوعية الضيوف والضيف الجيد يعطيك 70% من نجاح البرنامج واذا كان الضيف ضعيفا فانه غالبا ما يسبب الاحباط لذلك يجب على الاعلامي ان يتقن فن الحوار وآلية ضبطه.

* يقال انك تتحول في برنامجك من عقد اي طرف في الحوار؟

- احيانا يأتي ضيف يحمل توجها معينا فيضطر الاعلامي بأن يدافع.

فأنا العب دور الحكم وانقل الطابة من مكان لمكان, وهذا لخلق توازن بالحلقة, وهذا لا يعني انك تتبنى احدى الاطراف وبشكل عام لم نتعود كثيرا على الديمقراطية بالاعلام ولم نستطع ان نتقبل الآخر.

* لكل مذيع رسالة يرغب في ايصالها للمشاهدين فما الذي تود ايصاله من خلال رسالتك الاعلامية؟

- انا اعلامي غلبان فأنا اقدم خدمة اخبارية للناس فانا ناقل معلومة.

* بمن تتأثر من الاعلاميين؟

- في الجزيرة غسان بن جدو واحمد منصور ومن العربية منتهى الرمحي.

* مهارة فن الحوارمن اين اكتسبت هذه؟

- انا اعطي الحوار حقه فهناك عصارة تجارب كثيرة اقرأ واسأل وهذه العصارة استغلها واستخدمها. فهناك جزء موهبة والجزء هو تجارب.

* برأيك ما هي صفات الاعلامي الناجح؟

- الصوت والشكل والدفء والحرارة الانسانية بالاضافة الى اللغة التي ينسجها مع المشاهد.

* حدثنا عن برنامجك الجديد حوار العرب؟

- حوار العرب ترعاه مؤسسة الفكر العربي مدته ساعتان وهو اول برنامج سياسي فيه جمهور حيث بامكانهم التصويت على القضايا المطروحة بشكل علمي, بالاضافة الى اربعة ضيوف يتناولون القضايا الدنيوية والديمقراطية والترجمة وحقوق المرأة.

* ما هي طموحاتك المستقبلية؟

- في مرحلة من المراحل يشعر الانسان بان طموحه قادر على تغيير العالم ثم يتفاجأ بعد مرور العمر بانه لم يستطع ان يغير نفسه.
عن العرب اليوم




  • 1 سالمة 13-02-2010 | 09:58 AM

    طالب والله أحلى مذيع

  • 2 عاشقة محمد شبارو 22-09-2010 | 01:48 AM

    اجمل صحفي في قناة العربية محمد شبارو
    وهو أحلى القناة
    احبــــــــــــــك
    محمد شبارو

  • 3 souad 10-10-2011 | 01:58 AM

    الله يحميك ويوفقك

  • 4 خوخة 28-08-2012 | 03:07 AM

    بموت عليك تابش البي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :