facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مجلس النواب .. زعم الفرزدق ؟؟


16-03-2014 05:42 PM

التقيت صباح اليوم بنائب مخضرم صديق وعزيز , فبادرته بالسؤال : مالذي سيحدث يوم الثلاثاء في المجلس ؟؟ فقال : إما أن تسقط الحكومة وإما أن يسقط مجلس النواب !! .
شخصيا لم أقتنع ومع ذلك لم أتوانى عن نقل رؤية سعادته الى زميل صحفي مرموق فأجابني ببيت الشعر الشهير الذي أطلقه الشاعر العربي جرير في هجاء منافسه الفرزدق ( زعم الفرزدق أن سيقتل مربعا .... فابشر بطول سلامة يا مربع ) .

المشكلة في مجلس النواب ينطبق عليها المثل الشعبي ( من كبر حجره ما رمى ) و نقول فيها أيضا رحم الله أمرىء عرف قدر نفسه , فالسادة النواب يدركون بالضبط تركيبة المجلس والمؤثرات الداخلية والخارجية وحدود المصالح الشخصية والمتغيرات التي تعصف بمواقف السادة النواب , ويدركون أن هذا المجلس بتلك المواصفات أعجز من أن يقدم على خطوة سحب الثقة من الحكومة وأسقاطها وأكثر عجزا من أن يفرض على الحكومة تنفيذ أي من مطالبه التي أمهلها لتنفيذها حتى يوم الثلاثاء , ومع ذلك وفي كل قصة وأزمة تعلو الاصوات تحت القبة ويرتفع سقف التهديدات والمطالب حتى يظن الناس أن الحكومة ترتعد وتتهاوى وما هي إلا أيام حتى تخرج علينا الحكومة أكثر قوة وبقرارات رفع أسعار جديدة وأرتفاع مفزع في المديونية رغم أدعاءات النمو وضبط النفقات .

تكرر التهديد بأسقاط الحكومة وسبق أن أستمعنا الى مناقشات البيان الحكومي فظن الناس حينها أنها حكومة راحلة مع بدء تشكيلها , وهكذا حتى لم يعد أحد في الشارع يصدق أو يصغي لتهديدات النواب وصراخ حناجرهم , بل وصدق فيهم ما صدق في قصة ( الراعي والذئب ) وكلنا نعرفها منذ الصغر .

ولو كانت الازمات التي مرت بها الحكومة مع النواب تحدث في دولة أخرى مثل الكويت أو لبنان على سبيل المثال لما صمدت أي حكومة في مواجهتها , ولكن يبدو أننا نتميز عن الاخرين في كل شيء فنحن نرفض أن يسقط أحد حتى لو كان موظفا فاسدا وزارة العمل – على سبيل المثال – اذ سرعان ما تنتصر العشيرة لأبنها الايل للسقوط .

أنا لا أدعو النواب الى أسقاط الحكومة فهذا أمر لايقدم ولا يؤخر بالنسبة لي فالحكومات كلها تشبه نوع واحد من ( الشيكولاته ) بأغلفة متنوعة ملونة , وانما أدعوهم الى الحفاظ على مصداقية المؤسسة النيابية فما يجري الان لن يقتصر أثره على هذا المجلس وانما سينعكس على الانتخابات النيابية والمجالس القادمة وعلى ثقة الناس بالديمقراطية والاصلاح السياسي
.
هل هناك خلل بنيوي في العملية الديمقراطية النيابية ؟؟ لماذا تتمكن الحكومات من أختراق مجالس النواب بسهولة وتشتيت القوى الاصلاحية داخلها ؟؟ انها أسئلة يعرف كثيرون الاجابة عنها بدقة , ونعرف أن ما مايجري نتاج قانون أنتخاب غير سوي ولكنه مقصود ومدروس بدقة .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :