facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





" انا من العقبة يا عيوني " ..


حمزة المحيسن
18-11-2014 08:47 PM

العقبة وقبل إنشائها كمنطقة إقتصادية خاصة كانت وما زالت تجذب أبناء المملكة في سحرها وجمالها الطبيعي ببحرها الأزرق الجميل وما تحويه من شعاب مرجانية وأحياء بحرية ساحرة ، فمن زارها إلا وركب في قواربها الزجاجية ليشاهد هذا الكنز المدفون تحت مياه بحرها ومن هنا ما زالت الأغنية القديمة ' أنا من العقبة يا عيوني فوق المركب شوفوني' تعيش في ذاكرتنا جميعا حينما تغنى في فؤاد كل من يزورها ، وما أن اعلنت كمنطقة إقتصادية خاصة أصبحت العقبة أيضا مصدر لشراء الحاجيات المعيشية للكثير من العائلات الأردنية الذين يفدون إليها لهذا الغرض لكن الشيء الاساسي الذي يبقى في ذاكرة من يزورها هو سحر ثغرها الباسم الجميل بكل ما تحمله الكلمة من معاني ، إلا ان هذا الثغر الجنوبي الجميل من الوطن إنتاب بسمته شيء من الألم والحزن والقهر أحيانا لحجم النفايات التي تلقى في عرض بحره دونما أي تقدير وإعتبار لها كثروة طبيعية بشعابها المرجانية الجميلة وبأحيائها البحرية الفريدة ، ومن أجل ذلك هرعت الجمعية الملكية الأردنية لحماية البيئة البحريةمشكورة إلى العاصمة عمان قبل أيام لتسلط الضوء على ما تعانيه المحبوبة العقبة الآن من كشرة تعلو وجهها الجميل ، ولتنقل قصة الحزن الذي ألم في وجهها الجميل لكل الناس في عمان وذلك من خلال معرض ضخم للنفايات البحرية التي تم تجميعها من حملات النظافة تحت الماء بواسطة الفريق الوطني للغوص في العقبة والمشكل بمبادرة ورعاية متنزه العقبة البحري ومديرية السياحة في سلطة منطقة العقبة الإقتصادية وبمشاركة من مراكز الغوص والقوة البحرية الملكية ومحطة العلوم البحرية والجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية وما قامت به الجمعية ايضا من حملات للنظافة تحت الماء وآخرها ' حملة نظفوا العالم ' والتي تمت خلال العام الماضي والحالي لمواقع الغوص المرجانية الجميلة في العقبة ، حيث قامت الجمعية مشكورة في تنظيم معرض ضخم من هذه النفايات بعمان يشرح بالصوت والصورة والكلمة قصة حزينة عما تعانيه البيئة البحرية في العقبة من آلام النفايات التي تبين الدراسات ان 80% منها يصل إليها من البر ، ولتظهر لمن يزور هذا المعرض مدى الظلم الذي ألحقناه في بيئة بحرية جميلة ومغناة وطنية أصيلة في تراثنا وعاداتنا العقباوية ، بيئة بحرية هي ثروة وطنية لنا في تشغيل أبنائنا العاطلين عن العمل بالعقبة من خلال القوارب الزجاجية ومراكز الغوص وفنادقنا وأسواقنا فكثير من السياح يفدون للعقبة فقط من اجل الإستمتاع بلذة النظر لهذه الثروة البحرية من الشعاب المرجانية تحت الماء ، شعاب مرجانية أخذت مئات السنين لكي تنمو وتتشكل فمنها ما يصل معدل نمو ها إلى 3ملم بالعام والبعض الآخر منها يصل معدل نموها إلى 7سم بالعام ، بيئة بحرية جميلة تقوم شعابها المرجانية بتزويد الأكسجين لمن يعيش معها تحت الماء ، شيء مؤلم ومحزن أن نخرج هذه الكمية من النفايات وما زال الخيرين في العقبة يقومون بإخراج المزيد ولكنها فرصة لدعوة كل من يزور العقبة وبحرها ان يستوصي بالعقبة خيرا فمن الحرام أن نبادل بسمتها التي تعلو محياها ومرجانها الجميلة بنفايات ومخلفات دونما أي رحمة او تقدير لها ولجمالها ولدورها الطبيعي في الحياة ، لن أطيل كثيرا فمن أراد المزيد للتعرف أكثر عن قصة النفايات الحزينة أدعوه لزيارة المعرض في عمانوذلك بفندق الملك غازي وسط العاصمة في شارع السعادة ،والذي سيبقى فيها من الفترة 15/11/2014 ولغاية 15/1/2015 وبالاوقات التالية : العاشرة صباحا حتى السادسة مساء والدخول إليه مجانا ، ولا تنسوا أن تصطحبوا أطفالكم للمعرض ، مع شكري وتقديري للعاملين في الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية ' لفزعتهم' لترويج الوعي حول مخاطر رمي النفايات في بيئتنا البحرية الجميلة آملا ان تعود البسمة لثغرنا الاردني ولتكون بسمتها هي الهدف والعنوان لأي إنسان يزورها فالعقبة ستبقى على الدوام المحبوبة لجميع أبناء الوطن ....




  • 1 خبير بيئي مخضرم 19-11-2014 | 01:42 AM

    كلام جميل ورائع أتمنى من الكل يسمع النصيحة
    واتمنى انك تعطيهم اسم البحث عن الموضوع أكثر في النت
    HatSheefa

  • 2 خبير بيئي مخضرم 19-11-2014 | 01:42 AM

    كلام جميل ورائع أتمنى من الكل يسمع النصيحة
    واتمنى انك تعطيهم اسم البحث عن الموضوع أكثر في النت
    HatSheefa


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :