facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حماك الله يا معاذ ..


حمزة المحيسن
28-12-2014 08:59 PM

أخذتني صورة المسبحة الطويلة التي كانت ( تسبح) فيها والدتك إلى اعماق قلبها يا معاذ بعيدا الى حد الحزن والشوق والشجن معها عليك ، ففي كل تسبيحة كانت وما زالت تسبح على ( حباتها) حمدا وصبرا ورجاءا وألما كنت ( أسبح ) معها إلى الله أن يعيدك إليها سالما ، يا لصبرها وصبرنا يا وجع البلاد يا معاذ ، " المسبحة " الطويلة التي " تسبح " فيها امك يا معاذ " تسبح " فيها أيضا جداتنا ونساءنا واطفالنا وشيوخنا ورجالنا وقلوبنا تلهج بالدعاء والرجاء بأكثر من عدد حباتها " التسع والتسعين " واجزم يا نسرنا بإنها تجاوزت الملايين من الأردنين يجمعها الوجع والشوق الممتد إليك حنينا من كل حد وصوب في البلاد ، لا تهن ولا تحزن يا معاذ ( فالعقال ) ما زال مرفوعا على كوفية أبيك ، وما زال مرفوعا على كوفيات الأردنيين وسيبقى مرفوعا على الدوام يا ريحة الهية الكركية الأصيلة وما زالوا وما زلنا جميعا نترقب عودتك من فوق قلعة الكرك الأبية مع النسور التي تحوم كما كنت انت وما زلت في سماء البلاد ......

أما أنتم يا " ربعي " المسبحة " التي جمعتنا مع ام معاذ ما زالت ممدودة واخشى ما أخشاه ان " نفرطها " بإختلافنا بقلم يكتب مهددا من أسر معاذ ، او يحشد البلاد والعباد على الذهاب للمعركة عن حسن نية ، او بصوت من يزمجر متوعدا ومهددا للنيل منهم وكبح دابرهم وإستئصالهم ..فإلى هؤلاء كيف نلجأ إلى ذلك والنسر ما زال رهينة في أقفاصهم ؟، فألجموا سيوفكم في أغمادها حتى لا نتلقى ضربة لا قدر الله في صدورنا منهم ، ولا تنكسوا " عقال " أبيه والأردنيين عن كوفياتنا فالحكمة مطلوبة ولا تنسوا أو تتناسوا حديث رسولنا خير البشر محمد صل الله عليه وسلم حينما قال ( ليس الشديد بِالصُّرَعَةِ ، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ) ، فلنتمالك أعصابنا ولنتماسك فيما بيننا كجسد واحد وما إن يعود معاذ سالما معافى إلى اهله ووطنه فلكل مواطن على أرض هذا الوطن الحرية بما كفله الدستور ان يعبر عن رأيه فيما إذا كانت حربنا أو إنها ليست كذلك ...

ساووا الصفوف يا اردنيين جميعا على ( سجادة ) الصلاة مع أم معاذ وأبو معاذ لنصلي وندعو معهم رب العباد ان يعيد لنا نسرنا " معاذ " وان يكلل جهد من يسعى للإفراج عنه بالتوفيق والنجاح .... ولا تدعو للشيطان فرجة يهلك الله فيها ( لا قدر الله ) بإختلافنا البلاد والعباد ..وحمى الله وطني من كل الشرور والفتن ....




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :