facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الدغمي ينتقد رد مدير الامن


03-02-2015 06:34 PM

عمون - وائل الجرايشة - انتقد النائب عبد الكريم الدغمي ما وصفها "عقلية فوقية" يتمتع بها مدير الامن العام الفريق اول توفيق الطوالبة.

وهاجم في جلسة مجلس النواب مساء الثلاثاء الكلمات التي اوردها الطوالبة في رده على سؤال وجهه الشهر الماضي حول وجود ناد رياضي "جم" في جناح المدير.

وقال "بئس هذا الكلام، ونحن في أمس الحاجة لتمتين الجبهة الداخلية"، معيباً على استخدام مصطلح "العداء" ضد الامن العام.

وتساءل إن كان يتيح لاحد الاتصال به او وزيارته الا اذا كان يستخف بالنواب وتعتبرهم اعداء للامن العام اذا حاسبوك على اهدار الامن العام ولتحقيق اهداف ومآرب شخصية.

وذكر الدغمي مدير الامن العام ان السؤال النيابي هو "التحقق والاستفسار"، مستغربا انه لم يقم بتكليف نفسه بالاطلاع على النظام الداخلي في مجلس النواب.

وطالب الدغمي مجلس النواب باتخاذ الاجراء المناسب بحق ما وصف "الموظف"، معتبرا انه تطاول على المجلس.

وسخف مما وصفها "التهديدات" التي وصلته من أشخاص بالويل والثبور، والقى ابيات من الشعر رداً على ما قال انها "لن تهز شعرة في جسده".

وكان وزير الداخلية حسين المجالي قال " اشكر معالي النائب المحترم الاخ الكبير ابو فيصل على سعة صدره وشكره لوزارة الداخلية لسرعة الاجابة".

وبين أن " المستخدمة الاجنبية التي وردت في سؤال النائب المحترم ليست موجودة"، وقال "عدنا الى سجلات الوزارة في دائرة الجنسية وقائمة وزارة العمل ولم نجد اي مستخدمة اجنبية لهذا الغرض (جم) أو شبيه بمثله للامن او اي ادارة اخرى".

وتابع " أما فيما يخص النادي الصحي، هنالك على حد علمي بناء حينما كنت مديرا للامن يستخدمه الضباط وضبط الصف والافراد، وليس داخل مبنى الادارة لكن داخل اسوار المديرية ومثله مثل اي وحدة عسكرية او امنية والغرض الرئيس المحافظة على الصحة".

المجالي قال " جهاز الامن العام مؤسسة متجذرة في المملكة واجبها الحفاظ على الامن وهي ابلت بلاء حسناً خلال 90 سنة من اقامة الدولة، وكوزير للداخلية ومدير للجهاز سابقا اُجل كل ضابط وضابط صف وفي هذه الظروف اشد على ايديهم في الحفاظ على رسالتهم للحفاظ على الوطن وابناء الوطن".

كان الدغمي طلب في بداية الجلسة أن يستمع الى رد وزير الداخلية قبل أن يعود ليسهب في الرد القاسي على مدير الامن العام، وقال ابتداءً "كنت اتمنى ان لا يرفق المدير الرد السخيف"، معتبراً أن رد الامن استفزازي واستفز مجلس النواب ومهمات النواب في الرقابة".

وقال " لم اتوقع أو اتخيل ان ينحدر مدير الامن العام الى هذا الرد، واربأ به ان يكون ضيق الافق والصدر تجاه نائبا متاح له السؤال ضمن النظام الداخلي"، إلا اذا كان امبراطوراً – على حد وصف الدغمي-.

وأشار إلى أنه "موظف يخضع لرقابة مجلس النواب"، معتبراً أن "الكبار لا يضيقون ذرعاً بأسئلة النواب بل بتعاملون معها"، وبين " يؤسفني ان يكون حال مدير الامن بهذه الصورة المحزنة والمخجلة.

ووصف الدغمي كتاب مدير الامن "غير لائق" ويحمل اخطاءً، وانتقد اهدار المال العام " من المؤسف ان يتصرف المسؤول لمن هم دونه في المسؤولية وبالمال العام بهذه الطريقة".

وقال ان المدير خصص بناء ضخما مكتبا كبيرا سماه جناح الباشا وفيه جيم خاص، وقال "البناء الجديد خصص لاستيعاب كافة الادارات الا ان الباشا لا يريده الا له، ومحرم على باقي المساعدين والضباط".

وتابع " لا يوجد مكتب اي مسؤول في الدولة كما مكتب مدير الامن العام"، وبين انه "سيعود واسأل عن جناح الباشا ضمن المخططات".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :