facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الخروج من عنق الزجاجة


د. فهد الفانك
11-03-2015 02:16 AM

لم نكن نعلم أن الاقتصاد الأردني كان في العام الماضي عالقاً في عنق الزجاجة ، إلى أن أخبرتنا رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي السيدة كريستينا كوستال بأن اقتصادنا خرج من عنق الزجاجة.

عنق الزجاحة المقصود يتمثل في انقطاع الغاز المصري ، واستمرار الأزمة السـورية، وتمدد عصابة داعش. ومن مظاهره هبوط معدل النمو الاقتصادي ، واستمرار عجز الموازنة العامة ، وارتفاع المديونية كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي ، وبقاء البطالة عند معدل مرتفع.

الخروج من عنق الزجاجة يعني استمرار النمو ولو بمعدل متدن ٍ ، وانخفاض معدل التضخم ، وهي تطورات لا ترقى لمستوى استعادة الوضع الطبيعي ، ذلك أن اللجوء السوري يأكل النمو ويزيد ، وانخفاض معدل التضخم ربما يدل على انخفاض مستوى النشاط الاقتصادي ويعتبر من مؤشرات التباطؤ والركود.

بالانتقال إلى المستقبل ، وبعد الخروج من عنق الزجاجة ، تتوقع كوستال أن يتحقق نمو اقتصادي في 2015 بمعدل 5ر3% إلى 4% ، وهو تحسن رمزي غير مقنع ، خاصة بعد توفير نحو مليار دينار في فاتورة البترول المستورد ، وارتفاع حجم المساعدات والمنح الخارجية المنتظرة وتوقع المزيد منها.

من الواضح أن السيدة كوستال تتفهم أوضاع الأردن وظروفه الصعبة لدرجة التعاطف معه ، ويتعامل صندوق النقد الدولي مع الأردن بمنتهى المرونة ، فلا ضغوط ولا شروط ، وما لا يتحقق في وقته يمكن تأجيله ، وما يصعب عمله يمكن الاستعاضة عنه بما يحقق الهدف.

بشكل عام فان التزام الأردن ببرنامج للإصلاح الاقتصادي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي لا يشكل قيداً على حركة صانع القرار الاقتصادي ، الذي تعترف كوستال بأنه الأقدر على تحديد ما يحتاجه الاقتصاد الأردني وما يمكن عمله.

الانجازات الحقيقية المنتظرة في هذه السنة 2015 هي: تحقيق نمو اقتصادي يزيد عن 4% ، انخفاض عجز الموازنة بشكل ملموس ، توقف المديونية عن الارتفاع كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي ، تعديل أوضاع شركة الكهرباء الوطنية على ضوء التعرفة الجديدة وانخفاض كلفة الوقود ، وإعادة النظر في سياسة الدعم المفتوح.

أما التحديات الرئيسية فهي حماية الاستقرار ودفع النمو ، وتعديل الموازين المائلة ، وتحرك القطاع الخاص بقوة لأخذ دوره في دفع النمو وخلق فرص العمل. الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :