facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لماذا يخاف اساتذة الجامعات ؟!


14-06-2008 03:00 AM

يحزنك المشهد الجامعي ...وتستغرب إن يصل الخوف إلى أركان المؤسسات الأعلى علما وتعليما... فتجد أن الخوف تسلل إلى قلوب نسبة كبيرة من أساتذة الجامعات....فهل تصدق !!
واقع الأمر إن ذلك حقيقة والدلائل كثيرة.... فمثلا تطلب من أستاذ جامعي إن يدلي بدلوه في قضية مثل العنف الجامعي..أو السياسات التعليمية....أو تغير رؤساء الجامعات....أو انتقاد نظام التعيين في الانتخابات ..أو رأيه بقرارات رئيس الجامعة....أو رأيه بقضية من قضايا الوطن ...مثل الغلاء وارتفاع الأسعارأو قضايا المالكين والمستأجرين أو العمل والعمال.... فماذا تجد...؟إن معظم الذين تريد إن تسألهم يمانعون في الاجابه؟ وتكون ردودهم: يا آخي\" مالنا ومال\" هذه القضايا... \"خلي أمورنا ماشية بدل ما يجينا تنبيه\" أو يغضب علينا الرئيس ونوابه.....وإذا كان لنا فرصة في موقع إداري فمعنى ذلك إننا سنفقده.... وإذاتقدمنا للترقية فأن الوضع يصبح مقلق.... وهكذا دواليك....
لقد كنت شاهدا على مثل هذه الاسئله....وتلك الأجوبة في أكثر من موقع أو محطة وجامعة... وكنت استغرب لماذا يشعر بالقلق والتوتر البعض من أساتذة الجامعات....حتى اؤلئك الذين أصبحوا حاصلين على درجة الاستاذية اعلى درجات الترقية الجامعية.... ومضى على تعينهم سنوات....ولن يستطيع احد إن يهز كراسيهم التي ربما تريد هي إن يتغيروا ويتحركوا ويشاركوا بفعالية في هموم الجامعة والوطن... ويكون لهم فيها رأي ودور وخبرة.... لكن لاحول ولا قوة الابالله ....
الأستاذ الجامعي مطلوب منه إن يكون أولا: متمكنا من علمه....ثم مشاركا فعالا في القضايا الجامعية ومبديا رأيه فيها....ولا يسكت على ظلم أو اعوجاج ...ويعمل على النهوض بالطلبة وإكسابهم لغة الحوار ونزع الخوف من قلوبهم وعليه إن يكون مبادرا.... مساهما في صنع الاستراتيجيات التعليمية واتخاذ القرار.... وإيصال صوته إلى إدارة الجامعة....ووسائل الأعلام...والمشاركة بقوه بالندوات والمؤتمرات وورش العمل دون خوف أو وجل....
وفي الوقت الذي نحيي العديد من الاساتذه الذين لهم حضورهم وثقلهم ووزنهم ونقدهم ودفاعهم عن قضايا ألطلبه؛والاساتذه والناس....فإننا نتمنى إن لا يبقى الخوف أسير الكثير من الاساتذه الذين لا يكتفون بالصمت....لا بل لا يستطيعون الدفاع حتى عن كثير من القضايا
التي تهم مسيرتهم وعلمهم وأبحاثهم وترقياتهم ...ويكتفون بالجلوس خلف مكاتبهم مرعوبين خائفين... واحيانا حيارى مظلومين !!
adnanodeh58@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :