facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





سرقة الكوابل .. بلطجة أم طفر؟!


09-08-2008 03:00 AM

يبدو أن أخلاق اللصوص في الأردن طالها تحول نوعي في السلوكيات نتيجة ضنك العيش والفقر المدقع وارتفاع الأسعار .. ما أدى إلى بروز ظواهر لم تكن معروفة في مجتمعنا .
بداية ... ظاهرة سرقة الأسلاك الكهربائية والهاتفية ليست ظاهر محلية , بل هي عالمية انتشرت مؤخرا بكثافة نتيجة الارتفاع العالمي لأسعار النحاس والحديد والألمنيوم.. مما يشكل غنيمة للسارقين , والمتضرر الأوحد منها عادة هي الملكية العامة .
هذه الحوادث تتكرر بشكل دائم ومستمر . ...حيث لا يمكن للمشاهد لمثل هذه القصص , إلا بالتألم من الوضع اللامسؤول الذي وصل إليه البعض ونتمنى أن يعاقب الفاعل أشد عقاب لأنه في المحصلة يعتدي على المواطنين ويحرمهم من حقهم في أملاكهم العامة .
الأمثلة على هذه الأفعال كثيرة ..ونقرأ عنها في صحافتنا باستمرار .... من تقطيع الأسلاك الهاتفية والكهربائية ..وانقطاع الهواتف عن القرى والمناطق النائية لأيام.. حتى مناهل الصرف الصحي لم تسلم من عبثهم!!
بصراحة لا يصدق المواطن نفسه عندما يتم تنفيذ احد المشاريع في منطقته أو قريته .... يطير فرحا لكن دائما لحظات الفرح لا تكتمل أبداً... حين تسيطر على البعض نظرة قاصرة لا تتعدى أنوفهم ويبدأون بالتخريب والأذى من اجل منفعة مادية بخسة؟!
عمليات سرقة الكوابل في مختلف أنحاء المملكة بازدياد ... مما يعكس إهمالاً من جهة وهدراً مادياً وعرقلة تنفيذ الخطط التنموية والخدمية من جهة أخرى، إضافة إلى إرباك الجهات المعنية وعدم تأمين الخدمات للمواطنين، رغم الجهود التي تتخذها بعض الجهات في متابعة العابثين إلا أن سرقة الكوابل مستمرة.
في كل مرة..نسأل ... من المسؤول ؟ من الذي يقوم بهذه التصرفات ؟ .. المواطن لا يعلم .. ويتساءل دائماً من المسبب .. وماذا يستفيد من تعطيل مصالح الناس وأعمالها ؟.. لكن لا جواب أبدا ... والفعل اللا أخلاقي ..دائما ومستمرا.. سرقة الأسلاك الكهربائية والهاتفية.. بكافة الطرق والوسائل .. والهدف بيعها ... هل نستطيع وضع رقيب على كل شخص منا .. لتبقى أملاكنا العامة بأمان؟! .... أليست مسؤوليتنا أيضاً .. أم إننا تعلمنا أن نرمي كل أخطائنا على الغير وهذا العبث والفوضى واللامسؤولية .. من صنعنا .. فما دمنا غير قادرين على المحافظة على أملاكنا العامة من أنفسنا أولا ..فلم نعتب و نلوم ؟!.


المال العام ... للأسف يكاد يكون مستباحا من قبل الكثيرين , حيث نجد دائماً قضايا السرقة محصورة في قطاعات الدولة , ومع الحاجة الاقتصادية لشريحة من المجتمع .... تزداد سرقة المال العام مع أي فرصة تسنح لذلك , وأسهل طريقة للوصول إلى المال العام هي أسلاك الهاتف والكهرباء .
ولكن المفارقة التي نراها... أن الكثير من هذه القضايا.... تسجل ضد مجهول !! .

Zubi1965@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :