facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عن الفرح


عبد الهادي راجي المجالي
06-06-2016 01:03 AM

في الإحتفالية التي جرت في حدائق الحسين, بعيد الثورة والإستقلال لفت إنتباهي أمر مهم وهو :- أغلب الأغاني التي عزفتها موسيقات القوات المسلحة كانت لعمر العبداللات ,فهو يملك كما هائلا من الأغاني الوطنية وجميعها كانت جميلة..

وأكثر الأغاني الوطنية التي تم بثها عبر هذه المناسبة, كانت أيضا لعمر العبداللات...والسيارات التي اتجهت إلى حدائق الحسين كي تحتفل بالمناسبة كانت تضع أغاني عمر العبداللات...وفي الميادين التي جهزت في حدائق الحسين لهذه المناسبة , أيضا تم وضع أغاني عمر..

والغريب أن عمر لم يحضر ولم يشارك في الإحتفال.. وحين إتصلت معه وكنت أظنه خارج البلد , فوجئت به جالسا في منزله يتابع التلفاز مثلي , وحين سألته عن سبب غيابه أجابني :- أن أحدا لم يوجه له الدعوة , او يقوم بطلبه للمشاركة في هذه الإحتفالات.
أنا لا أتحدث عن عمر وحده.. أتحدث عن امل شبلي, حسين السلمان , محمود الخياط , متعب , غاده عباسي, ديانا كرزون , رامي الخالد , أسامه جبور , جهاد سركيس, محمود سلطان , ماجد زريقات..وغيرهم...
الغريب أن التلفاز كان احيانا ينتقل لميدان الإحتفال على خجل , وفجأة تظهر فقرة لشخص يتحدث بكلام لا نفهمه, يحاول أن يقوم بإستعراض (كوميدي) ويقسم الجمهور لجماعة (الحمد لله).. وجماعة (السلام عليكم)... وثم يقوم بإطلاق نكات ممجوجة, لاتليق بالمناسبة.. ولا تليق بأن تكون مادة تبث على الإعلام... وتسأل نفسك برسم القلق , ما دام أن الأمر إحتفال بمناسبة وطنية ومادام أن الأمر يرتبط بإنتاج الفرح للناس , أليست الأغنية وسيلة مهمة وبالتحديد الأغنية الوطنية...

عمر العبداللات شخصية فنية مهمة , فهو أول من غنى للجيش..وهو أول من أعاد إحياء التراث الأردني وصعد به للعالم العربي, وهو أكثر فنان أنتج للوطن ولفلسطين...حتى صارت العبداللاتية, منهجا وطريقة في الغناء.. والغريب أن مؤسسة مهمة مثل مهرجان جرش , ونقابة مهمة مثل نقابة الفنانين صارت تصر على حضور الفنان الأردني, جنبا إلى جنب مع الفنان العربي في مهرجانها , لدرجة أن جمهور عمر العبداللات..في مهرجان جرش الماضي كان الأكبر بلا منازع...بالمقابل يغيب عمر ويغيب معه النجوم عن إحتفال النهضة...
من أعد هذا الإحتفال...؟ سؤال نضعه على الطاولة..ونسأل أيضا هل فرحنا نحن المسؤولون عنه , أم علينا أن نقبل بغيرنا كي ينتجه لنا ...
الراي




  • 1 متابع 06-06-2016 | 01:38 AM

    كلام منطقي جدا استاذنا عبد الهادي وكذلك أين مؤرخينا وأكاديمينا واساتذة الجامعات اصحاب الاختصاص لذين غابوا عن الحديث عن هذه المناسبة ومع حفظ الالقاب أن معظم من تحدث عن المئوية هم غير مؤهلين للحديث، أو أنهم ممن بلغ من العمر عتيا والحق معلومات باغاليط . والادهى من ذلك أن فقرات المناسبة وإحياءها لا يكون بالرقص والطبل والزمر والجيتار وغيرها مما شاهدنا وشاهد غيرنا.

  • 2 ابو عبدالله 06-06-2016 | 09:42 AM

    اتفق معك اخي المجالي ولكن عمر لابريد لحضور احتفالات الوطن دعوه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :