facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





انهيار الاتحاد الأوروبي


د. فهد الفانك
27-06-2016 01:38 AM

بعد انهيار المعسكر الشيوعي وتفتيت الاتحاد السوفييتي ، جاء دور الاتحاد الأوروبي المهدد بالانهيار بعد خروج بريطانيا وما يمكن أن تقتفي أثره من دول أخرى أعضاء في الاتحاد ، حيث ترفع أحزاب اليمين الصاعد ، المتطرف والمعتدل ، شعار الانفصال وتطالب بالاستقلال.

اقتصادية فنية بحتة كان يجب أن تتقرر بالحساب لتحديد ما إذا كانت المنافع تفوق التكاليف أم العكس. هذه المسألة كان يجب أن يبث بها باحثون متخصصون ، ولكنها للأسف تحولت إلى قضية شعبية تحكمها الشعارات والهتافات.
لا ينكر أحد العملية ديمقراطية ، فليس هناك سلطة أعلى من سلطة الشعب المباشرة عن طريق الاستفتاء ، ولكن النتيجة إبراز حقيقة أن الديمقراطية ، لا تخلو من العيوب ، وأن صناديق الاقتراع تفرز ملائكة وشياطين.
انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي ليس مجرد قرار يستغرق اتخاذه يوماً واحداً ، فهناك تداعيات يصعب التنبؤ بها فيما يتعلق بمصير بريطانيا كدولة اتحادية يمكن أن تتفكك بانفصال اسكتلندا وإيرلندا الشمالية وبقائهما في الاتحاد الأوروبي ، مما يترك انجلترا كدولة صغيرة على جزيرة معزولة تجتر التاريخ المجيد.
مما يسهل الانفصال أن بريطانيا ترتبط سياسياً بأميركا أكثر من ارتباطها بأوروبا ، وأنها ليسـت جغرافياً جزءاً من القارة الأوروبية ، فالبحار تفصلها عن القارة ، كما أن انضمامها إلى الاتحاد جاء متأخراً ، فهي ليست من الدول المؤسسة ، وقد احتفظت بعملتها الوطنية الجنية الاسترليني مما يسهل الانفصال كما حدث عند انفصال سوريا عن الجمهورية العربية المتحدة ، حيث كان لها جيشها وعملتها وبنكها المركزي فضلاً عن الفاصل الجغرافي.

ديفيد كاميرون سوف يدخل التاريخ باعتباره أسوأ رئيس وزراء عرفته بريطانيا في تاريخها ، فقد فشل في صيانة وحدة الدولة ، وفشل في قيادة شعبه ، وحق له أن يستقيل ويذهب إلى زوايا النسيان لأنه يتحمل الجانب الأكبر من مسؤولية ما حدث.

إنفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي يمثل اتجاهاً عالمياً جديداً ، أي نكسة للعولمة ولاعتبار العالم في الطريق لأن يصبح قرية واحدة ، والسماح بعبور الحدود من قبل الأشخاص والسلع والأموال والمعلومات ، فالعالم يعود الآن إلى الكيانات القومية.

وإذا كانت الكيانات القومية قد مزقت الاتحاد السوفييتي ، وفي طريقها لأن تمزق الاتحاد الأوروبي ، فالمرجو أن تكون أداة توحيد للامة العربية لتعيش في كيان واحد ، فهل يكون الانفصال العالمي مؤشراً على الاتحاد العربي؟.

الراي




  • 1 مازن 27-06-2016 | 02:03 AM

    مقال رائع / وشكرا لكاتبه الرائع

  • 2 Karl Marx لمعاني 27-06-2016 | 02:17 AM

    انهيار الاتحاد الأوروبي يعني إفلاس الدول الشرقية ودول البلطيق

  • 3 ما حدث متوقع 100% 27-06-2016 | 10:02 AM

    من الافضل الانفصال وهو الاسلم وخلينا حبايب. حتى في الأسرة الواحدة، يحدث مشاكل وتنافر وتضايق وتباغض بين الاخوة والاخوات في البيت الواحد، ويكون الحل باستقلالهم وخروجهم من هذا البيت الواحد. الوحدة او الاتحاد لا تكون بصهر كيانات قائمة بذاتها ولها صفاتها الخاصة مع بعضها البعض في كيان واحد "خبط لزق" . ما هكذا تكون الوحدة وما هكذا يكون الاتحاد والذي سيشكل عبئا ماديا وأخلاقيا واجتماعيا على كل الأطراف. علاقات احترام وود متبادل مع احترام الخطوط والثوابت العامة لكل دولة هو الطبيعي وهو الاسلم.

  • 4 محمّد ألسرْحاني/ألأردن 27-06-2016 | 06:23 PM

    يا دكتور فهد، يا دكتور فهد. إتحاد عربي؟ مجلس ألتعاون ألخليجي قد يتفكك. ألعراق ثلاثة... سوريا خمسة.....لبنان ثلاثة... ليبيا أربعة... أليمن يمنين!! إحتمال نشوب داحس وألغبراء بين ألمغرب و ألجزائر. قلْ لي بربك، ما يجمعني مع ألسعودي و ألصومالي؟ إتحاد؟ ................

  • 5 توفيق ابواصبع 27-06-2016 | 08:15 PM

    من اجمل مقالات فهد الفانك الكبير كبير

  • 6 توفيق ابواصبع 27-06-2016 | 08:25 PM

    من اجمل مقالات فهد الفانك الكبير كبير


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :