facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





القلعة " جنة الرجال"!


أ.د عبدالباسط الزيود
28-12-2016 01:57 AM

ذات ضحىً أردني قريب، وفجر كركي ليس ببعيد ، نهض الأردنيون على وقع نبأ ، ما صدَّقوه ابتداءً، بأن الفئة الباغية أخطأت طريق جهادها " المزعوم" ، لتجد نفسها في مواجهة رجال ، نصبوا خيامهم في جنوب العز و الكرامة بلا عمد ، و ما مدّوا أيديهم يوماً إلى أحد!.

منذ " الهيّة "، و منذ أن نودي فيهم "حنّا كبار العرب "، عرف هؤلاء الرجال طريقهم ، طريق الوطن الوعر " وعورة " النشامى في الدفاع عن وطن الذين "حلفوا" أن يبقى واقفاً مدى الزمان؛ كي لا يُدنِّسَ ترابه الحاقدون، و أولئك الذين اعتادوا ركوب موجات "السمسرة " و ارتياد طرق " السرسرة"؛ لأنهم و إن وسّعوا الميدان يوماً لأفراحهم ، فإنهم ما نَسُوا أن يوسِّعوا ميادين شهادتهم ، ليبتلَّ الثرى الأردني بدمهم من العقبة إلى عقربا و من الدُّرة إلى الطّرة ، و لأنهم " ربعٌ " سرى فيهم رائدهم و الحدا يضبط إيقاع قلبه على وقع 
" شد الركايب يا ولد 

لا يرتخي مسمارها
أبوك قبلك ما يهاب 
يفرح إن شبّت نارها"
إنهم قوم ما عرفوا إلا " درب " الحق و الحقيقة ، صهيل خيولهم رافق السحاب صدى و لامس الأرض ندى ، و سيرتهم ما هي ببعيدة عن الاعتصام بحبل من الله و حبل من جنوب الرجال ، جنوب القلب و مهوى أفئدة النشامى ، الذين صاح شاعر الفتح فيهم :
" إذا قيل خَيل الله يوماً ألا اركبي

وددت بكفِّ الأردني انسيالها".
و ما نشميات الحمى الأردني ببعيدة عن " هقاوي " النشامى ، و قد زغردن و أنشدن ، يوم غوى الفاروقي و في نار الكرك هوى ، 
" صخر يا صخر 

يا كاسر الطوابير ".
إنهنَّ " خوات " الرجال ، لعيونهن و لجدائلهن و لصباحاتهن الأردنية ، المضمخة بلون الورد و الدحنون و السنابل ، نادى الأردنيون يوماً :
" يا سامي باشا ما نطيع 

ولا نعد رجالنا 
لعيون مشخص و البنات
ذبح العسكر كارنا".
إنهن نشميات الأردن ، كما رجاله ، الذين ما تأخروا عن وطنهم يوم يناديهم ، فيأتي رجع صوتهم من بعيد " أسود صباح العدا يوم عليهم شين"!.
كذلك سوَّد " سائد " و " خوياه " صباح/ ليل المارقين ، الذين خانوا وطنهم و أهلهم ، إنهم " ربعٌ " ما إن يمت فيهم سيدٌ قام شهمٌ آخر يفدي وطنه و يُبشِّر " خوياه " بأن الله معنا ، و تهزج أمهاتهم في أعراس شهادتهم :
" بالهيل يا عود القنا بالهيل

كلهم ( نشامى ) و مبرشمين الخيل".
لم يهابوا " دعقة " المعركة و إنما شدّوا على الباغي ، شدَّة " عيال العمّ اللي توفي الدين" ينشدون درب الشهادة و الشهداء الأوائل " زيد و جعفر و عبدالله " و الصحب الطيبين " قدر و صخر وابن ربّاع و قاسم و علاوي و عودة و وصفي و معاذ و راشد و..." و 
" منزلهم بأرض الشفا عن المطامين 

و ماهم من اللي ينزلون تلاعه".
صحبك يا " سائد "و " نمر " يتطلعون إلى العُلا و الكرامة شامخين ، غير هيّابين ، مدركين أنّ الشهادة " صيدة " الأحرار ، أما " الأنذال" فتحوم عليهم المنايا دار بدار !.
سلامة الوطن و أهله صنعها " سائد " و صحبه ، بدماء ما تلت يوماً إلا سورة الحديد و الدم و صهيل الخيل على مدارج النخوة و الكرامة !.
سلام على شهداء الكرك .
سلام على الوطن و أهله .
سلام على الملك و جنده .




  • 1 محمد الشمايله 28-12-2016 | 06:43 AM

    سلم قلبك وقلمك

  • 2 آيه 28-12-2016 | 07:58 AM

    سلام على الكرك معشوقتي سلام على أهلها الطيبين

  • 3 باسل مشاقبه 28-12-2016 | 11:05 PM

    رحم الله شهداء الوطن، وسيبقى بلدنا بخير بهمة وعزيمة أبناءه الأشراف.

  • 4 نزيه السحيمات 29-12-2016 | 12:31 AM

    يسلم لسانك وقلمك وكلماتك الدافئة دليل شهامة ونخوة وطيب أصل

    كل الاحترام لك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :