facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الشباب شريان حياة الوطن


أكرم جروان
14-06-2017 04:43 AM

إن حياة المجتمع تعتمد على حُسنِِ الأداء والعطاء، والعطاء يأتي من الشباب، فهم في قمة العطاء وقوته، وبذلك فإن المجتمع يعتمد على الشباب، فالشباب هو الشريان الذي يضخ الدم لحياة الوطن، وما دام الشباب يشكل الشريحة الكبرى في المجتمع، وبنسبة تقارب ٦٠٪‏، لذا فإن المجتمع في نمو وتقدم وازدهار. وهذا بفضل الله ومن ثم توجيهات ورؤى الملك القائد عبد الله الثاني بن الحسين المعظم، للنهوض في رعاية الشباب اينما تواجدوا، وتقديم الأفضل له، لا سيما وأنه يستحق الأفضل من مُقدم الخدمة له، ترجمة وتجسيداً لرؤى وتوجيهات الملك القائد. فأية جهة كانت، تقدم الخدمة والرعاية والتعليم للشباب، يجب أن تحافظ أن تحافظ على تقديم الأفضل له في خدمته وتعليمه وتدريبه المهني ليبقى الشباب في المستوى الأعلى من الطموح، ليُقدم الإنجاز، المهارة، الريادة، والإبداع للوطن، الأردن العزيز، كما أراد الملك القائد، ليكون الأردن الأنموذج الأمثل الذي يُحتذى به على مستوى العالم. فإذا كان هنالك صانع للإبداع من مقدمي الخدمة للشباب، فإنه سيصنع من الشباب ابداعاً، وسيكون لدينا الشباب المبدع، والذي نطمح الى صناعته للوطن، لأن بوجوده، يكون رفعة للوطن وتقدمه، يكون تحقيقاً لرؤى وتوجيهات الملك القائد عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم في رعاية الشباب، وهذا ما نبحث عنه، كمختصين في رعاية الشباب، وتعليم الشباب وتدريبهم، فالإبداع هو هدفنا للشباب، نصنع الشباب المبدع صناعة، في كافة المجالات، لا نتوانى في تقديم الأفضل لخدمة الشباب، ولا نستهين بقدرة الشباب وقوته، وطاقته وإبداعه، أبداً، فهو قادر على نقل الوطن الى صدارة الدول، تحت قيادة مليكنا القائد عبدالله الثاني بن الحسين المعظم، فما علينا نحن رعاة الشباب الا الإخلاص في الأداء الأمثل لخدمة الشباب، لا كسل ولا خمول، عندئذٍ سنحقق ما يصبو اليه الملك القائد في شباب الوطن، فالوطن يُقاس بإنجازاته وقوته، فالشباب عماد الوطن، وبناة النهضة والمستقبل. فالشباب الشباب، فالشباب الشباب، فالشباب الشباب يا من تقدمون خدمة الشباب ورعايته وتعليمه.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :