facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





احمل وجعك واتبعني


محمد عبدالكريم الزيود
27-08-2017 08:04 PM

في الوقت الذي يقتل رقيب بالأمن العام بدم بارد وبالرصاص بلا خجل في وضح النهار في معان ، ومن قبل مطلوب طليق متحديا كل هيبة الدولة ، وفي الزرقاء زعران وسرسرية يحكمون الأحياء ، ويقتلون شقيقا دافع عن عرض شقيقته ، ويلوذ بالفرار أمام الناس والشرطة تعرفه ، وفي نفس الوقت تغيب الحكومة ويختفي المسؤولون عن الكلام وعن تهدئة خواطر الناس التي تغلي ، فماذا ستقول ...!

عندما تصبح مادة ٣٠٨ أهم من وجع الناس ، ويصبح الدفاع عنها أهم من الدفاع عن أرزاق الغلابا الذين اضطهدهم الفقر والعوز والفساد، ويصبح الاقتصاد الحكومي ورجاله محصورا بالاستثمار بالجباية ، وحلب الناس ، والإبداع في أساليب مخالفة السيارات حتى لو كنت على مائدة فطورك ، عندما تتعامل الحكومة مع رعيتها بورقة 'فاين' ، ويصبح جلدها غليظا لا يشعر ولا يحس ، وتسد آذانها بالعجين ، وعندما تصبح التشيك أقرب من زيارة معان والزرقاء وجديتا ....!!

لم يعد غير الله يسمع شكوى الناس ، والناس في ضيق ، العيد يقترب وافتتاح المدارس على الأبواب ، وحكومة تسلمنا للتجار والمحتكرين يغتصبوننا وهي تسمع أنينا وراء الباب وتعزف على الغيتار ، لتقول لنا أن الموسيقى غذاء الروح ، وأن أكل الهواء نعمة لا تقدروها للآن ...!

إذلال للمواطن في مراجعاته للدوائر الحكومية ، وبهدلة في ركوب المواصلات والنقل العام ، وحديث عن حكومة إلكترونية لا يشبع ولا يغني من جوع .

نحب بلدنا ونفتخر بها ونحميها إن مسها يوما كائنا ما كان ، ولكن لنا عتب وغضب ، ولنا أيضا حقوق في رقاب كل مسؤول ندفع نحن من ظهورنا راتبه ، ولكل من اعتلى سيارة نمرة حمراء ملأها من دمنا ، حقوق لا نسامح بها من حارس المدرسة حتى رئيس الوزراء ، لا تحركوا الجمر ولا تنفخوا عليه فإن فيه نارا نائمة تنتظر الاشتعال ....!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :