facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العموش يكتب: الضربة القاضية


د. بسام العموش
02-10-2017 10:26 PM

نترحم على محمد علي كلاي الذي أمتعنا في عالم الملاكمة وضرباته القاضية التي كانت تطيح برجال كالجبال يترنحون أمام ضرباته الخاطفة . ما علينا فعنوان مقالتي اليوم ما هو الا استعارة لغرض وطني سياسي بامتياز حيث تستعد الحكومة لتوجيه ضربتها القاضية ( لعلها ضربة المقفي ) فقد وصلت شعبية الحكومة الى ما دون الصفر بما قامت به من سياسات وما قررت من قرارات.

أما الناس الأردنيون فقلوبهم طيبة لا يهمهم من يحكم بقدر ما يهمهم كيف يحكم ؟ وماذا يقرر ؟ هل يراعي ولاءهم ؟ هل يقدر حرصهم ؟ هل يشعر معهم ؟ هل يحترم انتاجهم وغربتهم ودفعهم المستمر؟ .

هل يجازى بالإحسان إحساناً حيث وقف خلف جيشه وأجهزة أمنه رديفاً لمنع شرر و شر الربيع العربي العبري من النيل من بلده الأردن ؟ مواطن مستمر في العطاء والدفع والصبر والحرص والوعي والغيرة والوطنية والشعور القومي والإسلامي والإنساني . فهل بعد هذا كله يتلقى الضربة القاضية ؟؟!! إنه ليس المسؤول عن المديونية ؟ إنه ليس المسؤول عن الفساد ؟ إنه ليس المسؤول عن رواتب الفئات العليا ؟ إنه ليس المسؤول عن الذين يعالجون في الخارج هم وعائلاتهم مع ما يرافق ذلك من فنادق ومصاريف وتذاكر؟ لم يعين فاسداً ولا استورد أجنبياً ولم يخنع سياسياً . إنه دائم العطاء : يدفع للجامعات حتى لو كان عقيماً . يغترب بجهده ليرسل الوطن العملة الصعبة ، ملتزم بدفع كل ألوان الضرائب حتى لو كانت ضريبة على أقراص فلافل . يدفع مسقفاته وترخيص محلاته . واذا مرض ذهب للمستشفى فلا يجد علاجه!! لماذا تريدون توجيه الضربة القاضية له ؟ ألم يقل الله ( هل جزاء الإحسان الا الإحسان ) لماذا تريد الحكومة أن تمارس معنا ( جزاء سنمار ) ؟ شعب يحمل حكومته ويصرف عليها حتى لو صار الوزير وزيراً ليوم فإننا نعطيه العطاء الحاتمي من خيرات كتف المواطن !! شعب يقدم لرئيس الوزراء اذا تقاعد ستة آلاف دينار لانه قد يحتاج إلى قصر خارج الأردن للاستجمام في الغوطة او استانبول او او .. . مواطن حلوب ولكن ضرعه بدأ يعاني من الجفاف!! ولحم أكتافه سقط من الضرائب والرسوم ومخالفات السير التي لا يعرف مكانها وربما يجد له مخالفة في البتراء ولم يدخلها أصلاً !! لا توجهوا له الضربة القاضية يا حكومة كما قال مكيافللي فقد تكون ضربة مرتدة يحصل من خلالها هدف في مرمى الحكومة التي لا يحبها أحد .




  • 1 بنت الخطاب 02-10-2017 | 10:53 PM

    دام قلمك دكتور ...نسأل العلي القدير أن لا تكون الضربة القاضية ...

  • 2 SANAA 03-10-2017 | 08:09 AM

    YES

  • 3 المواطن مسؤول عن إنتاجه!! 03-10-2017 | 10:14 AM

    المواطن مسؤول عن إنتاجه أي عن كثرة ما أنجب من أطفال مما دعى الخزينة إلى الاستدانة وفرض الضرائب لتقديم خدمات تعليمية وصحية مجانية لكم هائل من الأطفال!!

  • 4 ايمان الغنانيم 03-10-2017 | 09:28 PM

    جزاك كل خير دكتورنا الفاضل كلام في الصميم...وسيبقى المواطن الأردني بالفعل الحلقة الأضعف في ظل اي ظرف يمر به البلاد ويدفع ثمنه من جيبه وعلى حساب راحته ووضعه النفسي والمادي...بارك الله فيك ..نسال الله ان لا تكون الضربة القاضيه

  • 5 د.فيصل الماضي/الجامعه الهاشميه/جامعة الملك سعود-الرياض 03-10-2017 | 10:50 PM

    معالي الدكتور بالتأكيد لست بحاجه ان اشيد بما خط قلمك والذي لامس كل ما يدور في ذهن كل اردني. وأوكد لك بأنك سهلت علي اتخاذ قراري بالبقاء في بلاد الاغتراب بعد ان كنت اعيش حالة صراع داخي بين العودة للوطن ام البقاء مغتربا.

  • 6 خالد 04-10-2017 | 09:23 AM

    هذا فلتر طلبات المواطن شكرا دكتور بسام لنضج تفكيرك وسماحتك الاصيله


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :