facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





غالاوي: وعد بلفور كذبة


14-11-2017 04:16 PM

عمون - قال السياسي البريطاني والنائب السابق في مجلس العموم البريطاني جورج غلاوي إن وعد بلفور كان كذبة استعمارية وجريمة من جرائم الإمبراطورية البريطانية.

وأضاف في حديث لـ'شرق وغرب' اللندني بذكرى مئوية وعد بلفور: 'من المهم أن نعرف أن وعد بلفور كان كذبة استعمارية أخرى وجريمة أخرى من جرائم الإمبراطورية البريطانية. وبعد كل شيء، لم تكن بريطانيا تمتلك حتى فلسطين ضمن الممتلكات الإمبراطورية في الوقت الذي تخلت فيه عنها. وهكذا صنفت كجريمة فريدة من نوعها وفقا للمعايير الإمبريالية، لأنها تمثل أرض مملوكة لشعب ويطمع شعب آخر في الاستيلاء عليها عنوة ولا يريد التفريط فيها'.

وواصل حديثه قائلاً: 'الشيء الثاني الذي يجب أن نتذكره هو أن هذا ليس التاريخ القديم. فقد أدلى بلفور بهذا الإعلان قبل 100 سنة. وهذا يعني أن هناك عدد صغير ولكن متزايد من الناس الذين كانوا يعيشون هناك في الوقت الذي أدلى به بلفور بهذا الإعلان. ومن المهم أيضا أن نتذكر أنه يعد بمثابة جريمة كبرى ضد الشعب الفلسطيني'.

ومضى يقول: 'لقد وقعت النكبة، الكارثة، في حياة العديد من الناس الذين ما زالوا على قيد الحياة اليوم. والجرائم اللاحقة ضد الشعب الفلسطيني في عام 1967، والجريمة التي وقعت في الأردن في أيلول الأسود من عام 1970، والمجازر التي ارتكبت ضد الفلسطينيين في لبنان في عام 1982 وقعت كلها في حياة العديد من الناس الذين كانوا يعيشون في ذلك الوقت. وبالطبع فإن سلسلة المذابح ضد الشعب الفلسطيني في غزة بشكل خاص ما زالت تحدث حتى اليوم'.

وختم حديثه بالقول: 'لذلك أود أن أكون منصفاً: فلسطين هي ملك للشعب الفلسطيني الذي أبعد عنها، والأشخاص الذين لجأوا داخليا في بلدهم هم الأشخاص الذين لازالوا يعيشون تحت احتلال عسكري وحشي غير قانوني. وكذلك الأبناء والأحفاد، وأحفاد أبناء الشعب الفلسطيني الذين سلبت ممتلكاتهم من جرّاء هذه الجريمة الفظيعة والتي فلت مرتكبوها من العقاب، بل تم مكافأة هؤلاء المجرمين بسخاء'.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :