facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اشهار "كوارث الطقس" لخبير الارصاد الموسى


19-12-2017 12:23 PM

عمون - احتفل في منتدى عبدالحميد شومان أمس بإشهار كتاب "كوارث الطقس" لخبير الارصاد الجوية الدكتور جمال الموسى.

وقال الموسى في الحفل الذي اداره مؤسس "طقس العرب" محمد الشاكر انه عكف على انجاز هذا الكتاب نظرا لندرة المكتبة العربية في هذا النوع من الموضوعات الحيوية المتعلقة بالطقس وأحواله وما ينجم عنه من كوارث تهدد حياة البشر والممتلكات .

وأضاف الموسى إن من أهداف الارصاد الجوية المحافظة على الارواح والممتلكات، خصوصا وأن اغلبية الكوارث الطبيعية ناتجة عن أعاصير وموجات تسونامي وعواصف رعدية وضباب وفيضانات لها علاقة بالطقس.

وبين أن الانسان منذ وقت مبكر تطلع الى القيام بعمليات التنبؤ والرصد الجوي، حيث يحتوي الموروث الثقافي العربي والانساني على كثير من هذه الظواهر والاشارة لها، لافتا الى ضرورة توفر البنية التحتية القوية التي تتكئ على دراسات وخطط وأبحاث علمية معمقة لدرء كوارث الطقس.

ويشير الكتاب الى أن تقارير الأمم المتحده تؤكد أن الكوارث المرتبطة بالطقس تضاعفت في العقود الثلاثة الاخيرة، مؤشرة على تغييرات مناخية وبيئية خطيرة وأن التغير المناخي تسبب في حدوث تغيرات خطيرة وربما تكون دائمة في حالة كوكبنا الجيولوجية والبيولوجية والنظم البيئية .

ويستعرض كتاب "كوارث الطقس"، خدمات الارصاد الجوية وأهميتها في الاستعداد للكوارث، ثم يبدأ في فصله الثاني بتعريف الكوارث الجوية والشروط التي يجب توافرها كي تصنف كارثة جوية، بالاضافه الى أوجه الشبه والاختلاف بين الاخطار والكوارث الطبيعيه، كما يناقش الاحتباس الحراري وارتفاع درجة حرارة الأرض وعلاقتهما في نشوء الحالات الجوية القوية.

كما يسرد الكاتب الكوارث الجوية الواحدة تلو الاخرى من ناحية تعريفها والحالات الجوية المسببة لها، وينتهي بأرقام إحصائية للخسائر المادية والبشرية لتلك الحالات الجوية التي عصفت بأجزاء من العالم خلال السنوات الماضية.

وفي ختام الكتاب قدم الموسى احزمة من الإجراءات الوقائية للسلامة والنجاة من العواصف لتمكين الأفراد والحكومات من اتباعها للتقليل من الآثار السلبية والخسائر المادية والبشرية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :