facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حوار الاديان: محمد نبي لزماننا


أمل الكردي
25-04-2019 01:14 PM

أحببت ان أقرأ عن النبي صلى الله عليه وسلم من وجهة نظر الطرف الأخر (الغير مسلم) حتى أرى كيف يُفكر .. وهذا ما توقعته من الكتاب من خلال العنوان الذي كان يوحي اني سأقرأ قراءة تحليليه اكثر منها وسرديه.

قامت الكتابه بالرد على بعض النقاط التي يُرددها الطرف الأخر و التي تُعتبر مغلوطه ولكن في الوقت نفسه هي ايضاً رددت افكار منتشره بين المستشرقين كانها هي ايضا مُقتنعه بها
بإختصار الكتاب لا يٌقدم الكثير او ما يتوقعه القارىء العربي انه لم يقرأه في كتب السيره النبويه
هذا الكتاب اقرب وصف له انه قص و لزق من كتب سيره اخرى

محمد نبي لزماننا

هو عنوان كتاب للكاتبة البريطانية كارن أرمسترونج وهي راهبة كاثوليكية درست الأدب الحديث في جامعة اكسفورد‏.‏ وتتركز كتاباتها ـ في الغالب ـ علي دور الدين وتأثيره في العالم الحديث‏.‏ ومن كتبها أيضا سيرة النبي محمد صلي الله عليه وسلم الذي أصدرته عام‏1992‏ م بعدما أصدر الكاتب البريطاني الهندي الأصل سلمان رشدي روايته آيات شيطانية والتي أساء فيها للرسول ـ صلي الله عليه وسلم ـ واندلعت المظاهرات ـ آنذاك ـ في أرجاء العالم الاسلامي ورصدت ايران جائزة قدرها مليون دولار لمن يقتل سلمان رشدي‏!‏ وعلي النقيض قام الغرب بأسره ليدافع عن هذا الزنديق‏.‏ ولم يكتف بهذه الحماية فكافأه علي هذه الرواية بجائزة ويتبيرد‏..‏

وقد دفعت هذه التناقضات الكاتبة البريطانية كارن لدراسة حياة النبي محمد ـ صلي الله عليه وسلم ـ وأخرجت للعالم كتابها سيرة النبي محمد صلي الله عليه وسلم‏.‏ ومرت السنوات ودارت الأفلاك وجاءت عاصفة الرسوم الهوجاء المسيئة للرسول في الصحف الدنماركية‏.‏ ثم جددت تصريحات بابا الفاتيكان بندكت السادس عشر الإساءة إلي الرسول ـ واجتاحت ثورة الغضب العالم الاسلامي مرة أخري بسبب هذه الاساءات الشيطانية ضد خير البرية صلي الله عليه وسلم وفي خضم تلك العواصف الهوجاء وهذه الأجواء المظلمة ينبثق شعاع مضيء من قلب هذه الغوغاء مصحوبا بصوت يدوي في أرجاء المكان ويضرب في أعماق الزمان‏:‏ ارفعوا أيديكم وكفوا ألسنتكم عن محمد‏,‏ فنحن بحاجة اليه‏,‏

صوت كارن أرمسترونج‏,‏ صوت الحق الذي علم بواطن السيرة النبوية وسبر أغوارها‏.‏ويضم الكتاب خمسة فصول‏.‏ الفصل الأول مكة والثاني الجاهلية والثالث الهجرة والرابع الجهاد والخامس السلام ومن أهم ما ذكرته الكاتبة أن محمدا كشخصية نموذجية له دروس مهمة ليس للمسلمين فحسب ولكن للعالم الغربي أيضا وأن حياته كانت قائمة علي الجهاد الذي لا كلل فيه ضد الطمع والظلم والغطرسة والكبرياء‏.‏

إن كلمة الجهاد ـ برأي الكاتبة ـ لا تعني الجهاد المقدس وإنما تعني الكفاح‏.‏ فلقد كافح محمد كفاحا مريرا لجلب السلام إلي بلاد العرب التي مزقتها الحرب‏.‏ ولقد أدرك محمد أن بلاد العرب كانت في نقطة تحول وأن الطريقة القديمة في التفكير لن تكفي لارساء قواعد السلام في بلاد العرب‏,‏ لذا حمل علي نفسه وعاتقه جهودا خارقة مبدعة لإخراج حل جديد كلي لبلاد العرب‏,‏ وأن محمدا كان يمتلك عبقرية عميقة مكنته من إقامة الدين وتأسيس عادات وتقاليد ثقافية لم تستند علي السيف ولكن بنيت علي السلام والمصالحة المبينة‏.‏ وتمنت الكاتبة أن يكون في هذا الزمان رجال مثل محمد ولذلك كان عنوان كتابها محمد نبي لزماننا‏

بعض الكتاب قالوا:إن الراهبة هى إنسانة مسيحية لاتؤمن بالأسلام ولأن عندها وقت فراغ فتقرأ كحب استطلاع لتعرف الحقائق فعرفت ما اقتنعت به وكتبته فى كتابها المذكور ونشرته بلغتها ليعرف من هم فى دينها معلومات مهمة لهم من راهبة فى دينهم نظرت لمحد صلى الله عليه وسلم بأنه إنسان وتكلمت عن صفاته وتفكيره وأعماله من وجهة نظر مسيحية بحته لاتؤمن به كرسول فهى تقيم أعماله كإنسان وهى مسيحية متدينة متمسكة بدينها ويكفينا أن تتكلم عن الرسول بهذه الطريقه التى تعتز فيها بشخصيته كإنسان

درست هذه الراهبة واقرت بأنسانيه محمد الرسول صلى الله عليه وسلم وانه الآن يحتاجه العالم كقائدا لحسن قيادته لأن آخرين مسلمين يفجرون أنفسهم فى مسلمين آخرين أو فى الأسواق فيموت الأطفال ويسيؤون للأسلام فيتصور من هم بالأديان الأخرى بان ذلك من تعاليم الرسول ! فهى تظهر الحقيقة لغير المسلمين

في الثقافة الغربية تاريخ طويل من الرعب من الإسلام (الإسلاموفوبيا) يرجع لأيام الصليبيين. فقد انتشر في الأوساط المسيحية لأوربا القرن الثاني عشر، بفعل الرهبان أن محمدا كان دجالا فرض دينه على الناس الرافضين بقوة السلاح، وكانوا يسمونه بأبشع الأسماء وينعتونه بأقبح الصفات وأحطها... ومنذ أحداث 11 سبتمبر 2001 والهجوم متواصل عبر أطراف متعددة اعتبرت النبي محمدا إرهابيا ومدمن حرب، حتى أصبحت هذه الصورة المشوهة صورا نمطية مقبولة لدى الغرب.

أمام هذه الحالة، ترى المستشرقة البريطانية الباحثة المتخصصة في دراسة الأديان كارين أرمسترونغ أن محمدا لم يكن قط رجل عنف، بل إنه نموذج لهداية العالم في زماننا. وتقترح للوصول إلى هذه النتيجة "أن نقارب حياته بطريقة معتدلة حتى نستطيع تقدير إنجازاته المعتبرة، تلك الحياة التي كانت حملتة ضد الطمع والظلم والتكبر. كان اهتمامه الأكبر تغيير قلوب الناس وعقولهم، ولم يحاول فرض معتقد ديني.

هذه الفكرة تنتصر لها كارين أرمسترونغ من خلال معالجة قضايا: الدعوة المكية، والجاهلية، والهجرة، والجهاد، والسلام.وتنبع أهمية الحديث عن هذا الكتاب من أهمية كتابات كارين أرمسترونج التي تعرف رواجا لافتا بالغرب (وبخاصة بريطانيا وأمريكا)، كما أن موقفها من النبي ومن دين الإسلام يكاد يكون متميزا في زمن عُرف بالنيل من شخصية الرسول الكريم ومن شريعة الإسلام.

والكاتبة أرمسترونج أخذت على عاتقها تصحيح صورة الإسلام وتقديم الصورة الحقيقية لنبينا الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم للغربيين. وما أحوجنا، نحن المسلمين، لمعرفة مثل هذه النماذج والتعرف عليها بهدف التواصل والتعاون، والغاية بعد ذلك طبعا هي عرض معاني الرحمة النبوية للعالمين.
وجدير بالذكر أن الباحثة المتخصصة في مقارنة الأديان كتبت كتابين عن نبينا محمد r:

- الأول: Muhammad a Biography of the Prophetسنة1991، وكان قد صدر للمرة الأولى ببريطانيا 1991 بعنوان: Muhammad a Western Attempt to Understand Islam. ترجمه إلى العربية كل من فاطمة ونصر ومحمد عناني بعنوان: "محمد سيرة النبي ، ومحمد الجورا بعنوان: "الإسلام في مرآة الغرب.. محاولة جديدة في فهم الإسلام

- والثاني: Muhammad Prophet for Our Time .

وأشير بأن الباحثة كارين أرمسترونج (ولدت عام 1945) واحدة من أشهر الباحثين اليوم في الأديان ومقارنتها. وقد كتبت في ذلك مجموعة كبيرة من الكتب تدرس فيها العقائد والأديان الرئيسة (اليهودية، المسيحية، الإسلام)، وتبحث عما هو مشترك بينها، كما تبحث فيها عما يؤثر منها في تاريخ العالم وبوجه أحداثه.

وتروي كارين أرمسترونج قصة بدء الوحي باختصار شديد، ثم تعلق قائلة: "لقد شاهد هذه الرؤيا vision في شهر رمضان 610 ميلادية وقد سماها محمد ليلة القدر

وهنا أتوقف لأقول:

أ- لا يبدو في نية الباحثة تشويه الحقائق أو تزييف الوقائع، وإنما هذا خلط وقع لها بسبب خلل منهجي.

ويعتبر مفهوم النبوة من المفاهيم المستعصية على الفهم عند كارين أرمسترونج، وعند الغربيين عموما.

سبقت الإشارة في الكتاب إلى هذه النقطة عند اعتبارها النبي شخصا له "موهبة استثنائية"، واعتقاده "بوجوب إصلاح اجتماعي"، ونزوله "لرأي الشباب الكارثي الذين تحمسوا للخروج لملاقاة قريش" في غزوة أحد. كما أشارت إلى النبي كان "يعرق بشدة" عندما يفكر لمواجهته قضايا صعبة وحرجة. نعم، كان النبي يعرق، ولكن عند نزول الوحي عليه، وليس عند التفكير.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :