facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





المزبلة .. شرف التواجد تاريخيا


24-05-2007 03:00 AM

يستفزني أحيانا " بعض " كتابنا الأشاوس المتنطحين للتحليل والتفسير والتبرير وابداء الرأي الذي غالبا ما يكون في غير محله وبث النصائح يمينا وشمالا بلغة واثقة تشعرك بأن من يتحدث لا ينطق عن الهوى وبأنه لا يأتيه الباطل لا من خلفه ولا أمامه , وبأنك انت القارئ ذلك الجاهل الشغوف المستعد لقبول كل ما أفرغه الكاتب على الورقة حرفا حرفا والواجب عليك قبول ما جادت به قريحتة انطلاقا من وقوعه تحت باب المسلمات والحقائق التي لا مجال للشك فيها .جميعنا يعرف بأن المقال يعبر عن رأي صاحبه وهو عادة ما يحتمل الخطأ والصواب وليس لزاما على القارئ الأخذ بكل ما جاء فيه وهنا لا أريد الاطالة فالموضوع يستدعي اضاءات عدة ستنقلنا الى متاهات أخرى قد تبعدني عن الفكرة الاساسية التي أريد التحدث عنها تلك التي أعرضها عليكم كرأي شخصي يحتمل القبول أو الرفض يدور حول فكرة مرتبطة بالمزابل , وأنا هنا لا أتحدث عن المزابل التقليدية المعروفة ولا علاقة لي بالمثل القائل " ما بكبر الا المزبلة " , بل ما يعنيني أساسا هي مزبلة التاريخ تلك التي أصبحت مصطلحا بمتناول القلم لبعض الكتاب فتراهم يقذفون فيها من يريدون ويجعلونها مصير العظماء في مفارقة غريبة تستبعد الضعفاء والمهزومين من التمتع بالاقامة فيها .

يخرج عليك أحد الكتاب ويقول أن بوش الصغير " لاحظ أن كلمة الصغير هنا للاستهزاء بالرجل " مصيره مزبلة التاريخ ثم يخرج كاتب آخر ويقذف بكل من توني بلير وكونداليزا رايس ورامسفيلد وحتى كوفي أنان يقذف بهم جميعا الى المزبلة ذاتها .

وهنا أود التوقف عند "مزبلة التاريخ" قليلا لأعرف ان كانت مفهوما متفق عليه لدى الجميع يمتلك من المعايير والمواصفات ما يجعلها مكبّا مشتركا لكافة سكان الأرض أي بمعنى هل من الممكن أن يتفق الأمريكان والعرب والاوروبيون جميعا على أن فلانا يستحق الاقامة في مزبلة التاريخ ؟ , فمثلا اذا كان "هولاكو" يستحق تلك المزبلة بناء على المجازر التي ارتكبها بحق المسلمين والتدمير الذي ألحقه ببغداد من وجهة نظرنا نحن كعرب وكمسلمين هل يستحقها أيضا من وجهة نظر المغول حيث كان بالنسبة لهم قائدا مقداما شجاعا نجح في تنفيذ المهمات الثلاث التي ارسله أخوه مونكو للقيام بها في جنوب غرب آسيا من ضمنها إخضاع الخلافة العباسية في بغداد و الدولة الأيوبية في الشام و دولة المماليك البحرية في مصر .

هناك أمثلة كثيرة في التاريخ لا أريد التطرق لها , لكنني أجد بعد استعراض مستفيض لكافة المواقع التي أورد فيها كتابنا " مزبلة التاريخ " بانها لم تتعدى ضربا من ضروب " دعاء الولايا " وقلة الحيلة والسباب والشتائم لا أكثر , فبوش الصغير مثلاً تجاوزت جرائمه في العراق جرائم المغول لكنه من وجهة نظر الشعب الأمريكي قائد عظيم نجح في اسقاط أقوى الأنظمة العربية والند الوحيد للكيان المحتل في المنطقة .

بالتأكيد سيخرج علينا من يسوق على نفسه الأكاذيب ويقول بأن بوش قد فشل فشل ذريعا في العراق وبأنه لا يحظى بتأييد الشعب الأمريكي " وكأن من أوصله الى كرسي الرئاسة سكان الفضاء " اضافة الى خلافاته مع الكونغرس حول الدعم العسكري والشد الكبير الذي حصل مؤخرا مع مجلس النواب تحديدا بعد زيارة رئيسته الى سوريا الأمر الذي جعل كتابنا يظنون بأنه - اي بوش - يتعرض لمأزق حقيقي علما بأن ما يجري هو شئ طبيعي ومتوقع وحراك ديمقراطي عادي جدا تستوعبه دولة قوية بحجم الولايات المتحدة الأمريكية .

ما أريد الوصول اليه بان من تراه انت يستحق مزبلة التاريخ فهو بالنسبة لأخرين عملاقا سيخلده التاريخ ونحن العرب المستضعفين في الأرض لا نمتلك الا أن نتلقى الصفعة تلو الأخرى ولا نملك ردا لها سوى الدعاء وتمنى أن تكون مزبلة التاريخ مصير من ظلمنا وأنكس رؤوسنا واستباح أراضينا واحدة تلو الأخرى .

على كل حال اتفقتم معي أو اختلفتم أظن باننا نحن جيل الهزيمة لن يذكرنا التاريخ لا في مزابل ولا في غيرها بل سيمر علينا مرور الكرام لدرجة جعلتني أتمنى أن تكون احدى تلك المزابل التاريخية مصيرنا فهي بشكل أو بآخر نوع من انواع الذكر والتواجد على صفحات التاريخ الذي سيتجاهلنا تماما وكأننا لم نخلق أساسا .
أخيرا .. المزابل صممت للضعفاء ولمن كنسهم العظماء من طريقهم ...




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :