facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ابو عودة: وصفي تفوق على سابقيه ولاحقيه .. وكان سيمنع البناء بعمان الغربية


27-11-2019 08:14 PM

عمون - قال رئيس الديوان الملكي الأسبق عدنان أبو عودة إن الشهيد وصفي التل كان سيتخذ قراراً بمنع البناء في منطقة عمان الغربية كونها منطقة زراعية كثيرة الأمطار، والبناء فيها يحرم الأرض من تغذيتها بالمياه الجوفية.

وأضاف أبو عودة خلال ندوة نظمتها جمعية أصدقاء الشرطة في الذكرى 48 لرحيل الشهيد، أنه كان رفقة الشهيد وصفي التل في الطائرة التي حملته إلى القاهرة خلال ذهابه للمشاركة بمناسبة رسمية في اسبانيا، وكان يتبادل معه أطراف الحديث وسأله عن خططه المستقبلية عند عودته من رحلته ليكون رد وصفي "سأعطي الأولوية لمشروع يمنع البناء في عمان الغربية كونها أرض زراعية ويكثر هطول الأمطار فيها، والبناء بها يحرم المياه الجوفية من التغذية، وعلى المواطنين الذهاب للبناء في عمان الشرقية لاحياء تلك المنطقة".

وبين أبو عودة أن المزارعين الأردنيين كانوا يستمعون لكلام وصفي التل حيث كان ينصح بتجنب حرث الأراضي المنحدرة من الأعلى للأسفل بل بشكل أفقي وذلك لحماية الأرض من انجراف التربة ليصبح بعض المزارعين يعلنون أنهم "حرثوا كما قال وصفي".

ولفت إلى أن وصفي التل كان من أكثر رؤساء الوزراء اندماجاً مع الشعب وكان مثقفا ونهما بالقراءة والتعامل مع كافة فئات الشعب متفوقاً بذلك على كل من سبقه وكل من لحقه.

وأشار إلى أن وصفي التل أرسل كتاباً للقيادة العامة للقوات المسلحة وذلك ابان حكومته الأولى يطلب منهم التدريب في الليل وذلك لأنه قرأ قيام قوات الاحتلال بالتدرب على القتال في الليل وهو ما لم يتم وكان أحد اسباب هزيمة الجيوش العربية في حرب 1967.

ونقل أبو عودة عن تقارير للمخابرات الأردنية حول حادثة اغتيال الشهيد التل بالقول إن القناعة هي أن الرصاصة التي قتلت وصفي جاءت من الخلف وأطلقها قناص من بناية غير مكتملة البناء مقابلة للفندق، مشيراً إلى أن من قبض عليهم في جريمة الاغتيال كانوا كومبارس ليمنحوا ما وصفه بـ"الفخر لقتلهم العدو الأكبر".

وتابع أن "القناعة لدى المخابرات الأردنية تتحدث عن قيام الرئيس الليبي الأسبق معمر القذافي بتدبير عملية الاغتيال كون من قاموا بدور الكومبارس في مسرحية الاغتيال تربطهم علاقة معه".

وعن أسباب الاغتيال، قال أبو عودة إن وصفي كان ناجحا ويعيش في مجتمع عربي يكره الناجحين ويحاربهم وهو ما دفع الاعلام المصري والسوري للتجييش ضده.

أبو عودة تحدث خلال محاضرته عن أبرز ما قام به الشهيد وصفي للاقتصاد الأردني، حيث بين أنه كان أول من دشن عملية الانتقال من الاقتصاد الريعي إلى الاقتصاد المنتج حيث قام بتوسيع ميناء العقبة وتدشين الطريق الصحراوي لحماية الأردن من الابتزاز السياسي السوري وقيامها باغلاق الحدود أمام المنتجات الأردنية ومنع تصديرها من الموانئ السورية واللبنانية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :