facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





«يا بنااات الأردن .. لا تتركنن»!!


هند خليفات
27-06-2010 01:50 PM

منذ عام تقريبا ولجت ميدان "الفيس بوك" الكبير ، أختي الصغرى "مديرة اعمالي" هي من أصرت على استحداث هذه الصفحة.

ولأن "ما بيحن ع العود إلا قشره" ، اخترت أختي لتلك المهمة الصعبة ، الأعمال التي أدارتها لي "سمر" ، كانت استلام إشعارات فصل خدمة الهاتف او الكهرباء ، استقبال دعوات الجارات لحضور جمعة دعم ومؤازرة لإحدى السيدات ممن فوجئت باخضرار قلب زوجها الخمسيني ، أو مباركة "نَفَسَه" ، وتنسيق جدول مواعيدي الذي اتفقت وإياها من أولها ان لا ألتزم به ، وقراءة العروض التي تنهال عليَّ من مطاعم الوجبات السريعة ، وأحياناً التملص من الهواتف الكثيرة التي تردني - وأنا منهمكة بتلييف الصحون عادة - إما لتجريب مكنسة عجيبة أو عرض طناجر تطبخ بدون ماء.

مر عام على الفيس بوك ، وأصبحت لي تجربة "فيس بوكيه" لا يُستهان بها ، عشرات الدعوات التي اتلقاها من صبايا أردنيات ، يضعن صورة التركية "سينجول" و "توبا" أو المُدبلجات بالعربية "نور" و "لميس" و "ميرنا".

أول مرة تلقيت دعوة للاضافة من صبية تحمل اسم وصورة نور ، سرحت لحظات هل من المعقول ان تريد تلك التركية صداقتي؟، ، لكنني هدأت من روعي حين تصفح صفحتها مع صور جروبات"أردنية وأفتحر" ، وصور "لهمدة" المنسف.

مع قصائد من الاعتذار أرفعها اليوم للأخ والصديق الشاعر الكبير حبيب الزيودي في رائعته التي غناها عمر العبداللات: "يا بنات الأردن لا تتغربن.. وإن عطشتن من دموعي إشربن" ، ها هن يا "حبيب" ثلة من صبايا الأردن من حوران التي تعشق ومن الجنوب الذي اختزلته في طباعك ، ما ذهبن للغربة فقط بل "تغربن" جوفا بصور التركيات و"تغررن" بسقط المتاع.. وهجرن لهجتهن الأرق ، واستبدلن وشم البداوة بوشم صورة "مهند".

أتحدى إن عرفت هؤلاء "المتغربات"الغريرات: اسم أديبة تركية على الأقل او حتى خبرن الثقافة التركية الأصيلة ، او حتى فهمن موقف سياسي كموقف "رجب اردوغان" الكبير.. بل اكتفين وسط الفراغ الفني العربي بصور جميلات تركيات يضعنهن في مقدمة هويتهن وأسمائهن.

اليوم أنادي بنات الأردن: "يا بنات الأردن لا تتغررن.. وإن عشتطن من البداوة الأردنية إشربن" ، فها هن نساء جميلات أردنيات من مفكرات واديبات وفنانات حقيقيات ، حولكن اليوم بمسيرة حقيقية من العطاء والجمال كما في "هيفاء البشير" وإلهاما في وجه "جولييت عواد" ، ووطنية مشرفة كما في صورة العين البدوية "د. علياء أبو تايه" ، وصيتاً عربيا ومحليا كما لـ"سميحة خريس" ، وتقطر أدبا وجمالا حقيقيا كما في "بسمة النسور".

يا بنات الأحرار والفلاحين والنشامى العسكر.. اتستبدلن الذي هو أدنى بالذي هو خير؟،،.

هؤلاء يا "خياتي" بعضّ من نسائنا الملهمات يا بنات الأردن الأعز ، يا حفيدات "عائشة الباعونية" و"علياء الكركي" ووريثات "قمرة القسوس" ويا نسل "بندر المجالي (ام حابس)" المبارك بالفخر ، يا من تغنت لهن "ميسون الصناع" و"سلوى العاص".

يا بنات الأردن لا "تتركنن".. يا بنات الأردن لا "تتغررن".

www.hindcolors.com

kindkh79@yahoo.com

الدستور




  • 1 خبير بترول خالص كازه 27-06-2010 | 02:12 PM

    يجازي بلايشك يا هند ذكرتيني باغنية رفيق السبيعي ابو صياح
    يا سعدية ليكوكي
    شعبك لابسة بروكة
    بيحكي فرنسي وتروكة
    شرم برمكع بالفنجان
    ما ادري شباب مادري نسوان

  • 2 اردنيه سلطيه 27-06-2010 | 02:42 PM

    ابدعت يا هند
    والله كلامك كله صحيح اللهجه الاردنيه تركناها والثوب الاردني اصبح للمناسبات وخبز الطابون اصبح عمله نادره وغيره كثير
    وصارن بنات الاردن يركضن ورا الموضه الغربيه وعمليات التجميل والسفر صار من الامور المهمه بدون محرم او محرمه
    والاكل صار بالمطاعم من الرقي او من شغل الخدامات المستوردات
    والله يا هند الدنيا اخر وقت وما ضل عند النسوان حيا

  • 3 البطوش 27-06-2010 | 03:04 PM

    رائعة بطلاتك يا كاتبتنا العريقه و إلى الأمام إنشالله .

  • 4 الكركي غساسنه 27-06-2010 | 03:48 PM

    علياء الكركي هي زوجة ابراهيم الضمور الذي استشهد ابناؤه الاثنين فداء لمستجيره

  • 5 معاذ يوسف 27-06-2010 | 04:18 PM

    جميل أن تصبح كاتبة مثل هند ... فيسبوكية - ولو متأخراً- وأن تكتب بطريقتها التي اعتاد عليها الناس البسطاء ...
    في الحقيقة استطيع تمييز كتاباتها من السطر الأول..

    أتمنى لها مزيداً من النجاح والإبداع والتنويع في الكتابة .....وأن تتخلص من عقدة =الأنا= في كتاباتها...

  • 6 احمد 27-06-2010 | 04:35 PM

    شو بعدك ماتعلمتي لف الدوالي

  • 7 مراقب 1 27-06-2010 | 04:43 PM

    جميل جدا نعم الشعب التركي شعب له تقاليده وقيمه وهو شعب محافظ وهويته اسلامية انظر الى الحكومة وزوجات الرئيس ورئيس اوزراءيجب ان لا نركض وراء فقاعات الهواء وندرس قيم هذا الشعب واتكلم عن تجربة عشتها 8 سنوات بين هذا الشعب شكرا للمقالة

  • 8 حفيدة بندر المجالي 27-06-2010 | 04:44 PM

    أحيكي أخت هند على هذا الكلام الجميل

  • 9 ندى السلط 27-06-2010 | 05:02 PM

    آخ حطيتي إيدك عالوجع يا هند ، يا ريت هالعالم يسمع منك .... يا ريت

  • 10 موناليزا 27-06-2010 | 05:17 PM

    أريد أن إشير إلى أن ابتسامتك تشبه ابتسامة الموناليزا، ليش يا ترى؟ عشان مش معروف، هي ابتسامة ساخرة والا مشكلة في السنان والا عفوية.. على كلن، يعني شيء جميل لما يكون عنا موناليزا في الاردن.. فشكراً، باللللللللللللللله عليك يا عمون تنشر يااااااااااخوك لا تحلقلي، لإني حالق اولريدي. حبيبي.

  • 11 طالب جامعي 27-06-2010 | 06:34 PM

    كلام صحيح 100 % .. الاخت هند يا ريت الموضوع بس هيك , البنات متأثرات جدا بهذه المسلسلات , اصبحن يبحثن عن الحب و الرومانسية تأثرا بما يشاهدن , لاحظت هذا بشكل كبير في جامعتي , و لاحظت هذا على بنات اعرفهن شخصيا خلوقات و محترمات و بنات ناس محترمين و لم يكن لهن اي تقبل لفكرة الحب , ولكن بعد هذه المسلسلات تغيرن فجأة و تفاجئت بهن غارقين في وهم العشق و الغرام ... هذه مسؤولية مجتمع

  • 12 ابن البلد 27-06-2010 | 06:43 PM

    يا بنات بلادي لا تتغربن.. وإن عطشتن من دموعي واشربن.. لا أظل أغني حتى تطربن.. وأدوزن عودي وأدنن هيجانة.
    يسلم ثمك يا بنت الأصول

  • 13 ابن شراب العبادي 27-06-2010 | 07:06 PM

    انت مبدعة ياهند والله انك تعيدي الامل بكتاباتك موفقة يا خيتي والى الامام يا بنت الاصل والله انه مادام بناتنا يكتبن هيك احنا بخير والف خير لانة كتابة السطور تعبر عن ما هو بين الصدور.........

  • 14 الى الطالب الجامعي 27-06-2010 | 09:01 PM

    نعم اخي مسؤولية مجتمع وانتم طلبة الجامعة ركيزة المجتمع وصمام الامان له فأتمنى على جميع طلبة الجامعات ان يتعاونوا على ان يبقى الاردن متمسكا بالقيم والاخلاق والعادات الحميدة والنابعة من ديننا الحنيف .

  • 15 عوادالشرعه 30-06-2010 | 10:14 AM

    اخت رجال والله الى الامام


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :