facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الجمع بين منصبين .. مغالاة في الإمتيازات


عصام قضماني
10-10-2010 03:34 AM


صحيح أن تداعيات الأزمة المالية العالمية طالت الشركات , في جوانب عدة في مقدمتها تصويب أوضاعها المالية بهيكلة ذاتية إن لم تكن قصرية , لكن الصحيح أيضا هو فرضها لحتمية تخفيض إمتيازات القيادات العليا , إغلاق أبواب « الإرتزاق « غير المبرر عبر تعدد المناصب .

لا غضاضة في الجمع بين منصبي الإدارة التنفيذية ورئاسة مجلس الإدارة في الشركات المساهمة , إن لم يرتب إمتيازات مادية , تستنزف مالية الشركات في الرواتب والبدلات وما يعرف في « البونص « الذي قد يضاهي في بعض الشركات أرباحها في نصف سنة .

ثمة قيادات أدركت هذه المثلبة فاستغنت عن إمتيازات المنصب الإضافي مع إحتفاظها به , وقد بدا ذلك في إفصاحات دفعت بها الى بورصة عمان ما أثار إرتياحا في أوساط المساهمين بما يعزز الثقة في هذه القيادات في الإستمرار بالقيادة المؤتمنة على المال , لكن قيادات أخرى لم تحفل وواصلت الإصرار على تمتعها بإمتيازات كبيرة رغم الأوضاع الصعبة للشركات , ولسان حالها يقول « أنا ومن بعدي الطوفان «..!.

إذا كان إنهاء الجمع بين منصبين في الادارة العليا كأن يكون منصب رئيس مجلس الادارة ومنصب المدير العام بيد شخص واحد خيارا ذاتيا إمتثالا للحوكمة , فإن الإكتفاء بإمتيازات ورواتب منصب واحد يجب أن يكون فرضا .

لن نأتي على ذكر نماذج , لشركات لا تزال تمارس هذا الزواج غير « المشروع « فالأخطاء الادارية والمالية التي ارتكبت وتسببت بخسائر تحفل بها الميزانيات شهادة لا لبس فيها .

qadmaniisam@yahoo.com

الرأي




  • 1 عيسى 10-10-2010 | 03:18 PM

    ليس فقط ما ذكرت يحصل في شركة واحدة بل يجمع الشخص بان يكون رئيس مجلس ادارة لشركة وعضو مجلس فس شركة اخرى واخرى.. وهكذا
    وهذه لعبة مكشوفة هدفها ان تكون مجالس الادارة للشركات مكونة من نفس الاعضاء يجتمعون مرة كعضو ومرة كرئيس.......


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :