كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





التكاليف البشريه والاقتصاديه الهائله للاحتلال


سعيد العبسي
09-07-2007 03:00 AM

احتلال العراق وفلسطين واجزاء اخرى من الاراضي العربيه كان ولايزال له تكاليفه الهائله على الدول والشعوب التي ابتليت بمصائب وكوارث الاحتلال فعلى مدار سني تلك الاحتلالات المتواصله تحملت شعوب تلك الدول جمله من التكاليف الباهظه الثمن والذي تم من خلالها قتل الالف من الاطفال والنساء والشيوخ والاستيلاء والهيمنه الشامله على الارض و على كل ماهو عليها وفي باطنها من خيرات وثروات وتدمير للاقتصاد بكل مقوماته الصناعيه والتجاريه والزراعيه والمائيه والاستيلاء عليها ونهب ثرواتها لصالح استمرار الاحتلال هذا بالاضافه الى ما حمله الاحتلال من كوارث انسانيه واجتماعيه وتعليميه للاطفال والدارسين بكل فئاتهم على مدار سنوات الاحتلال وما تمارسه يوميا قوات الاحتلال من قتل وتخريب وتدمير لكل البنى التحتيه ومن الاغتيالات والاعتقالات والقتل المتعمد وما خلفته هذه الاعمال الاجراميه من اثار انسانيه واجتماعيه واقتصاديه ونفسيه والتي ستمتد باثارها لسنوات طويله..و هناك من التكاليف الباهظه للاحتلال التي لا يمكن لكل عباقره العالم من احتسابها او تقديرها والتي تتمثل في فقدان حنان الابوه والتي اغتالتهم او قتلتهم قوات الاحتلال وكذلك تقدير عذابات الامهات والاخوات اللاواتي فقدن زوجا او اخا او ابا او ابنه و حرمان الالاف من الاطفال من التعليم ونتائج ذلك على مستقبلهم وفقدانهم للامن والامان والتمتع بحياتهم الطبيعيه كبقيه الاطفال في هذا العالم او تقدير تكلفه الخوف والرعب وفقدان الامن والامان او وكيف ايضا يمكن تقدير واحتساب حجم الاثار النفسيه والاجتماعيه الغاليه الثمن على الالاف من الاسر نتيجه كل ما اصابهم من الاحتلال واالقمع والقتل والخوف والدمار والتدمير الخ ..

وللاحتلال ايضا تكاليفه الباهظه في فقدان الفرصه الثمينه لتلك الشعوب التي ابتليت بالاحتلال في ان تتصرف بحريه بثرواتها وفي قدرات ابنائها التي هدرت على ايادي المحتلين في بناء اوطانها وفي تعليم اطفالها وفي ان تعيش بامن وامان وفي ان تسهم مع يقيه شعوب الارض المحبه للسلام والعدل في التعاون الايجابي مع بقيه دول وشعوب الارض بعيدا عن عنجهيه القوه واطماع الطامعين فيما يسهم في حركه التجاره والاقتصاد والبناء بدلا من نشر ثقافه القتل والتدمير والخوف والرعب وعدم الامان وتوسيع رقعة العداء في هذا العالم بسبب ممارسات المحتلين ..

وفي ذات الوقت علينا التذكير بتلك التكاليف الباهظه التي نتجت من احتلال فلسطيين والعراق وكل الدول التي لازالت اراضيها محتله ليس فقط على الدول المحتله وشعوبها ولكن ايضا بما خسره المحتلون من مقدرات ماديه وبشريه نتيجه غطرسه القوه والهيمنه والسيطره التي لازالت تعشعش في اذهان قاده تلك الدول التي تجاهر ليل نهار بجبروت قوتها والتها العسكريه وامعانها في القتل والتدمير والسلب والنهب وفرض سياسه الامر الواقع وماخلفته تلك السياسات الحمقاء من قتلى وجرحى واثار نفسيه واقتصاديه واجتماعيه على بلدانها ومواطنيها واقتصادها وما انفقته من اموال هائله في القتل والتدمير والتخريب بدلا من الاعمار وتحسين مستوى معيشه ابنائها وفوق ذلك مايدفعه المحتلون من تكاليف ايضا باهظه الثمن الا وهي التكلفه الاخلاقيه التي يتم فقدانها ومشاهدتها وهي تهدر يوميا عبر شاشات التلفاز بفضل تواصل تلك الممارسات اليوميه للمحتلين
ان الشعوب المحتله سواء في فلسطين او العراق او غيرها هي تواقه للسلام والعدل والعيش بامان وهي ستبقى تدفع الغالي والرخيص من اجل التخلص من المحتلين وطردهم واعاده البناء والاعمار لاوطانهم لكي يعيش ابنائهم بكل حريه وكرامه ويبنون اقتصادياتهم ويستغلوا ثرواتهم بلدانهم ومقدرات شعوبهم لصالح مستقبلهم ولكي يساهموا مع بقيه شعوب الارض في ايجاد عالم اكثر عدلا وسلاما وتعاونا مع كل قوى الخيروالسلام في هذا العالم وهم كثر للتخلص من كل المحتلين وشرورهم.
salabsi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :