facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الأردن في وثائق (ويكيليكس)


فهد الخيطان
30-11-2010 03:20 AM

** السفارة الامريكية في عمان من اهم السفارات الامريكية في العالم وتلعب دورا واسعا في المنطقة ..

** لا نذيع سرا اذا قلنا ان كل المحسوبين على النخبة السياسية في بلادنا يحرصون على التواصل مع الدبلوماسيين الامريكيين ..

** السياسيون الاردنيون لا يبخلون في المعلومات على الدبلوماسيين ويتسابقون لكسب ود (السفارة) ..


..............

بادر الزميل فايز الفايز في موقع عمون الاخباري امس الى نشر مقتطفات قصيرة من 'برقيات' السفارة الامريكية في عمان التي كشف عنها موقع 'ويكيليكس' وهي جزء بسيط جدا من ملايين الوثائق التي تخص دولا عربية واجنبية, وبالنسبة للأردن تشكل عينة اولية من مئات المراسلات الصادرة من السفارة في عمان الى وزارة الخارجية الامريكية خاصة وان الوثائق تشير الى ان السفارة الامريكية في عمان هي من اكثر السفارات الامريكية نشاطا في هذا المضمار. وهو ما يؤكد تقييمات سابقة عن ان السفارة في عمان واحدة من اهم السفارات الامريكية في العالم وتلعب دورا واسعا في المنطقة وينظر اليها كقيادة مركزية للشعارات الامريكية في الشرق الاوسط والخليج العربي. وتعكس هذه المكانة عمق التحالف الاستراتيجي بين الاردن والولايات المتحدة على المستويات كافة.

البرقيات القصيرة التي تسربت لغاية الآن تخص مجموعة محدودة من المسؤولين وهي عبارة عن مقابلات مع دبلوماسيين امريكيين في عمان وتتمحور كلها حول الموقف من ايران. ولا شك ان الاقوال المنسوبة في هذه البرقيات الى هؤلاء المسؤولين تتناقض مع الموقف الرسمي الاردني تجاه ايران. وذلك امر غير مستغرب فللدبلوماسية وجهان على الدوام وما يقوله السياسيون في المؤتمرات الصحافية يختلف عما يطرحونه في القاعات المغلقة. ونشر 'ويكيليكس' لهذا الكم الهائل من الوثائق يعد بالنسبة للرأي العام في كل بلد معني مناسبة للتعرف على المواقف الحقيقية لحكوماتهم من مختلف القضايا.

الايام المقبلة ستكشف عن المزيد من البرقيات والرسائل المتعلقة بالاردن وستتاح الفرصة للاطلاع على مزيد من التفاصيل ربما يكون فيها شيء من الاحراج لبعض السياسيين والمسؤولين. ولا نذيع سرا اذا قلنا ان كل المحسوبين على النخبة السياسية في بلادنا يحرصون على التواصل مع الدبلوماسيين الامريكيين ولاحظت في مناسبات عديدة ان الكثير منهم يبالغ في تأييد السياسات الامريكية في المنطقة معتقدا ان موقفا كهذا سيخدمه داخليا ويعزز موقعه الرسمي ولهذا يتسابقون لكسب ود السفارة.

والمؤكد ان هؤلاء يشعرون بالقلق اليوم وهم يتابعون نشر الوثائق ويتمنون في سرهم لو ان طوفانا يأخذ 'ويكيليكس' الى غير رجعة لتبقى برقيات السفارة الامريكية 'سري ومكتوم' الى الأبد. ولا شك ان السفير الامريكي في عمان سيشعر هو الآخر بالاحراج اذا ما كشفت الوثائق بعض تقييماته الخاصة لشخصيات اردنية وسيضطر لتقديم الاعتذار مرات عديدة.

ولعل الصدمة التي احدثها موقع 'ويكيليكس' منذ ان بدأ بنشر الارشيف المتعلق بحربي افغانستان والعراق تشكل درسا للسياسيين بضرورة توخي الحيطة والحذر عند الحديث مع الدبلوماسيين الاجانب والالتزام بالمواقف الرسمية المعلنة وتجنب الخوض في تفاصيل داخلية تمس بالأمن الوطني ومصالح الدولة وتحرج بلادهم مع الجيران في الاقليم.

fahed.khitan@alarabalyawm.net

(العرب اليوم)




  • 1 توفيق الدهلوي 30-11-2010 | 03:49 AM

    من غير المعقول أن تكون أمريكا بهذه الغفله بحيث يتسرب هذا الكم االهائل من الوثائق وبكل هذه البساطه . نلاحظ أن ما يخص غير العرب من الوثائق ( المتسربه ) هو في منتهى السطحيه مثل ان بيرلسكوني يحب السهرات الناعمه او ان بوتين هو الرجل القوي في روسيا أما ما يخص العرب فهو في منتهى الاحراج و طبعاً لا شئ يخص الاسرائيليين .
    الرساله واضحه ايها العرب : من يريد صداقة امريكا ويُفيد ويستفيد فليعلنها صراحةً وغير ذلك فكلٌ ذنبه على جنبه ولا يلومن الا نفسه والفضايح الجايه أكثر من اللي رايحه

  • 2 د حدادين 30-11-2010 | 04:54 AM

    انا اتحد عمون لنشر
    اشعر ان الكاتب شمتان ببلده وهذا .. على بلده وكانه بوق للجزيره
    كل التقارير لم ولن تدين وطننا

  • 3 اردنية 30-11-2010 | 06:48 AM

    اصبت عين الحقيقة وبكل بساطة بدون اي تنميق
    عفية فهد

  • 4 فارس 30-11-2010 | 08:24 AM

    ياريت يقوم السيد ويكليكس بترشيح نفسة لانتخابات مجلس النواب القادم !

  • 5 مواطنة 30-11-2010 | 08:55 AM

    "ويتمنون في سرهم لو ان طوفانا يأخذ "ويكيليكس" الى غير رجعة " والله اذا كان ويكيليكس لا يراهم فرب ويكليلكس يراهم

  • 6 محمد علي 30-11-2010 | 09:14 AM

    اذا تابعت ردود الفعل الشعبية عبر المواقع الالكترونية سوف تلاحظ ان قلة قليلية فقط قد تفاجات بوثائق ويكليكس عن الاردن. وارجو ان لا يكون هذا ناجم عن عدم ممتابعتهم للموقف الرسمي الاردني تجاه ايران والذي ينص على ان الاردن لا يدعم الحل العسكري ولكنه قلق من امكانية امتلاك ايران لسلاح نووي وانه مع اخلاء كل المنطقة من اسلحة الدمار الشامل. هذا هو الموقف الاردني الثابت والمعروف.
    اقرا التصريح الرسمي الصادر عن الاردن بشان وثائق وكيليككس .
    اما بخصوص التواصل مع السفارة الامركية فانا مع لتكثيف هذا التواصل وزيادته بما فيه مصلحة الاردن حتى تظل امركيا داعم للاردن في كافة القضايا. ولا تنسى ان الشعب ايضا يصطف بطوابير امام السفارة وكذلك الصحفيين لهم علاقة جيدة مع السفارة.

  • 7 د حسام العتوم عمان 30-11-2010 | 10:08 AM

    أتفق معك عزيزي المحترم فهد الخيطان بخصوص ضرورة توخي الحيطة و الحذر عند الحديث مع الديلوماسيين الاجانب من جانب ساستنا لكن علينا ان لا ننسى حجم استفادة اهل السياسةفي بلدنا من الاحتكاك مع الاجنبي وموقف الدولة الاردنية من ايران واضح يتمحور حول ضرورة ايجاد حل سلمي لمشروعها النووي الغامض وعلى عدم اعتبار ابران دولة معادية للعرب و حياك اللة ايها الكاتب الصحفي الرائع و الجرىء و شكرا

  • 8 كركي-صراري 30-11-2010 | 10:33 AM

    لم يصل مسؤولينا الى مناصبهم الا بواسطة السفارة الامريكية، وهم على استعداد لعمل اي شيء (اي شيء) لكسب رضاها.
    حسبنا الله ونعم الوكيل من هولاء الرويبضات الذين سقطو علينا بالبرشوتات. حيث لو كان هناك دور للشعب في اختيارهم لما سمعنا بهذه الاسماء الى الابد.
    وتحياتي لك ايها الكاتب الكبير

  • 9 سلام 30-11-2010 | 10:50 AM

    المعلومات التي يرسلها الدبلوماسيين الاميركيين في الاردن هي معلومات هاملة اولا و مكشوفة ثانيا , و اذا كان شغلهم يتوقف على رصد حديث لدبلوماسي اردني بقضية معينة ثم ارسال هذا الحديث الى واشنطن مرفقا بتعليق او تقييم فهذا يعطي انطباع ان الدبلوماسيين الاميركيين بلهاء ولا يرون لأبعد من أنوفهم و حتى قدرتهم على التقييم ضعيفة
    اما تهافت الاردنيين لكسب ود السفارة فهو صحيح مئة بالمئة و السبب الطمع بالاعطيات الاميركية اولا و النفاق/ الخوف من الاميركان ثانيا , و ليس سرا اذا قلنا اننا بلد مرتبط مع الاميركان قلبا و قالبا و الشاطر فينا هو الذي يعتمد الاسلوب الاميركاني في الادارة و في الحياة

  • 10 محمد المحمدي 30-11-2010 | 10:58 AM

    والله يا سيد فهد معك حق، والله يكون بعونهم أكيد قاعدين على نار من يسمون أنفسهم بـ "سياسين" ... ولكن اسمحلي أن أقول رأيي الشخصي بكل تواضع: هؤلاء ليسوا سياسين ولا يعرفون من السياسة شي، وهم ليسوا بأكثر من ناقلي أخبار ومصدري معلومات في معظمها خاطئة كسبا لود وتقربا من الكابوي الامريكي.

  • 11 زيد شديفات 01-12-2010 | 01:04 AM

    اخ فهد قد اخلفك الراي بعض الشيء السياسيون لهم وهم خارج السلطة رائيهم الخاص وداخل السلطة راي السلطة فمن الطبيعي جدا ان تجد للسياسي عدة اراء والا لم يكن يحمل الاسم سياسي وثانيا لم تعرج على وقت وتوقيت نشر الوثائق والسبب بذالك وذكر اسماء اربعة او خمسة اسماء لا يعني بالشيء الكثير ومنهم من هو مغمور اصلا ومنهم من تقاعد ومنهم من لة وجهة نظر خاصة بة الاصل نحن مع السياسة الرسمية وليس كل من ادلا بموضوع يحسب على الوطن والمواطنين والا لكان الخروج يومياعلى شاشات الفضائيات من قبل البعض والتهكم والتهجم واعطاء تصريحات نارية بحق الوطن ليس اقل من وثائق ليس لها معنى انتهت صلاحيتها اصلا قبل نشرها مع الاحترام

  • 12 الى فارس صاحب التعليق 5 01-12-2010 | 01:25 AM

    ويكليكس هو الموقع الالكتروني الذي نشر البيانات ، اما صاحب الموقع جوليان افانج


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :