facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عمل كبار السن .. اعتداء على كرامتهم


فايز الفايز
18-07-2007 03:00 AM

تقتلني أحيانا بعض المظاهر ، والمناظر ، والصور التي نراها في شوارع ، وهي كثيرة نتيجة غياب الوعي الشعبي ، أو نتيجة بلادة الحس الحكومي ، أو نتيجة إرهاصات الواقع المرّ الذي يعيشه شعبنا تحت نير الفقر وضيق ذات اليد ، واتساع الفجوة بين ما يراه المواطن على الواقع وما يعيشه في بيته ،إن كان له بيت . كنت أقود سيارتي في الشارع العام أمس.. وأمامي سيارة تكسي أجرة ، الشارع شبه ضيق أصلا ، زاد ضيقه ضيق أزمة السير الخانقة ، وأنفس السائقين الحانقة .. سيارة التاكسي ليست في الوضع الصحيح على الشارع ، حتى يترآى لك إنها قد تتسبب في حادث ، أو الاصطدام بسيارة أخرى .

وعند تجاوزي لتلك السيارة ، نظرت الى السائق ، فوجدته شيخا أظن انه تجاوز السبعين من عمره ، ما جعلني أحسن الظن فيه ، وأرجو له الصحة والعافية والرزق الواسع .

وهنا تقفز الى الذهن عدة أسئلة :

لماذا يعمل هذا الرجل حتى هذه السن المتقدمة ؟ لماذا تتعرض هذه " الشيبة " الى مضايقات وأخطار وإسقاطات الشارع ؟ .. أليس حري بهذا الشيخ أن يكون في بيته مستريحا ، يعيله أبناءه ، أو يعيل هو نفسه وزوجه من راتب تقاعدي يحترم شيخوخته ، وسني عطاءه ؟

من يذهب باتجاه مادبا مثلا .. سيجد هناك رجل عجوز أحدودب ظهره ، يمشي على طول الطريق بين جسر المطار وأم العمد وحتى بلدة منجا غربا ، عشرات الكيلومترات ، يحمل على ظهره كيسا ويجمع علب الكولا الفارغة ، ليبيعها ويعتاش منها هو وزوجته الأكهل منه .

في كل مكان في بلدي أرى هؤلاء .. على أبواب المساجد نجدهم ، على أبواب وزارة التنمية الاجتماعية نجدهم ، على الإشارات الضوئية نجدهم .. وأرجو الله ان لا نلتقي وإياهم على أبواب جهنم .

إذا .. لماذا لا تكون هناك جهة رسمية ، تحصي أعداد الكهول ، أو من يزيد أعمارهم عن سبعين عاما ، وهو العمر الافتراضي للإنسان ، وفي مقابل الشعب الأردني الذي يعتبر شعبا فتيا ، لن تكون أعداد هؤلاء الشيوخ كبيرة .. ثم تدرس حالتهم دراسة مستفيضة ، وتوضع لهم " رواتب شيخوخة " وتأمين صحي ، ويمنعوا من العمل .

ثم أعود لأسأل .. من منا يقبل ان يترك أباه العجوز ليعمل ويشقى ثم يعود الى البيت ليصرف على أبن له ؟ ولماذا نرى هؤلاء الأعزاء يعملون حتى هذه السن ؟

أتخيل أحيانا ، لو كنت في عمر هذا الإنسان .. وفي نفس وضعه ، ماذا سأفعل بنفسي .. أعتقد إنني سأنهي حياتي ، ومن أستطيع إنهاء حياته أيضا بمعيتي .
Royal430@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :