facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





كرامات ..


احمد حسن الزعبي
20-03-2011 03:32 AM

منذ أكثر من شهر لم يمنع لي مقال ، كما بات من النادر جداً التدخل في تغيير وتحوير وحذف النهايات التي عادة ما تحمل تلخيصاً للفكرة ، بعد ان تعوّدت على إعادة التحرير والتفكير والتعبير في مقالاتي منذ سبع سنوات خلت..هذا «الدلال» دعاني للشك في نفسي ، قلت ربما لأن سقفي منخفض..»طوبرنا» السقف ورفعناه أكثر ، انتقدنا أعضاء الحكومة بلسان واضح دون ترميز او تهميز، ومع ذلك لم يمنع المقال..رفعنا السقف أكثر وأكثر ، و انتقدنا سياسة رئيس الحكومة صراحة بدون عبارات التجميل أو «عدم المؤاخذة»..ومع ذلك لم يمنع المقال..عندها تيقّنت انها كرامة أو «دعوة ولي» لا أكثر ...لذا منذ شهر تقريباً وأنا أصلّي ركعتين شكراً لله أختمها بالدعاء بالرحمة لـ»البو عزيزي» على بحبوحة «الكلام» ..بعد ان كان محرّماً انتقاد خال ابن عمة زوجة ابن أخت صهر عديل وزير سابق.

**

هذا التغير ، ليس في النشر وحسب..مثلا، تجادل شرطي المرور يبتسم ويتغاضى ، «تلطّش» لسيارة النجدة مسرعاً فيفتحون الطريق لك ويعتذرون، ترفع صوتك في وجه مديرك المخطىء «فيلبد» ويتودد لك، تقف خمس دقائق أمام أي مؤسسة حكومية محتجاً تنزل اليك الإدارة من «فوق لتحت» وبأيديهم كل الحلول وعلى رؤوسهم الاعتذرات وبذقونهم «مسح الخطايا» ، حتى لو وثائقك ناقصة صارت المؤسسات تتغاضى وتكتفي بأقلها لتسيير المعاملة من منطلق «اللي عندك قريب» ...

حتى «القاروط» الذي كان يزدريني على صاج الفلافل بات يحسب لي ألف حساب ،وصار يناديني بلقب «استاذ» بدلاً من «هيه»..ليس وحده ، جابي الكهرباء ، موظف الاتصالات، دوريات الجمارك ،مديريات الصحة، مراكز الأمومة..كلهم اصدقاء ويريدون «خدمة تحرز» ، حتى ان موظفاً في الأحوال المدنية اتصل بي عارضاً خدمته ان كنت أرغب بتسجيل مولود جديد أو أي من معارفي - على التلفون- حتى لو كان عازباً ، فقط من باب تقديم الخدمة..

هذا العام ، ان بقيت الأمور بتطورها الحميد هذا، من بحبوحة الحرية و»الصدر الواسع» سأؤدّي فريضة الحج عن المرحوم «البوعزيزي»..

صدقوني غيمة الديمقرطية والحرية التي تمطر من دولة الى دولة ومن مدينة الى مدينة ومن دائرة الى دائرة هي من كرامات هذا الرجل.

ahmedalzoubi@hotmail.com

(الرأي)




  • 1 د. حسين العمري 20-03-2011 | 04:25 AM

    و احنا القراء نجمع لك تكاليف الرحلة إلا إذ الحكومة تبرعت بها. أنا علي 100 دينار لحجك عن روحه و عن روح خالد سعيد في مصر.

  • 2 20-03-2011 | 05:20 AM

    والله كلام مزبوط ١٠٠%

  • 3 فؤاد الزعاترة 20-03-2011 | 08:13 AM

    الله يحيك اخي الزعبي ، فعلا مبدع مقالات مقتضبه وفيها تعبير كبير ويحاكي البساطه التي تنم عن درايه وعمق .

  • 4 رولا 20-03-2011 | 10:37 AM

    الله يسعدك يا زعبي، و الله كلامك دائما صح

  • 5 طبوش 20-03-2011 | 10:57 AM

    صدقت ، والله، و....مقال رائع .

  • 6 سناء 20-03-2011 | 11:39 AM

    ما اجمل احرفك استاذ احمد . على الجرح دائمااا .

    ومن بحبوبة اقول تقبل الله طاعتك ومبروك الحجة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :