facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





«حنفيّة» السُلطة ..


احمد حسن الزعبي
22-08-2011 05:35 AM

لم اتبع أي من إرشادات وزارة المياه في التوفير ..لا من حيث طريقة الجلي أو غسيل السيارات أو شطف الدرج ..كما لم اغير «قلوبات» الحنفيات التي تهدر ماء .. لأنه بصراحة لا يوجد ماءً حتى أوفّره ...

كل ما فعلته هذا الصيف، اني اجتمعت مع اولادي على «لقن» الغسيل واتخذت عدة اجراءات حازمة للتوفير في الماء وكانت كالتالي :

أولاً: يختصر غسل الوجه على العينين فقط..لا داعي لتبذير الماء على مساحات «الصباح» الشاغرة التي لا لزوم لها.

ثانياً: الوضوء مرة واحدة في اليوم للفروض الخمسة..فاذا انتقض الوضوء.فليتمم المرء..أو يستغفر، لكن اياه ان يقرب ابريق الوضوء من جديد..

ثالثاً: اقتصار غسيل القمصان على الياقة والأكمام فقط...وباقي قطع الملابس يكتفي بنشرها على الحبل للتهوية.

رابعاً: يحظر استحمام الأولاد..حتى يتلاشى لون «الفانيلات» التي يرتدونها..أو تختفي تحت الجلد..فإذا تغيّر لونها، بحيث اصبح يلتبس على الناظر معرفة اللون الأصلي..تؤخذ الى الجمعية العلمية الملكية لفحصها ومعرفة لونها الحقيقي..وبعدها يقرر مجلس العائلة اذا كان الصبي يستحق الاستحمام أم لا.

خامساً: يحظر حلق اللحى طيلة شهور الصيف ..وذلك لهدفين رئيسيين أولاً : احياءً للسنة وثانياً : توفيراً للماء.

***

هل اعجبتكم اجراءاتي؟؟..هل تريدون توفيراً أكثر..؟؟ يا ايها المسؤولون « اللي مش سائلين» ..صرنا نتقاسم نفس المشهد.. في الصومال يموتون جوعاً ونحن نموت عطشاً..يا ايها المسؤولون «اللي مش سائلين»..رجاءً يكفيكم ازدراء لنا، فلا تقابلوا صيفنا الساخن بقلبكم «بارد»...

ماذا تراي أن افعل أكثر؟ ..منذ بداية الصيف وانا أجلس القرفصاء قرب الحنفية،يدي على خدّي ، اهش الذباب «السمج» الذي يطوف فوق رأسي بأصابع نحيلة مستسلماً لموسم «العطش» السنوي ..بينما عظام الفكين والترقوة والركبتين بارزة للعيان..أنا صومالي من أصل اردني ، صومالي المصير أردني الطباع.....اعطش بصمت ، لا أدلي بتصريح للقنوات الفضائية ولا أقابل نساء أغاثة شقراوات ولا اطمح ان «تطبطب» على «عنقوري» «انجيلا جولي»...فقط أقصى ما أفعله أجلس قرب «حنفيّة» السلطة انتظر ولادة النقطة ..

كيف لا و أنا ترباية «الأغلبية الصامتة»!!

يا ايها المسؤولون «اللي مش سائلين»..اياكم ان تعبثوا بحناجر الناس..فالعطش والصمت لا يلتقيان..

ahmedalzoubi@hotmail.com

(الرأي)




  • 1 خطوط حمراء 22-08-2011 | 06:33 AM

    الميه بالاردن مثل الحرية والدمقراطية والشفافية

  • 2 22-08-2011 | 09:14 AM

    طول عمرنا ..... من حنفيات ما بيها ميه

  • 3 مواطن 22-08-2011 | 03:14 PM

    دائما مبدع يا أستاذ أحمد تنقل هموم المواطن فعلا ..دمت بخير ..

  • 4 مواطن 22-08-2011 | 03:14 PM

    دائما مبدع يا أستاذ أحمد تنقل هموم المواطن فعلا ..دمت بخير ..

  • 5 طبوش 22-08-2011 | 03:37 PM

    رائع، وهذا المقال لسان حال الاغلبية؟؟؟

  • 6 mona 22-08-2011 | 03:55 PM

    الله يعطيك العافيه دائما مقالاتك على وجع المواطن

  • 7 سوسو 22-08-2011 | 08:27 PM

    والله كانك بقلوبنا معانة الصيف دبختنا ما في مي ليش !!!!!!!!!!!!!!!!

  • 8 22-08-2011 | 09:06 PM

    رااااااااائع

  • 9 اردنية حرة 22-08-2011 | 11:04 PM

    قسما بالله انك كتبت اللي كنت افكر فيه، اليوم شعرت اني صومالية من قلة المي والصيام

  • 10 طفيلية 23-08-2011 | 02:49 AM

    ليش المبالغة في اي موضوع وكانه اصبح من مستلزمات كتابة اي موضوع
    وبعدين يا ريت انا صامتين احسن ما بنصرخ وبنعيد صراخ الاخرين ومش فاهمين شو معناه ولا لوين بودينا
    ليش يا عمون ما بتنشروا تعليقاتي والا فيه كلمات سحرية لازم تتوافر في التعليق

  • 11 طفيلية 23-08-2011 | 02:49 AM

    ليش المبالغة في اي موضوع وكانه اصبح من مستلزمات كتابة اي موضوع
    وبعدين يا ريت انا صامتين احسن ما بنصرخ وبنعيد صراخ الاخرين ومش فاهمين شو معناه ولا لوين بودينا
    ليش يا عمون ما بتنشروا تعليقاتي والا فيه كلمات سحرية لازم تتوافر في التعليق


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :